خشونة الصوت للرجل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٥ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٦
خشونة الصوت للرجل

علامات البلوغ عند الرجل

عند وصول الذكور لسن البلوغ؛ فهناك العديد من التغيّرات التي تطرأ على أجسامهم منها؛ زيادة أوزانهم، وأطوالهم، وظهور الشعر على العديد من مناطق الجسم واللحية، إلى جانب التبدلات العاطفيّة المتمثلة؛ بحب الظهور، ولفت أنظار الآخرين، والحصول على اهتمامهم، بالإضافة إلى تغيّر في الصوت؛ فيصبح صوت الذكر البالغ(الرجل) خشناً أكثر، وسنتحدث عن مسألة خشونة الصوت عند الرجل في هذا المقال.


خشونة الصوت للرجل

يختلف صوت الذكر في مراحل طفولته، وحتى بداية مرحلة البلوغ أي بعد سن الرابعة عشر، عن صوته في مرحلة البلوغ؛ إذ إنّه يصبح أكثر خشونة في تلك السنوات، ويدعو البعض ذاك الصوت بصوت البلوغ، ويعود سبب خشونة الصوت إلى زيادة هرمون (التستوستيرون) عند الذكور، والذي يساعد في تعميق صوت الرجل، وزيادة خشونته؛ عبر زيادة سماكة الأوتار الصوتيّة وتغليظها، إلى جانب مساهمته في تغيًراتٍ أُخرى في الجسم كذلك.


مشكلة نعومة الصوت للرجل

يشكو بعض الرجال أو الشباب من نعومة أصواتهم، ممّا يشكل لهم مصدر إحراجٍ بين الأصدقاء وعموم الناس، وهناك بعض الطرق التي تساعد الرجل في تخشين صوته، نذكر بعضاً منها فيما يأتي:


ممارسة بعض التمارين

والتي تساعد الأحبال الصوتية على إنتاج الصوت الخشن؛ كرفع الصوت بالحديث داخل غرفة مغلقة، أو داخل المنزل لمدة خمس دقائق يوميّاً، والغناء بصوتٍ مُرتفع؛ ما يحفز الصوت إلى حالة الخشونة مع مرور الوقت، بالإضافة إلى تجريب التحدث من جميع مستويات، أو مناطق الحلق؛ كأن تتحدث مرة من أسفل الحلق، ومرةً أُخرى من أعلاه.


يذكر أنّ خطوة تقليد الأصوات الخشنة أو المرتفعة، مفيدة جداً؛ وذلك لأنّها تساعد الرجل، على اكتشاف مناطق صوتيّة لم يستخدمها من قبل، وتساعد بالمحصلة على تخشين الصوت لديه، مع مراعاة تنفيذ تلك التمرينات بصورةٍ مُتدرّجة؛ لتجنّب إرهاق الحبال الصوتيّة أو إيذائها، ولتفعيل هذه الخطوة، والحصول على النتيجة في وقتٍ قصير، يمكن استشارة مدرّب النطق.


فحص هرمون التستوستيرون

في المختبرات أو لدى الذهاب للطبيب المختص؛ فقد يكون سبب نعومة الصوت؛ قلة إفراز هرمون الذكورة في الجسم، وحين تثبت الاختبارات الطبية ذلك؛ سيقدم الطبيب للرجل هذا الهرمون، على شكلِ حُقنٍ بكميّاتٍ مُحددة، وحينها قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات أخرى، للتأكد من عمل الهرمونات الأُخرى في الجسم بشكلٍ طبيعي.


تجنّب تناول سكر النبات

لأنّه يزيد من نعومة الصوت؛ وغالباً ما يستخدمه المغنون للحفاظ على نعومة أصواتهم.


القيام بالغرغرة بمغلي ورق الملفوف

يوميّاً حتى الوصول للنتجية المرجوة، فعصير الملفوف يزيد من قوة الحبال الصوتيّة، ويخشّن الصوت.


شرب منقوع المر

هو فعّال جداً في تخشين الصوت، والقضاء على مشكلة الصوت الأنثوي لدى بعض الرجال.