رجيم سريع المفعول في أسبوع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٣ أغسطس ٢٠١٦
رجيم سريع المفعول في أسبوع

الرجيم السريع

الزيادة في الوزن أو تراكم الدهون في مناطقَ معينة من الجسم تدفعُ الشخص إلى محاولة اتباع أنظمة غذائيّة قاسية، وممارسة التمارين الرياضيّة للعودة بالجسم إلى حالةٍ صحيّة وأكثرَ رشاقة وتناسقاً، ولكن التوقّف عن تلك الأنظمة يؤدّي إلى عودةِ الجسم إلى حالتِه السابقة في فترة قصيرة للغاية، خاصّة مع عدم الاهتمام بنوعيّات الأطعمة التي يحصلُ عليها الجسم.


أحدُ الحلول للتخلّص من مشكلة زيادة الوزن هو اللجوء إلى رجيم سريع لفقدان الوزن الزائد، ثمّ المحافظة على حالة الجسم الصحيّة، بالانتظام في أداء الرياضة، والابتعاد عن العادات الضارّة بصحة الجسم، سواء الغذائيّة أو البدنيّة.


رجيم في أسبوع

برنامج للتخلّص من 10 كيلوجرامات

  • وجبة الإفطار: بالرغم من اعتبار تلك الوجبة الأهمّ على مدار اليوم، إلّا أنّ الحصول على وجبة إفطار خفيفة في الصباح مكوّنة من أطعمة يساعد على تنشيط الدورة الدمويّة للجسم، ويسرّع من عمليّة الأيض في الوقتِ ذاتِه، وذلك بالحصول على شريحة خبز أسمر، مع ثمرة فاكهة، وكوب من القهوة بالحليب دون إضافة سكّر، ويكرّر ذات الإفطار طوال الأسبوع، مع إمكانيّة تغيير نوع الفاكهة.
  • وجبة الغداء: يتم تناول وجبة الغداء بعد مرور ستّ ساعات على الأقلّ من الحصول على الإفطار، وتتكوّن تلك الوجبة أول يومين من طبق من السلطة الخضراء ومثله سلطة فواكه طازجة، ومن اليوم الثالث يمكن إضافة قطعة من لحم الدجاج منزوع الجلد أو سمك التونة، ويُمنع تماماً تناول الّلحوم الحمراء، واللحوم المصنعة بكافّة أنواعها.
  • وجبة العشاء: وتكون عبار عن كوب عصير طازج أو حليب خالٍ من الدسم، مع ثمرة بطاطا مسلوقة فقط، ويمكن تناول طبق سلطة خضراء من اليوم الثالث.


نصائح للتخلّص من الوزن

اتباع هذا الرجيم القاسي لفترةٍ طويلة يؤثّر سلباً على الحالة العامّة للجسم، ويمكن أن يفقد المرء القدرة على التركيز والقيام بمجهود لفترة طويلة، لذا لا يفضّل أن تتجاوز مدة هذا الرجيم سبعةَ أيّام، مع الالتزام بالتوقّف عن تناول السكريّات والأملاح والدهون بعد التوقف عن الرجيم، والحرص على ممارسة الرياضة بانتظام سواء في المنزل أو في الخارج، كذلك يجب الحصول على قدر كافٍ من النوم؛ لضمان عدم تخزين الجسم للسعرات الحراريّة في حالِ الشعور بالإرهاق، حيث يفقد الجسم عدّة جرامات من الوزن يوميّاً أثناء النوم لمدة لا تقلّ عن سبع ساعات.


يجبُ مع الحرص على إمداد الجسم بكميّات كافية من الماء على مدار اليوم وعدم الانتظار حتّى الشعور بالعطش، وتتراوح كميّة الماء التي يحتاجها الجسم ليبدأ في التخلص من الدهون وتنقية الكلى من خمسةِ إلى تسعةِ أكواب كبيرة يوميّاً.