خطوات كتابة البحوث

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٠٨ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٦
خطوات كتابة البحوث

تعريف البحث

البحث هو الوسيلة التي يتمّ من خلالها اكتشاف حقائق جديدة، أو حلّ مشكلة معيّنة، وذلك من خلال جمع المعلومات الموثوقة حول موضوع معيّن، وتدقيقها، والتعمّق بها، من أجل التأكّد من صحّتها، أو تعديلها، أو إضافة معلومات جديدة لها، فهو يُعتبر الطريق الوحيد للمعرفة حول العالم، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أنواع البحث، وطرق كتابته.


أنواع البحوث

  • بحوث قصيرة على مستوى الدراسة الجامعية الأولى (البكالوريس): وتسمّى أيضا بـ "Term Paper "، وعادةً ما تكون من 10 إلى 40 صفحة، وليس الهدف منها الحصول على معلومات جديدة عن موضوع البحث، وإنّما أن يقوم الطالب بالتعمّق في هذا الموضوع، واستخدام المصادر المطبوعة وغير المطبوعة، والتدرّب عليها.
  • بحوث متقدّمة على مستوى رسالة الماجستير: بالإنجليزية (Master Thesis)؛ وهي بحوث طويلة، حيث إنّها تساهم في إضافة معلومات جديدة في موضوع البحث.
  • بحوث متقدّمة على مستوى رسالة الدكتوراة: بالإنجليزية (Doctoral Dissertation)؛ ومن شروطه أن يكون بحثاً جديداً وأصيلاً، وأن يساهم في إضافة أمور جديدة في العلم، بحيث أن يكون كاملاً وشاملاً لجميع نواحي موضوع البحث.


طريقة كتابة البحث

تحديد الموضوع

يجب أن يكون الموضوع محدداً ومخصّصاً في مجال معيّن ونقطة واحدة، وأن لا يكون عاماً، ويثير اهتمام الباحث والمشرف.


البحث عن المصادر والمراجع

من المهم قبل البدء في أي بحث جمع المراجع والمصادر الكافية والشاملة، وذلك للحصول على بحث جيّد ومتكامل، فهذا ضروري لأخذ الملاحظات، ووضع خطّة، وهناك أنواع مختلفة للمصادر والمراجع ومنها: الموسوعات العامّة، والخاصّة، وفهارس الدوريات، والكتب، ومقالات الدوريّات، والصحف الورقيّة، والآليّة، وشبكة الإنترنت التي تساعد في الحصول على معلومات ومصادر مهمّة وحديثة.


كتابة المعلمومات الأساسية ومصادرها

قيام الباحث بكتابة أهمّ المعلومات في بحثه، بأخذها من المصادر الموجودة لديه، وذلك عن طريق: الاقتباس، أو تلخيص الأفكار والمعلومات بتكابة مصادرها دائماً وهي: عنوان الكتاب أو المقال، ورقم الصفحة، واسم الناشر، وبيانات النشر، ويمكن كتابة هذه الأفكار على بطاقات صغيرة لتسهيل المهمّة.


تجميع الأفكار وتنظيمها

قيام الباحث بترتيب الأفكار التي جمعها، وذلك بشكل متسلسل ومترابط فيما بينها، بحيث يُصبح ملماً بنواحي الموضوع، ثمّ وضع خطة مؤقتة للبحث، بحيث تكون قابلة للحذف والإضافة فيما بعد، وبشكل مرتب، ومتسلسل، ومترابط، واختيار عنوان محدد ومختصر، ثم البدء بكتابة البحث بدقّة متناهية، وذلك وفقاً للخطة التي وضعها، كما يجب أن يحتوي على أجزاء البحث الأساسية وهي:

  • المقدّمة: تُعتبر المدخل الرئيسي لمضمون البحث.
  • المحتوى أو المتن: وهو لُبّ الموضوع وجوهره، إذ إنه يحتوي على الجزء الأكبر من المعلومات، وذلك بشكل مفصّل ودقيق، ويكون على شكل فصول أو أبواب، ويُعتبر الجزء الرئيسي لأيّ بحث.
  • الخاتمة: وتكون في آخر البحث، والتي تحتوي على النتائج النهائيّة له، كما أنّها تساعد القارئ على معرفة الأمور التي قام الباحث بإضافتها للموضوع.
  • قائمة الجداول: وهي الجداول الإحصائية التي قد يتضمّنها البحث.
  • الملاحق: وهي الاستبيانات أو الوثائق الهامّة التي قد يتضمنها البحث.
  • قائمة المراجع والمصادر: وذلك بعمل قائمتين واحدة باللغة العربية، وأخرى باللغة الإنجليزية، بحيث تحتويان على جميع المصادر والمراجع التي استخدمها الباحث.