مسجات عن الاخوة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٦ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٤
مسجات عن الاخوة
  • لك وحدك يا أخي أبعث هذه الرسالة ممزوجة بالحب مكللة بالصدق مكللة بالوفاء فأفتح مغاليق قلبك ، وعريني سمعك حتى أهمس في أذنك من يحترمك على قدر طاعتك لربك ويخشى عليك كخشيته على نفسه.
  • تتوق النفس للقياكم ، وتجلو العين برؤياكم ، ويبيت القلب مكسوراً ، ونجبره بذكراكم ، سألت الله يحفظكم ، وفي الجنات نلقاكم .
  • شكراً يا أخي على تلك الإبتسامة اللطيفة التي تشق بجمال نورها ظلام قلبي فتمسح ما به من هموم و شكراً على تلك اللمسة الحانية التي تفجر في قلبي ينبوعاً من الأمل في هذه الحياة القاسية.
  • ثمة أرواح مِن البشر لها في القلب نبضة ، إن حَضرت دقّ فرحاً ، وإن غابت دق شوقاً.
  • أخي الحبيب لأجلك الأمواج تولد ويرسم البحر على الأفق البعيد لأجلك أبتسم حتي أجعلك تبتسم فأنت أخي الذي أخاف عليه.
  • لنا أحباب لا يسكنون بقربنا ، ولكن يسكنونَ قلوبنا ، يَظل شذى ذكراهم يُعطّر نفوسنا ، فكلما نضبت ينابيع المودة في حياتنا ، تدفق ينبوع مودتهم سلسبيلا يروي جفاف عروقنا ، فإحفظهم لنا يا ربنا ، وبارك لهم في أيامهم.
  • أخي أحبك لأن حُبك ينبض مع دقات قلبي كما أشرقت شمس فبعثت دفء المحبة على بساط هذه الأرض ، حبك ينبض بقلبي كلما حل مساء جميل فتلألأت نجوم سمائه وتعانقت في السماء عناق المحبة والإخاء.
  • تتفرق المجالس ، وتمضي الأيام ، وتبقى بعض الوجوه لها في النفس ود واشتياق ومحبة ، جمعني الله وإياكم فيأعالي جنانه ، وبارك الله في أعمالكم وأعماركم وأهلكم ، وجعلكم مباركينأينما كنتم.
  • أخي أتذكُر الأيام الجميلة التي قضيناها مع بعض ، أيام الطفولة والبراءة ، أيام الشقاوة والمواقف المضحكة ، أتمنى بأن ترجع تلك الأيام بكل مواقفها.
  • إليكم رسالتي ودعاء قلبي ، رعاكم الله في خير ويسر ، سأخبركم بأني لست أنسى ، حبال الوصل والأحباب تدري ، وأسأل خالقي في كل حين ، هداية من أحب لكل خير.
  • أخي الغالي يا صديقي ورفيق دربي يا من معه تحلو كل الأوقات ، و بقربهِ أشعر بالأمن والأمان ، ومعه دائماً يحلو الكلام أحبك أخي.
  • أطياف "إخواني" تمر بخاطري ، فيفيض قلبي والعيون فتوناً ، ويجيش صدري بالحنين إليهم ، فأظل أذكر ساعة وسنيناً ، فلا أملك إلا دعاء صادقاً ، أن يرزقهم ربي جنة وعيوناً.
  • أخي الحبيب إمنحني بسمة من ثغرك الوضاء تشفي لي حنيني ، وتضيء الدرب حولي وتزيل كل همومي.
  • أفخر بكَ دائماً .. وأتباهى بجمال قلبك .. وأحب تميز روحك .. نعمة أنت في حياتي .. أخ لم تلده أمي ، وصديق في صحبتهِ يكون للوقت طعم آخر ، بحجم كل الأشياء الجميلة في الدنيا " أحبك " .
  • أروع ما قد يكون في العمر إخاء ، ولكن الأروع أن يزهو بالوفاء ، وأروع ما في القلب نبضات ، ولكن الأروع أن تنبض بالدعاء.
  • لكل إنسان خاصة ، هم أغلى أصحابه وأقربهم إلى قلبه ، يمازحهم .. يداعبهم .. يصارحهم ، يزيح عن نفسه هم الدنيا بهم ، يرتاح حين رؤيتهم ويأنس بحديثهم ، ولنا شرف أن تكون <<أنت>> منهم .
  • يا أخوة في رضا ربي عرفتهم ، لكم فؤادي وما ضمت حناياه ، إذا قرأتم وصليتم صلاتكم ، وقام قائمكم لله ناجاه ، فلا تنسوا أخاً من دعائكم ، بظهر غيب وستر الليل أرخاه ، إدعوه يقبلني في المخلصين له ، من إستقاموا وقالوا ربنا الله.
  • سأبقى ماحييت بدار دنيا رفيقاً لا يخون ولا يجافي ، وأحفظ عهدكم في عمق قلبي ويروي حُبكم نظم القوافي ، فإياكم بأن تنسوا رفيقاً إذا شطت عن الوصل المرافي.
  • سأظل أطلب صُحبتك ، أذكر حلاوة أخوتك ، وتظل عيني للأبد ، عين تحنُ لرؤيتك.
  • سبحان من جعل الأخوة بيننا ، رب القلوب مقسم الأرزاقِ ، مني إليك تحية ممزوجة بمحبه من داخل الأعماقِ ، يا رب أنت خلقتنا وجمعتنا ، فإجعل لنا بعد الفراق تلاقي ، في مجلس ذِكرٍ بل في جنة ، بين الرياض وفي النعيم الباقي.
  • سِر جمالنا يكمن في طُهر مشاعرنا ، أدامنا الله تحت سقف الحب الصادق في الله.
  • إلى مَن نَمَت بيني وبينهم رياحين الأخائي ، أهديكم مودةً تبقى إلى يوم اللِّقاء ، فإجعلوا لنا نصيبا من الدعائي.
  • مدت جسور الحب بين قلوبنا ، فيها تلاقينا أعز تلاقي ، لم ترحلوا عني ولم أرحل ، وإن ذقنا لطول البعد مُر الفراقِ ، ما أنتم نائين أينأى ساكن ، في القلب مرسوم على الأحداق.
  • رفيق الدّرب يا بدر الليالي ، إليك الشوق يأتي في مقالي ، إليك محبتي وكذا الأماني ، بأن نصحو على السبع المثاني ، ستذكرني وأذكركم ولكن لذكر الله أعظم في اللسانِ.
  • إلى تلك الأرواح الرضية والقلوب النقية ، صفوة الصحب أنتم وإن إبتعدتم ، عَجزت الأحرف عن صياغة ودّكم ، أحبكم وفي الله أودكم.
  • الود يبقى وحب الله يجمعنا ، على الإخاء وطيب القول قد عبقا ، والقلب يخفق إن هبت نسائمكم ، فصادق الود يجلو الهم والأرقا.
  • عاهدتكم أحبتي ما دمت حياً ، فإني على دار الوفاء سأبقى ، فإن باعدتنا الليالي دهوراً ، إلا أن حبكم في الله يرقى ، أجوب بذكريات الإخاء ، وهل مثل إخائكم يوما سألقى! .
  • أنتم بقلبي وإن شطت مرابعكم ، وإن تناءى عن العينين مرآكم ، يا خير صحبي لكم في القلب منزلة ، فيها سكنتم وفيها ظل مثواكم.