دوران القمر حول نفسه وحول الأرض

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
دوران القمر حول نفسه وحول الأرض

القمر

يمكن تعريف القمر (بالإنجليزية: Moon) بأنه جرم سماوي معتم يضيء بفعل عكس أشعة الشمس عنه،[١] ويدور حول الأرض في مسار إهليجي،[٢] ويعتبر ثاني ألمع جسم في السماء بعد الشمس في سمائها،[٣] ويعتبر القمر الجرم السماوي الوحيد الذي تمكن الإنسان من الوصول إليه خارج الأرض، وتُشير أغلب الأدلة الى أن القمر تشكّل نتيجة اصطدام جسم ضخم بحجم كوكبالمريخ تقريباً بالأرض، فقطع هذا التصادم جزءاً من الأرض مكوناً القمر،[٤]الذي أُطلق عليه قديماً عدة أسماء منها: لونا، وسيلين، وأرتميس، والعديد من الأسماء الأخرى.[٣]


عثر المستكشفون على آثار للمياه على سطح القمر،[٣] كما أن سطحه يشبه الصحراء المكونة من سهول، وجبال، ووديان، وتوجد عليه العديد من الحفر والثقوب التي تكوّنت بفعل اصطدام الصخور في الفضاء بسطحه بسرعة عالية.[٥].


دوران القمر حول نفسه

يستغرق القمر حوالي 27 يوماً حتى يكمل دورة واحدة حول نفسه، وهو يدور حول نفسه بنفس السرعة تقريباً التي يدور بها حول الأرض فينتج عن ذلك رؤية جانب واحد من القمر دائماً من الأرض، وتُعرف هذه الظاهرة باسم الدوران المتزامن (بالإنجليزية: synchronous rotation)، ويُطلق على جانب القمر الذي يمكن رؤيته دائماً من الأرض اسم "الجانب القريب"، أما الجانب الآخر الذي لا يمكن رؤيته فيُطلق عليه اسم "الجانب البعيد للقمر" أو "الجانب المعتم له".[٢]


دوران القمر حول الأرض

يدور القمر حول الأرض مرة واحدة كل 27.322 يوماً أرضياً،[٢]وأثناء دوران القمر حول الأرض فإنه يظهر لسكان الأرض بأشكال مختلفة يُطلق عليها اسم أطوار القمر (بالإنجليزية Moon Phases)؛[١]التي تعتمد على موقع القمر بالنسبة للشمس في الفضاء، ويمكن عند مراقبة القمر ليلاً ملاحظة انتقاله باتجاه الغرب في السماء أثناء الليل وذلك بسبب دوران الأرض.[٦]


أطوار القمر

تصنّف مراحل القمر حسب مقدار قرص القمر المضاء الظاهر كما يأتي:[١]

  • القمر الجديد (بالإنجليزية: New Moon): حيث يقع القمر في هذه المرحلة بين الأرض والشمس على استقامة واحدة، فلا يستقبل جانبه المقابل للأرض أية أشعة من الشمس ليعكسها فلا تمكن رؤيته، ويُطلق على هذا الطور أيضاً اسم المحاق.
  • الهلال (بالإنجليزية: Waxing Crescent Moon): يصبح الجانب الذي يمكن رؤيته من القمر مضاء بشكل أكثر تدريجياً.
  • الربع الأول (بالإنجليزية: First Quarter Moon): في هذه المرحلة يبتعد القمر عن الشمس، فيرى الإنسان نصف قرص القمر المواجه للأرض مضاء وتسمى هذه المرحلة الربع الأول لأن القمر قطع نحو ربع طريق الدوران حول الأرض من نقطة القمر الجديد المحاق.
  • الأحدب المتزايد (بالإنجليزية: Waxing Gibbous Moon): في هذا الطور يبدو للعيان من سطح الأرض أن أكثر من نصف قرص القمر المواجه للأرض قد أصبح مضاءً.
  • البدر (بالإنجليزية: Full Moon): يظهر القمر بدراً عندما تقع الأرض في المنتصف بين الشمس والقمر وعلى استقامة واحدة، فيبدو للعيان من سطح الأرض أن قرص القمر مضاء بشكل كامل.
  • الأحدب المتناقص (بالإنجليزية: Waning Gibbous Moon): في هذا الطور يبدأ قرص القمر المضاء بالتناقص تدريجياً كما يظهر من الأرض.
  • الربع الثالث (بالإنجليزية: Third Quarter Moon): مع استمرار دوران القمر حول الأرض يتناقص الجزء المضاء الظاهر من الأرض حتى يعود مرة أخرى ويظهر أن نصفه مضاء فقط، إلا أن هذا النصف هو النصف المعاكس للنصف المضاء في طور الربع الأول.
  • الهلال المتناقص (بالإنجليزية: Waning Crescent Moon): وهو آخر طور من أطوار القمر حيث يشكّل الجزء المضاء من القمر أقل من نصف قرص القمر.


ظاهرة المد والجزر

تؤثر جاذبية القمر على كوكب الأرض مما يؤدي إلى حدوث الظاهرة الطبيعية المعروفة بالمد والجزر، حيث يؤثر القمر بقوة جاذبية على جهة الأرض المواجهة له فيجذب المياه باتجاهه فيحدث المد وهو ارتفاع مستوى مياه البحر ثمّ لا يلبث أن يحدث الجزر عند ابتعاد القمر فيحدث انخفاض في مستوى مياه البحر بعد غياب تأثير جاذبية القمر وابتعاده عنها.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "The Phases of the Moon", www.timeanddate.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Nola Taylor Redd (14-11-2017), "Does the Moon Rotate?"، www.space.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "The Moon", nineplanets.org, Retrieved 10-5-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Charles Q. Choi (8-9-2017), "Moon Facts: Fun Information About the Earth's Moon"، www.space.com, Retrieved 10-5-2019. Edited.
  5. "Earth's Moon", solarsystem.nasa.gov,25-4-2019، Retrieved 10-5-2019. Edited.
  6. Deborah Byrd (25-1-2019), "Top 4 keys to understanding moon phases"، earthsky.org, Retrieved 20-5-2019. Edited.