رسائل عن الأخوة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٦
رسائل عن الأخوة

الأخوة

الأخوة هم رفقاء الطفولة، والشباب، والكِبر، وهم مستودع أسرارنا، وسبب سعادتنا، ومن نشعر بالراحة معهم وبقربهم. أجمل الكلمات الأخويّة جمعناها لكم في هذا المقال تعرفوا عليها.


رسائل عن الأخوة

  • أخي لا توجد كلمات أستطيع أن أصفك بها، إلا أن أقول يسعدني ويسرني أن تكون أخي، نعم أخي الذي لطالما كان مثّلي الأعلى في كل شيء، أخي الذي لا أستطيع أن أقول لهُ كلمةٌ حتى وأن قالت له كل البشر، أعرف أنّكم قد تستغربون كثيراً من كلامي، وربما تقولون أن هذا الكاتب يريد أن يمجد أخاه، لا أيّها القرّاء الأعزاء من منّا لا يحب أخاه، من منا لا يسمع كلمة أخاه، من منّا لا يخاف على أخاه، من منّا يرى أخاه في مصيبةٍ، أو كربةٍ ألمّت بهِ، ويقف متفرجاً! إلا أن يكون ليسَ بأخٍ حنون، ويخاف على مصلحةِ أخيه.
  • أحياناً يكون الأخ كالصديق، يقف مع أخيه في الكثير من المواقفِ الصعبة التي يعجز العالم أجمع عن عملّها.
  • جميعنا كبرنا بالنسبة للعالم الخارجيّ، ولكن ليس بالنسبة لأخوانِنا، ونعرف بعضنا البعض لأننا دائماً سوياً، نعرف نوايا بعضنا البعض، نتشارك الأمور العائليّة الظريفة، نتذكر النزاعات والأسرار العائليّة، الأفراح والأحزان، نعيش خارج إطار الزمن.
  • خير ما اكتسب المرء الإخوان، فإنّهم معونة على حوادث الأيام، ونوائب الحدثان.
  • فإما أن تكون أخي بحق؛ فأعرف منك غثي من سميني، وإلا فاطرحني واتّخذني عدواً أتقيك وتتقيني.
  • أجمل قدر في دُنيتي أنّك أخي.
  • يجب عليك أن تساعد الأخ الأصغر لينال ما يريد.
  • ليس الأخ من ودَّ بلسانه؛ ولكن الأخ من ودّ وهو غائب، ومن ماله مالي إذا كنت معدماً ومالي له إن أعوزته النوائب.
  • أخبروا أخي بأنّه أبي الثاني وسندي في هذه الدنيا، وعون لي بعد الله وأنّي أحبه جداً.
  • لي أخ لو استبدلوه بخيراتِ الأرض قاطبةٌ لا أُبدّله، لي أخ هو أُنسي، وسعدي، وجنتي في دنيايّ، وعدتي لآخرتي، هو لي كالورد بل وأجمل، كالماء بل وأنقى، كالعسل بل وأحلى، اللهم أدم وجوده في حياتي.
  • أخوتنا زهرةٌ في الحقول، وبسمةُ حبٍّ لكل الفصول.
  • الناس الذين ليس لديهم أخوة أو أخوات، ينظرون بشيء من الحسد لأولئك الذين لديهم أخوة أو أصدقاء مقربين كالأخوة.
  • شعور الأخوّة إحساس أكثر من رائع، أن تمد يدك فتجد من يصافحك بحبٍ، وتفتح قلبكَ فتجد من ينصت إليك بصدقٍ، وتبكي فتجد من يجمع حبّات دموعك بوفاءٍ، الأخوّة كنزٌ لا يفنى، دمت لي أخاً لا أفارقك مدى الحياة.
  • أخوك من نفعك لا من ادّعى أنّه قريب، والغريب ليس الأجنبي لا من ليس له حبيب، واللؤم لا المرض علّة أعيت كل طبيب.
  • استكثرن من الأخوان إنّهم، خير لكانزهم كنزاً من الذهب، كم من أخٍ لك لو نابتك نائبة، وجدته لك خيراً من أخ النسب.
  • الأخ الصالح خير من نفسك؛ لأنّ النفس أمّارة بالسوء، والأخ الصالح لا يأمر إلا بالخير.
  • وليس أخي من ودّني بلسانه، ولكن أخي من ودّني في النوائب، ومن ماله مالي إذا كنت معدما، ومالي له إن عض دهر بغارب.
  • جميعنا كبرنا بالنسبة للعالم الخارجي، ولكن ليس بالنسبة لأخواننا وأخواتنا، ونعرف بعضنا البعض لأننا دائماً سوياً، نعرف نوايا بعضنا البعض، نتشارك الأمور العائليّة الظريفة، نتذكر النزاعات والأسرار العائليّة، الأفراح والأحزان، نعيش خارج إطار الزمن.
  • يا أخي لا تسأل عن الدمعة في عيني، عن النظرة الحزينه والعنا، أو الإحساس، أو الشقا الذي في أيّامي؛ يوجد في دمعتي قصّة، وأنا في قصتي مأساة، أرى الظلم في عيوني يعذّب قلبي، أرى الكره يعميهم وجميعهم يلتهي في دُنياه، أرى الجميع هاجروني، ويقرب لحظة إعدامي، أنا والله لي قلْب حنانه هو سبب عناءه.
  • اللهم إنّ لي أخاً هو بحر الندى، ومنارةٌ بهِ يُهتدى، اللهم قهِ سوء الردى، واكفهِ شرُ العدى، واكلأه بعنايتِكَ طول المدى، واجعل لي وله الجنّة موعداً نُرافق فيها الحبيب محمدا.
  • يتشارك الأخوة ذكريات الطفولة وأحلام الشباب.
  • علاقة الأخوة بطبيعتها كعلاقة الصداقة.
  • سبحان من جعل الأخوّة بيننا، بمحبةٍ من داخلِ الأعماق، يا رب أنت خلقتَّنا وجمعتَّنا؛ فاجعل لنا بعد الفراق تلاقٍ في مجلسِ ذكرٍ، لا بل في جنّةِ الفردَوّس أو في النعيم الباقي.
  • كثيرون هم الذين نلتقي بهم فيذهبون، وقليلون هم الذين يحتكرون الجلوس على ناصيّة القلب احتراماً، وحبّاً، ثق أخي أنّكَ من القليلين، أحِبُّكَ جداً.
  • الأخوة نعمة من الله، لا يعرف قيمتهم إلاّ من تمتّع بهم.
  • يكون الأخوة والأخوات مع بعضهم البعض يتشاركون كل شيء منذ بدايّة الحياة وإلى الأبد، وهذا الشيء لا مفرّ منه.
  • لا تقارن بين أحدٍ وأخيك مطلقاً.
  • إذا مَا حَالَ عَهْدُ أَخِيك يَوْماً وحَادَ عَنْ الطَّرِيقِ الْمُسْتَقِيمِ، فَلاَ تَعْجَلْ بِلَوْمِك وَاسْتَدِمْهُ فَإِنَّ أَخَا الْحِفَاظِ الْمُسْتَدِيم، فَإِنْ تَكُ زَلَّةٌ مِنه وَإلا فَلاَ تَبْعُدْ عَنْ الْخُلُقِ الْكَرِيمِ.
  • من كانت لديه أخت فهو ملك الدنيا بأكملها؛ لأنّ الأخت بحد ذاتها دنيا وعالم.
  • أخوك الذي يحميك في الغيب جاهداً، ويستر ما تأتي من السوء والقبح، وينشر ما يرضيك في الناس معلناً، ويغضي ولا يألو من البر والنصح.
  • أخوك من صدقك النصيحة.
  • إخواني في عيني اليُمنى ملوكٌ وسلاطين، وفي عيني اليُسرى دواءٌ للمضرّة.
  • إن كان عز الإخوة يرفع الرأس، فأشهدُ بالله أنني أرفعُ بهم رأسي.
  • إنّ أخاك هوَ من آساك.
  • الأخوة الحقيقيون لا يُسيئون فهم بعضهم البعض أبداً، متسامحون فهم بجانب بعضهم مهما كان الوضع، ليس من المهم أن يكون هناك حباً متبادلاً بين الطرفين، وإنّما هناك دائماً روابط من الأخوّة تسمى الصّداقة الصدوقة.
  • يمكن للمرء أن يكون أخاً، حيث لا يوجد رابطٌ يربط بين الرجال، لا يجتمعون وإنّما يتلاقون.
  • إخوان الصفاء خير مكاسب الدنيا؛ هم زينة في الرخاء، وعدّة في البلاء، ومعونة على الأعداء.
  • الصديق هو الأخ الذي كان يهتم بصديقه كلّما تطلب الأمر ذلك.
  • أفضل طريقة للحصول على صديقٍ مقرّب تجده كلّما احتجت إليه، هو البحث عن أخ صغير، وستجده دائماً بجانبك.
  • إنّها عادة جميلة تعبّر عما في نفس المرء، ما هي إلّا كلمة رائعة بأننا أخوة وأخوات، لنكن على علم بأنّ الحقيقة بأننا قمنا بأعمال كثيرة جميلة لنقبل الواقع بأننا جميعنا أخوة، المشاجرات البسيطة التي تحدث بين الأخوة، الإيذاء، السرقة، واتهام كل منهما الطرف الآخر بشكل عشوائي؛ ولكن يعلم الأخوة أيضاً بشكل حتمي بأنّهم من نفس الأصول ومن نفس العائلة، حتّى وإن كرهوا بعضهم البعض، وهذا يضع الأمور في نصابها بالشكل السليم.