سلطنة عمان حديثاً

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٢ يونيو ٢٠١٩
سلطنة عمان حديثاً

سلطنة عمان حديثاً

مرّت عمان بالعديد من الأحداث الحديثة ومن أهمها ما يلي:[١]

  • تولّي آل سعيد السلطة: كان ذلك عام 1749م وهم مؤسسوا الدولة الحالية، وكان ذلك بعد انسحاب البريطانيين، حيث تمكن البريطانيون الحصول على تنازلات من آل سعيد مقابل دعمه ليتولى العرش، وفي عام 1913م انقسمت عُمان إلى بلدين، حيث قام الأئمة الدينيون بحكم المناطق الداخلية، بينما ظل السلاطين يحكمون مسقط والساحل، وقد تفاقهم الوضع عندما تم اكتشاف النفط في المناطق التي كانت تحت حكم الأئمة الدينيون، ولذلك قام السلطان بالتعاون مع حلفائه بالاستيلاء على المناطق الداخلية عام 1959م، وكان ذلك بعد أربع سنوات من القتال، مما أدى إلى توحيد الساحل العماني مع الداخل.
  • إطاحة سعيد بن تيمور: في عام 1970م قام السلطان قابوس بن سعيد بإطاحة والده السلطان سعيد بن تيمور، ثمّ أدخل إصلاحات اجتماعية واقتصادية في عمان، وعلى الرغم من ذلك فإنّه لم يتمكن من السيطرة على الانتفاضات في جميع أنحاء البلاد، مما أدى إلى تدخل بريطانيا، وإيران، والأردن، وباكستان، وفي عام 1975م تمّ التوصل إلى تسوية سليمة، وبعدها استمر السلطان قابوس بن سعيد بتحديث البلاد.
  • انتهاج عمان سياسة خارجية معتدلة ومستقلة: بعد أن قام السلطان قابوس بن سعيد بتحديث البلاد بشكلٍ شامل، فقد أدى ذلك إلى فتح البلاد مع العالم الخارجي، مع الحفاظ على العلاقات العسكرية والسياسية مع البريطانيين، وسعت للحفاظ على علاقات جيدة مع إيران، ويعود ذلك إلى أنّ عمان تُسيطر على مضيق هرمز الذي يربط خليج عمان بالخليج العربي، بالإضافة إلى ذلك فإنّ عُمان وخلافاً لمعظم دول العالم العربي، فقد دعمت اتفاقات كامب ديفيد، كما أنّها لم تقطع العلاقات مع مصر بعد معاهدة السلام مع إسرائيل.[٢]
  • اعتقال نقّاد الحكومة العمانية: بدأت عمان في عام 1994م بحملة اعتقالات لنقّاد الحكومة العمانية، فقد أشارت التقديرات أنّ الحكومة العمانية قامت باعتقال ما يقارب 500 شخصاً من حركة البعث القومية العربية، والإسلاميين الذين يدعمون جماعة الإخوان المسلمين السنيّة.[٢]
  • وضع الحدود بين عُمان وجيرانها: قامت عمان بالتصديق على ترسيم حدودها مع الإمارات، بما في ذلك شبه جزيرة مسندم العمانية والمظاهرة العمانية.[٢]


الموقع الجفرافي لسلطنة عمان

تقع عمان على الساحل الجنوبي الشرقي لشبه الجزيرة العربية، عند نقطة التقاء الخليج العربي وبحر العرب، ويقع جزءٌ كبير من المناطق الداخلية لعُمان في المناطق الرملية الخالية من الأشجار والماء في شبه الجزيرة العربية، وتُعرف تلك المنطقة باسم "الربع الخالي"، والتي تتقاطع مع خطوط أنابيب الغاز والنفط، ويعدّ الساحل الشمالي هو المنطقة الخصبة في عُمان بين الجبال الداخلية والبحر.[٣]


نظام الحكم في عمان

يتبع نظام الحكم في عمان للدستور العماني الذي تمّ اعتماده عام 1996م، حيث لم يُعدل إلا مرةً واحدةً عام 2011م، وينص النظام الأساسي على العديد من حقوق سكان عُمان بما في ذلك منع أي تمييز بين الناس والذي يقوم على أساس الجنس، أو اللون، أو الحالة الاجتماعية، أو اللغة، أو الأصل، أو المذهب.[٤]


المراجع

  1. Kallie Szczepanski (2018-8-8), "oman-facts-and-history"، www.thoughtco.com. Edited.
  2. ^ أ ب ت "oman", www.encyclopedia.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.
  3. J.E. Peterson Jill Ann Crystal (2018-8-10), "Oman"، www.britannica.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.
  4. "What Type Of Government Does Oman Have?", www.worldatlas.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.