دول أوروبا الغربية

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٦
دول أوروبا الغربية

أوروبا الغربية

هي القسم الغربي من قارة أوروبا، والتي تتألف من مجموعة من الدول، ويطلق عليها مسمى دول أوروبا الغربية، وتم تقسيم أوروبا إلى قسمين شرقي، وغربي بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وظهور التحالفات الدولية، والحرب الباردة التي وقعت بينها، ممّا أدّى إلى انضمام دول أوروبا الشرقية إلى الحلف الاشتراكي الشيوعي، والممثل بالاتحاد السوفيتي (روسيا الاتحادية حالياً)، وانضمام دول أوروبا الغربية إلى الحلف الرأسمالي، والممثّل بالولايات المتحدة الأمريكية.


يعود السّبب الرئيسي لانقسام الدول الأوروبية للأساليب التي حرص كلّ حلفٍ على تطبيقها مع الدول القريبة منه، ومن أهمّها الدعم، والتأثير الاقتصادي، والتسليح العسكري، فكلّما حدثت أزمة في دولة من الدول الأوروبية سارع الحلف الذي تتبع له بمساندتها، وهكذا صار الانقسام الأوروبي شبه واقعي، وما زال تأثيره مستمراً حتى هذا الوقت.


دول أوروبا الغربية

هي مجموعة من الدول التي تتكون من ثماني عشرة دولة، وتتواجد أغلبها في القسم الغربي من قارّة أوروبا، ومنها:


المملكة المتحدة

وتعرف أيضاً باسم (بريطانيا)، هي دولة ذات حُكم ملكيّ برلماني دستوري، وهي عبارة عن مجموعة من الدول المتحدة معاً، وهي: إيرلندا، وإنجلترا، وويلز، وإسكتلندا، وتقع في الشمال الغربي لقارة أوروبا، وعاصمتها لندن، والتي تعدّ المركز السياسي، والاقتصادي، والمالي الخاص بها، ويُطلق على الأفراد الذين يعيشون فيها بريطانيون، ويصل عدد سكانها لسبعين مليون نسمة، وتعدّ اللغة الإنجليزية لغتها الرسمية.


إيطاليا

هي جمهورية أوروبية، ذات نظام حُكم برلماني، وعاصمتها روما، وتتميّز بمناخها المعتدل، والذي يتغيّر مع تعاقب الفصول، وتعود أصول سكّانها الأصليين إلى الإغريق، ومع ازدياد الهجرات بين الدول شهدت توسّعاً في عدد السكان، ويصل عدد سكّانها لأكثر من ستين مليون نسمة، ويُطلق عليهم مُسمّى إيطاليين، وتعدّ اللغة الإيطالية لغتها الرسميّة.


إسبانيا

هي دولة أوروبية، ذات نظام حُكم ملكي، وعاصمتها مدريد، وتُشكّل الجزء الأكبر من شبه جزيرة إيبيريا؛ إذ تحتلّ ما يُعادل 85% من مساحتها، وتربط بين القارة الإفريقية والأوروبية بمجال مائي عند مضيق جبل طارق (نسبةً إلى القائد العربي المسلم طارق بن زياد)، ويصل عدد سكانها لأكثر من 45 مليون نسمة، وتعد اللغة الإسبانية لغتها الرسمية.


ألمانيا

هي جمهورية أوروبية، ذات حُكم اتحادي، وعاصمتها برلين، والتي تعدّ المركز السياسي والاقتصادي الخاص بها، وتعتمد على النظام البرلماني في تسيير شؤونها؛ إذ تتوزّع على ستة عشر إقليماً، ويتجاوز عدد سكانها ثمانين مليون نسمة، وتشهد توسّعاً سكانيّاً مع زيادة الهجرة، واللجوء إليها، وتعدّ اللغة الألمانية لغتها الرسمية.


فرنسا

هي دولة ذات نظام حُكم جمهوري، وعاصمتها باريس، وتُعتبر من الدول الفعّالة في الاتحاد الأوروبي، ومن المؤسّسين له، ويُطلق على مواطنيها مُسمّى فرنسيين، ويتجاوز عدد سكّانها خمسة وستين مليون نسمة، وتتميّز بمناخها الموسمي، وتشهد كميّاتٍ كبيرة من الأمطار، والثلوج في فصل الشتاء، وتعدّ اللغة الفرنسية لغتها الرسمية.