دعاء رقية المريض

دعاء رقية المريض

إنّ الله- عز وجل- جعل لكل مرض وداء شفاء ودواء، ومن أسمائه الحسنى الشافي، لذلك لا بدّ للمريض أن يلجأ لله ويتوكل عليه ويدعوه بإلحاح، مع الأخذ بالأسباب المادية؛ كالعلاج الطبي ومراجعة الأطباء التي تنفع بأمر الله وإرادته.

وفي هذا المقال سنتعرف على الأدعية الواردة التي يرقي بها المريض نفسه في القرآن الكريم والسنة النبوية، والرقية تكون بقراءتها والنفث أو النفخ بين كفوف اليدين ومسح الجسد بهما، ومن الوسائل الجائزة أيضاً أن تُقرأ على ماء زمزم فتُشرب، أو على زيت يدهن به.[١]

دعاء رقية المريض من القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم أدعية تخص الرقية الشرعية، ويجوز للإنسان قراءتها على نفسه وعلى غيره، ومنها ما يأتي:

  • قال تعالى: (قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء)،[٢] وقال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ).[٣]
  • سورة الفاتحة.
  • المعوذات، ثبت عن عائشة أمّ المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ إذَا اشْتَكَى نَفَثَ علَى نَفْسِهِ بالمُعَوِّذَاتِ، ومَسَحَ عنْه بيَدِهِ، فَلَمَّا اشْتَكَى وجَعَهُ الذي تُوُفِّيَ فِيهِ، طَفِقْتُ أنْفِثُ علَى نَفْسِهِ بالمُعَوِّذَاتِ الَّتي كانَ يَنْفِثُ، وأَمْسَحُ بيَدِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عنْه).[٤]
  • آية الكرسي.

وقد جاء في القرآن الكريم ست آيات ورد فيها لفظ الشفاء، فسمّاها بعض العلماء آيات الشفاء، وكانوا يتلونها بنية شفاء المرضى بيقين وثقة أنّ الله هو الشافي، فيجدون أثر هذا،[١] وهذه الآيات هي:

  • (قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنْصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ).[٥]
  • (يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ).[٦]
  • (ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).[٧]
  • (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا).[٨]
  • (وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ* وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ).[٩]
  • (وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ).[١٠]

دعاء رقية المريض من السنة النبوية

ورد في السنة النبوية أدعية لرقية المريض، سواء برقية النبي لنفسه، أو لأهله، أو بتعليم الصحابة من حوله، ومنها:

  • (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، كانَ إذَا أتَى مَرِيضًا أوْ أُتِيَ به، قَالَ: أذْهِبِ البأس رَبَّ النَّاسِ، اشْفِ وأَنْتَ الشَّافِي، لا شِفَاءَ إلَّا شِفَاؤُكَ، شِفَاءً لا يُغَادِرُ سَقَمًا).[١١]
  • (عَنْ عُثْمَانَ بنِ أَبِي العَاصِ الثَّقَفِيِّ، أنه شَكى إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وآلِه وسلَّم وجَعًا يَجِدُه في جسدِه منذُ أسلَم فقال له رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وآلِه وسلَّم ضَعْ يدَك على الذي تألَّم من جسدِك وقُلْ بسمِ اللهِ ثلاثًا وقُلْ سبعَ مراتٍ أعوذُ باللهِ وقُدرَتِه من شرِّ ما أجِدُ وأُحاذِرُ).[١٢]
  • (ما مِن عبْدٍ مُسلمٍ يعودُ مريضًا لم يحضُرْ أجَلُه، فيقول سبْعَ مرَّاتٍ: أسأَلُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيمِ أنْ يشفِيَك، إلَّا عُوفِيَ).[١٣]
  • (أنَّ جِبْرِيلَ، أَتَى النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: يا مُحَمَّدُ اشْتَكَيْتَ؟ فَقالَ: نَعَمْ قالَ: باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ، مِن كُلِّ شيءٍ يُؤْذِيكَ، مِن شَرِّ كُلِّ نَفْسٍ، أَوْ عَيْنِ حَاسِدٍ، اللَّهُ يَشْفِيكَ باسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ).[١٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ابن الحاج، كتاب المدخل، صفحة 121. بتصرّف.
  2. سورة فصلت، آية:44
  3. سورة الاسراء، آية:82
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:4439، صحيح.
  5. سورة التوبة، آية:14
  6. سورة يونس، آية:57
  7. سورة النحل، آية:69
  8. سورة الإسراء، آية:82
  9. سورة الشعراء، آية:79-80
  10. سورة فصلت، آية:44
  11. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:5675، صحيح.
  12. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن نافع بن جبير، الصفحة أو الرقم:2202، صحيح.
  13. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن عبدالله بن عباس ، الصفحة أو الرقم:2083، حسن غريب.
  14. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:2186 ، صحيح.
10 مشاهدة
للأعلى للأسفل