حل للإمساك

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٩ يناير ٢٠١٩
حل للإمساك

حل للإمساك

الحل الطبيعي

هناك بعض الطرق والسلوكيات المُختلفة، التي يمكن من خلالها التخفيف من أعراض الإمساك، بعيداً عن استخدام الأدوية، ومن طُرُق العلاج الطبيعي للإمساك يُمكن ذِكر ما يأتي:[١]

  • زيادة كميّة الألياف التي يتم تناولها يوميّاً؛ إذْ تحتوي الخضروات، والفواكه، والحبوب المُدعّمة، على كميات كبيرة من الألياف.
  • الحرص على شرب كميّات كافية من الماء، وذلك للمساعدة على ترطيب الجسم.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام؛ إذ يسهّل ذلك خروج البراز، والتخلّص منه.
  • تنظيم وقت معيّن خلال اليوم للذهاب إلى الحمّام، والتبرّز، دون الحاجة إلى الشدّ والضغط.
  • الاستجابة للحاجة الملحة للتبرّز، وتجنّب حبسه، فذلك من شأنه أن يُخفّف من تأثير الإمساك.
  • الحرص على الجلوس بوضعيّة مناسبة على المِرحاض، حيث يُنصح برفع القدمين على منصّة قصيرة أثناء التغوُّط، والتأّكد من بقاء الركبتين في مستوى أعلى من مستوى الوركين، إذْ يُمكن بذلك التخفيف من الإمساك.
  • اللّجوء إلى المعالجة المثلية أو الهوميوباثي (بالإنجليزية: Homeopathy).


الحل الدوائي

هناك مجموعة من الملينات التي يمكن اللّجوء إليها لعلاج الإمساك، ومن هذه الملينات ما يأتي:[٢]

  • مُكمِّلات الألياف: ومن الأمثلة عليها؛ سيلليوم (بالإنجليزية: Psyllium)، إذ تزيد هذه الأدوية من حجم البراز.
  • المُليّنات المُنشّطة: (بالإنجليزية: Stimulants)؛ ومن الأمثلة على هذه المجوعة الدوائيّة؛ البيساكوديل (بالإنجليزية: Bisacodyl).
  • الملينات الأوسمولارية: (بالإنجليزية: Osmotics)؛ مثال عليها دواء هيدروكسيد المغنسيوم (بالإنجليزية: Magnesium hydroxide) الفموي.
  • المشحمات: (بالإنجليزية: Lubricants)؛ مثال ذلك الزيوت المعدنيّة.
  • مليّنات البراز: (بالإنجليزية: Stool softeners)؛ ومن الأمثلة عليها؛ دوكوسات الصوديوم (بالإنجليزية: Docusate sodium).
  • الحقن الشرجية والتحاميل: ومن الأمثلة على الحقن الشرجيّة؛ فوسفات الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium phosphate)، أمّا التحاميل، فهناك تحاميل الجليسرول (بالإنجليزية: Glycerin) لتليين البُراز.


أسباب الإمساك

هناك عدّة أسباب شائعة قد تؤدّي إلى الإصابة بالإمساك، ومن هذه الأسباب نذكر ما يأتي:[٣]

  • اتباع نظام غذائي قليل الألياف، وغني بالأجبان، والحليب، واللّحوم.
  • الإصابة بالجفاف (بالإنجليزية: Dehydration).
  • عدم ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • تأخير الذهاب إلى الحمام والتبرّز، عند الشعور بالحاجة الملحة لذلك.
  • حدوث تغييرات في الروتين اليومي، أو السفر.
  • تناول أنواع معيّنة من الأدوية، مثل؛ مسكّنات الألم، ومضادات الحموضة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الكالسيوم.
  • الحمل.
  • الإصابة ببعض المشاكل الصحيّة التي قد تُسبّب الإمساك، ومن الأمثلة عليها نذكر ما يأتي:
    • الإصابة بالسكتة الدماغيّة، أو مرض السكري، أو مرض باركنسون.
    • الإصابة بمشاكل القولون، أو المستقيم.
    • المعاناة من الاضطرابات الهرمونيّة، مثل؛ نقص نشاط الغدّة الدرقيّة.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (18-12-2017), "What to know about constipation"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.
  2. "Constipation", www.mayoclinic.org,10-1-2018، Retrieved 4-1-2019. Edited.
  3. Danielle Moores (10-10-2016), "What Causes Constipation?"، www.healthline.com, Retrieved 4-1-2019. Edited.