دور وسائل الإعلام في تربية الأبناء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٧ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٨
دور وسائل الإعلام في تربية الأبناء

الدور الإيجابي لوسائل الإعلام في تربية الأبناء

يوجد العديد من الأدوار الإيجابية لوسائل الإعلام الاجتماعية في تربية الأبناء، ومن بينها ما يأتي: [١]

  • تُعتبر وسائل الإعلام طريقة للتواصل مع المجتمع المحيط، فهي تساعد الأبناء على التفاعل، والإبداع، والتعلّم، فالشبكات الاجتماعيّة تجذب الأبناء كونها جديدةً، وغير تقليدية، وتسهم في تشجيع الخجولين منهم على التعبير عن أنفسهم أكثر.
  • تُساعد وسائل الإعلام الأبناء، خصوصاً المُراهقين على التعامل مع القضايا المُستجدّة بالنسبة لهم، حيث يُمكنهم التعلّم وتلقي المشورة من مُتخصّصين بشكل يضمن الخصوصية لهم،[١]، كما أنّ بعض الشخصيات الفعّالة والمحبّبة للشباب على مواقع التواصل الاجتماعي تمتلك في كثير من الأحيان تأثيراً قويّاً وإيجابيّاً، خاصّةً الشخصيّات التي تعرض قصص النجاح، والعمل الجاد.[٢]
  • تُعلم وسائل الإعلام الأبناء بعض المهارات العملية التي أصبحت ضروريةً في مواجهة التحديات العصرية، حيث يتعلّم الأبناء كيفيّة استخدام التقنيات الحديثة بكفاءة، ممّا يُعزز قدراتهم الإبداعية، ومهاراتهم الاتصال لديهم، كما أشارت بعض الدراسات إلى أنّ بعض ألعاب الفيديو تساعد على تعزيز الطاقة الإيجابيّة للأبناء. [٣]
  • تخفّف وسائل الإعلام الاجتماعيّة من شعور الأبناء بالضغط والتعب، والتوتر، بحيث يُمكنهم التعبير عن مشاعرهم من خلالها، وتلقّي الدعم من الآخرين.[٣]

الدور السلبي لوسائل الإعلام في تربية الأبناء

توجد آثار سلبية لوسائل الإعلام الاجتماعيّة على الأبناء، وهي كالآتي: [٤]

  • عدم السيطرة محتوى المعلومات التي يتلقّاها الأبناء جرّاء استخدامهم لهذه الوسائل، ممّا قد يعرضهم لمُشاهدة مواقع ذات مُحتويات مؤذية ومُخلّة بالآداب، الأمر الذي قد يؤثر على نمط تفكيرهم.
  • يتعرّض بعض المراهقين لما يُسمّى بالتنمّر الإلكتروني (بالإنجليزية: Cyberbullying)، حيث يتعرّض الطفل للتهديد، والتهكّم ممّا يُعرّضه للأذى النفسي.
  • إهدار وقت الأبناء، والتسبّب بالإدمان على استخدام ومشاهدة هذه الوسائل الإعلاميّة الاجتماعيّة، ممّا يؤثر على صحتهم الجسديّة.
  • عدم قدرة الأبناء على كسب علاقات شخصيّة قويّة.


فوائد وسائل الإعلام في تنمية مهارات الأطفال

يُمكن للأبناء فوق عمر السنتين الاستفادة من الوسائل الإعلاميةّ في تنمية بعض القدرات والمهارات لديهم على النحو االآتي: [٥]

  • الفوائد الذهنية: تساعد بعض ألعاب الكمبيوتر على تحفيز المهارات التحليليّة لدى الأطفال، والتفكير بكيفية التعامل مع المشاكل والعقبات، كما تُكسبهم مهارة المُقارنة بين القيم الخيالية والقيم الحقيقيّة،والتمييز بينهما.
  • الفوائد التعليمية: تساعد البرامج التلفزيونية، والأفلام المدعومة بالترجمات المكتوبة والنصوص المُختلفة، والتطبيقات على تحسين مستوى القراءة عند الطفل.
  • الفوائد الاجتماعية: تُساعد المُشاركة في النوادي والمنتديات على مواقع الإنترنت على تعزيز التعاون، والعمل الجماعي، وتقديم النصائح لدى الأطفال.
  • الفوائد الإبداعية: يمكن من خلال وسائل الإعلام تطوير بعض المهارات الفنية، والتخيلية، والموسيقية بمشاهدة برامج تلفزيونيّة مُعدّة لذلك، أو تطوير مهاراتهم التقنيّة من خلال التطبيقات الحاسوبيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب Jeffrey Stafford (6-1-2012), "The Effects of Social Media on Children"، sites.ewu.edu, Retrieved 3-10-2018. Edited.
  2. "Media influence on teenagers", www.raisingchildren.net.au, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Dr. Jim Taylor (28-5-2013), "The Bad, the Ugly, and the Good of Children's Use of Social Media"، www.huffpost.com, Retrieved 9-10-2018. Edited.
  4. HARINI SANTHOSH (9-1-2017), "6 Positive And 4 Negative Effects Of Social Media On Children"، www.momjunction.com, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  5. "Media benefits for children and teenagers", www.raisingchildren.net.au, Retrieved 8-10-2018. Edited.