خصائص الفقاريات التي تجعلها تختلف عن اللافقاريات

خصائص الفقاريات التي تجعلها تختلف عن اللافقاريات

وجود هيكل عظمي أو غضروفي

تمتلك الفقاريات هيكل داخلي مصنوع من العظام أو الغضاريف، وهي أحد أهم ميزات الفقاريات، فتعتبر العظام نسيجًا صلبًا يتكون من مصفوفة الكولاجين، أو هيكل مملوء بالمعادن مثل الكالسيوم، أما الغضروف فيعتبر نسيجًا قاسيًا يحتوي على بروتين الكولاجين.[١]

وتعتبر العظام أقل مرونة من الغضاريف، ولكنها أقوى، فيسمح الهيكل الداخلي العظمي للحيوانات بالنمو لتصبح أكثر وأثقل، كما يوفر العظم مزيدًا من الحماية للأنسجة المرنة، والأعضاء الداخلية.[١]

امتلاك خلايا أطراف عصبية

تمتلك معظم الفقاريات خلايا عرف عصبي، حيث تشكل الحبل العصبي في التطور المبكر، ثم تترك خلايا العرف العصبي الحبل العصبي وتتحرك من خلال الجسم، وتشكل هذه الخلايا، أو تؤدي إلى تشكل العديد من الأعصاب المهمة، والعقد العصبية، والعديد من ملامح الرأس والوجه.[٢]

ومن المميزات الأخرى التي تخص الفقاريات عن غيرها من الحبليات امتلاكها لدماغ متطور نسبيًا، وعينين معقَّدتين متقاربتين، وبلعوم، ونظام دوري متطور بقلب.[٢]

امتلاك جانبين متماثلين

تعتبر الفقاريات حيوانات متماثلة جانبيًا، حيث إنها تمتلك جانبين متطابقين في مستوى واحد فقط، فيمكن تقسيم الحيوان الفقاري يمكن تقسيم الفقاريات إلى الأسفل في منطقة الوسط، أو من المستوى السهمي، لإنتاج نصفين متساويين، ولكن في حال تم تقسيمها إلى الأسفل من الجانبين، أو بشكل عرضي، فإن الجانبين لن يكونا متطابقين.[٣]

وجود نظام دورة دموية مغلق مع قلب

تحتوي أجسام الفقاريات على نظام الدورة الدموية المغلقة التي تضم القلب، حيث يوجد كل الدم بشكل كامل داخل الأوعية الدموية التي تحمله إلى جميع أنحاء الجسم، وينقسم القلب لديها إلى حجرات تعمل معًا لضخ الدم.[١]

وتوجد حجرتين إلى أربع حجرات في قلب الفقاريات، فكلما زاد عدد الحجرات، زاد مستوى الأكسجين في الدم، وزادت متطلبات الضخ القوية.[١]

امتلاك فتحات الشق البلعومي

تمتلك معظم الفقاريات فتحات غشاء بلعومي، إما على جانبي البلعوم، أو على الحنجرة، بالإضافة إلى ذيل خلف فتحة الشرج، وتمتلك بعض الحشرات أجسامًا تمتد إلى ما بعد فتحة الشرج، ولكنها لا تمتلك أي ذيل.[٣]

ويمكن أن تتحرك ذيول الفقاريات وتوفر الحركة، أو التوازن والدعم لجسمها، كما هو الحال في الطيور والديناصورات، ويمكن أن تستخدم العديد من الفقاريات، كالقرود، ذيولها للتأرجح من خلال الأشجار.[٣]

الاختلافات العامة بين الفقاريات واللافقاريات

تُصنف الحيوانات إلى مجموعتين رئيسيتين هي الفقاريات واللافقاريات؛ والفرق الأساسي فيما بينهما هو أن اللافقاريات لا تمتلك عمودًا فقريًا ولا يوجد لديها عظام للظهر أو جدران خلوية، ومن الأمثلة عليها الحشرات، والديدان، وأما الفقاريات فلها عمود فقري وهيكل عظمي متطور ومثالًا عليها الطيور، والثعابين.[٤]

فيما يأتي أبرز الاختلافات بين الفقاريات واللافقاريات:[٤]

من حيث الموطن

تختلف الفقاريات عن اللافقاريات من حيث الموطن بأن الفقاريات يمكن أن تعيش في مواطن مختلفة، كما أنّ لها القدرة على التأقلم مع أي بيئة تعيش فيها؛ نظرًا لأن لها هيكل عظمي داخلي، وجهاز عصبي متطور يُمكنها من التكيف في العيش على الأرض، أو البحر، أو الجو.[٤]

تفتقر اللافقاريات للقدرة على التكيف بالعيش في أي مكان، لكنها توجد في مجموعة من البيئات المتنوعة كالغابات، والصحاري، والكهوف.[٤]

من حيث التصنيف

يختلف تصنيف الفقاريات عن اللافقاريات من حيث التصنيف؛ إذ إن الفقاريات تُصنف إلى أسماك، وبرمائيات، وزواحف، وطيور، وثدييات، وأما اللافقاريات فتُصنف إلى الإسفنج، وشوكيات الجلد، وقنافد البحر، وخيار البحر، والحيوانات المرجانية، والهلام الحقيقي، وشقائق النعمان، والديدان، والرخويات، والمفصليات.[٤]

من حيث الحجم

تُعتبر الحيوانات التي تُصنف تحت بند الفقاريات أكبر حجمًا من حيوانات اللافقاريات؛ إذ إنّ الفقاريات لها القدرة على النمو، وتطوير أجسادها بصورة أكبر وأسرع من اللافقاريات؛ لأنها تمتلك نظام دعم متعدد الاستخدامات، أما الفقاريات فهي أصغر حجمًا وأبطأ في الحركة؛ فهي لا تمتلك نظام دعم لتطوير النمو والجسد.[٤]

من حيث التكيف مع البيئة

تمتلك الفقاريات القدرة على التكيف مع البيئة التي توجد بها؛ بسبب امتلاكها للجهاز العصبي المتخصص بذلك، ولكن اللافقاريات أقل تكيفًا وتعلمًا؛ لأنها تمتلك جهازًا عصبيًّا بسيطًا، وغالبًا لا تتعلم من أخطائها باستثناء حيوان الأخطبوط الذي يُعد أكثر اللافقاريات ذكاءً وقدرة على التكيف مع التغيرات التي تحدث في بيئته.[٤]

من حيث عدد الأنواع

تُعد اللافقاريات أعلى عددًا مقارنةً مع الفقاريات؛ إذ إنها تُشكل 97% من إجمالي أعداد جميع الحيوانات، وتُشكل أكثر من 2.000.000 نوع تقريبًا، أما الفقاريات فيبلغ عدد أنواعها بصورة عامة 57.000-58.000 ألف نوع.[٥]

أوجه التشابه بين الفقاريات واللافقاريات

تتشابه الفقاريات واللافقاريات مع بعضها بعضًا في وجود قضيب عظمي مرن على طول جسمها في مرحلة من مراحل حياتها، ومع نمو وتطور الحيوان يُستبدل هذا القضيب بسلسلة من الفقرات العظمية، وهي التي تُحدد إذا كان الحيوان فقاريًا أو لافقاري.[٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Vertebrate Diversity", www.ck12.org, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Vertebrates: More on Morphology", www.ucmp.berkeley.edu, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Vertebrata", www.encyclopedia.com, Retrieved 16-7-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Invertebrate vs. Vertebrate", diffen, Retrieved 3/10/2021. Edited.
  5. "Invertebrates And Vertebrates - Its Differences", byjus, Retrieved 3/10/2021. Edited.
341 مشاهدة
للأعلى للأسفل