حوار بين عاشقين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ١٥ يونيو ٢٠١٤
حوار بين عاشقين

نظرات بشغف لفتاة يحبها، ابتسامة على شفتيه وعقلا ليس معه، وهي تطأطيء برأسها خجلا يهمس لها ويقول : "لا أريدك سوى حلال لي ولن تكوني سوى لي"؛ يزداد خديها احمرارا ، يكمل كلامه ويقول: "أهوى كلماتك إن تكلمتي وأعشق صمتك إن صمتي".

يرى بها عفويتها وبراءتها الجميلة يناديها دائما بملاكي تبقى صامتة بسبب خجلها منه، كانت تعشق كل كلمة يقولها بل كانت تحتفظ بكل حرف بعقلها إلى مدى وصل حبهما للجنون.

يغمض عيناه فتسأله عن السبب فتقول له ما بك لم تغمض عيناك.

فتراه لا يجاوبها فتشعر بغيظ وباهمال لها وتحمل أغراضها تريد أن تذهب فيمسك يدها يرجعها ويهمس لها بالقول اعذريني لقد تخيلتك أمامي بفستان أبيض كملاك يا ملاكي وبعدها تخيلت بأن بيتا يجمعني بك.

تذهب لبيتها وتسترجع كل حرف وكل كلمة قالها تنتظر أن تكون أحلامهم حقيقة يلمسونها.

بعد يوم واحد  يلتقي بها.

هو: لقد أتيتي على الميعاد ولكنك تأخرتي دقيقة بكاملها.

هي:  تبدأ الضحك وتقول له مازحة: "أعتذر عن ذلك الوقت الكبير الذي تركتك به تنتظرني".

هو : لا بأس سأسامحك عليها هذه المرة لكني لا أريد منك أن تكرريها.

هي: حسننا أعدك.

هو: أريد أن أسالك سؤال وأريد منك إجابة له.

هي: نعم بالطبع، ما هو سؤالك؟

هو: هل تحبينني.

هي: وهل تشك بذلك.

هو : لا بل أريد أن اسمعها منك، فأنا دائما أقولها لكِ، أما أنتِ فلم تقوليها لي بأي مرة.

هي: ولم أقولها إن كانت واضحة على وجهي وعيوني، وإن كنت لا أحبك لم آتي لرؤيتك دائما.

هو: حسنا قوليها لي.

هي: لا أستطيع.

هو: لم.

هي: أشعر بالخجل من ذلك.

هو: إلى متى.

هي: إلى أن نتزوج.

هو: يقف صامتا ويقول لها إذا تلك هي مشكلتك  حسنا.

تبقى صامتة دون أي كلام ويسود الصمت بينهم  إلى أن يذهب كل منهم لبيتهم، فتبدأ بطرح الأسئلة على نفسها هل ما فعلته صحيح؟، وهل كان علي أن أقولها له، هل أخطأت بردي عليه؛ يختفي بعدها لأيام قليلة وبعدها يلتقيان مرة أخرى.

هي: هل تضايقت مما حصل في المرة السابقة.

هو: لا ولكن إن كنتت تشعرين بأنني قد تضايقت فقوليها.

هي: أرجوك لا تعيد الكرة مرة أخرى.

هو: ضاحكا حسنا حسنا لن أعيدها.

يسود الصمت بينهم للحظات ثم يقول لها : انظري إلى السماء كم هي جميلة، تزينها الشمس الجميلة المضيئة فتزيدها جمالا.

هي: نعم كم هي جميلة .

هو : يضع أمامها  هدية برفق.

هي: ما هذه؟.

هو: افتحيها وستعرفين ما هي.

هي: حسنا، فتبدأ بفتحها وإذ به خاتم زواج تنظر له.

هو : هل تقبلين الزواج بي؟.

هي: بالطبع أقبل.

هو: حسننا سنكون أجمل زوجين ويلبسها الخاتم.