خطوات الإقلاع عن التدخين

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٩ ، ١ مايو ٢٠١٨
خطوات الإقلاع عن التدخين

تحديد تاريخ للإقلاع

يوصي الخبراء بتحديد تاريخ للإقلاع عن التدخين، لأنّ هذا التاريخ يساعد في منح الفرد الوقت لوضع خطة والتحدث مع المؤيدين له والحصول على المنتجات البديلة للنيكوتين، أي أنّ هذه الطريقة تعتبر فعّالةً أكثر وليست مجرد نزوة أو رغبة في الإقلاع عن التدخين.[١]


طلب المشورة

يمكن طلب المشورة عند محاولة الإقلاع عن التدخين، وذلك من خلال طلب معالج له خبرة في هذا المجال، كما يمكن للفرد طلب المشورة من الويب أو خطوط الهاتف المختصة بالمدخنين وغيرها من أشكال الدعم، بالإضافة إلى أنّه يمكن التحدث مع مقدم الرعاية الأولية كونه يستطيع مساعدة المدخنين على ترك التدخين.(slide 9)[١]


العلاج ببدائل النيكوتين

يمكن البدء بعلاج بدائل النيكوتين، التي تساعد في كبح الحوافز والرغبة في التدخين، وذلك لأنّ التوقف عن التدخين يُسبّب صداعاً يؤثر على الحالة المزاجية للفرد ويستنزف طاقة الجسم، كما تُظهر الدراسات أنّ صمغ النيكوتين يساعد في زيادة فرص النجاح في الإقلاع عن التدخين.[٢]


أدوية لا تحتوي على نيكوتين

يمكن استخدام أدوية للمساعدة في الإقلاع عن التدخين، حيث وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على عقارين لا يحتويان على أيّ نيكوتين، ويمكن لهذه الأدوية أن تصاحب عدّة أعراض، مثل: التغيرات السلوكية، والمزاج المتقلب، والأفكار الانتحارية، وهما كما يأتي:[٣]

  • البوبروبيون: يساعد البوبروبيون (بالإنجليزية: bupropion) على السيطرة على المواد الكيميائية التي تلعب دوراً في زيادة الرغبة للنيكوتين في الدماغ، ويُقلّل من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، ويمكن تناول هذا الدواء على شكل أقراص لمدّة 12 أسبوع، ويمكن في حالة النجاح في التخلص من التدخين استخدام نفس الدواء لمدّة 3-6 أشهر إضافية، وذلك لتقليل خطر الإصابة بانتكاسة التدخين.
  • الفارينيكلين: يتداخل الفارينيكلين (بالإنجليزية: varenicline) مع مستقبلات النيكوتين في الدماغ، ويساعد في تقليل المتعة التي يحصل عليها الدماغ من الدخان، ويُقلّل من أعراض سحب النيكوتين، ويمكن استخدامه لمدّة 12 أسبوع، وفي حالة نجاح التخلص من التدخين يمكن استخدامه 12 أسبوعاً إضافية للتقليل من خطر الانتكاسة.


العلاج بالليزر

يمكن اتباع العلاج بالليزر للإقلاع عن التدخين، حيث تُسمّى هذه الطريقة العلاج بالليزر منخفض المستوى أو العلاج بالليزر البارد، وترتبط هذه التقنية بالوخز بالإبر، وتساعد هذه الطريقة على استرخاء المدخن، وإطلاق مادة الإندروفين (بالإنجليزية: endorphins) التي يتمّ إنتاجها طبيعياً في الجسم من أجل تخفيف الألم وموازنة طاقة الجسم لتخفيف الإدمان.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Joe Brownstein (11-2-2014), "Kick the Habit: 10 Scientific Quit-Smoking Tips"، www.livescience.com, Retrieved 22-4-2018. Edited.
  2. Michael W. Smith, MD (22-12-2017), "13 Best Quit-Smoking Tips Ever "، www.webmd.com, Retrieved 22-4-2018. Edited.
  3. Hannah Nichols (18-9-2017), "Five ways to quit smoking"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2018. Edited.
  4. "Guide to Quitting Smoking ", www.uc.edu, page 24-25 ,18-10-2012، Retrieved 22-4-2018. Edited.