شروط الزواج

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٦
شروط الزواج

الزواج

يعتبر الزواج هو العلاقة المُقدسة التي شرعها الله تعالى للجمع بين الذكر والأنثى لبناء أسرة تعيش في جو من الرحمة والود، وهذه العلاقة تؤدي إلى تحملهما المسؤوليّة تجاه بعضهما وتجاه معايير العلاقة الزوجيّة ككلّ، كما فرض الله تعالى عليهما بعض المسؤوليات والواجبات تجاه المنزل والأطفال، لكن قبل ذلك يقوم هذا الزواج على العديد من الشروط المهمة، والتي سنذكرها في هذا المقال.


شروط الزواج

هناك العديد من الشروط للزواج فمنها الماديّة التي تتعلق بالمهر، وتوفير المأوى، وتجهيزات الزفاف، ومنها المعنويّة التي تتعلق بتفاهم الطرفين وانسجامهما، وهي كالآتي:


موافقة الفتاة

إنّ من شروط صحة الزواج موافقة الفتاة على الخاطب موافقاً تامة ونابعة من داخلها، دون ضغط أو تأثير من أحد؛ إذ ترتكب بعض العائلات ذنباً كبيراً حين تجبر بناتها على الزواج دون رغبتهن؛ فيما تتجاهل بعض الأُسر مشاورتهن بالأمر أصلاً.


موافقة ولي الأمر

إنّ من شروط الزواج موافقة ولي الأمر عليه؛ ويكون الأب بالدرجة الأولى، ويخلفه الأخر الأكبر في حال موته، أو الأم في حال عدم وجوده؛ وقد حرص ديننا الإسلامي على هذا الشرط حفظاً لكرامة المرأة، وصوناً لها من أي تنازل أو تقليل من شأنها؛ فولي الأمر يحسم كل الشروط التي تريدها الفتاة في زوجها، والشكل الذي تريده لحياتها معه، كما يُعتبر ولي الأمر السند الأقوى للمرأة في حال تعرضت لظلم زوجها.


الانسجام بين الطرفين

يُقصد بالانسجام مدى توافق الطرفين في أمور عديدة؛ كالتقارب في العمر، فلا يصح مثلاً أن يرتبط رجل في الستينيات من العمر بفتاة عشرينيّة وهذا ما يُعرف بشرط البلوغ، أو الانسجام في العلم والمعرفة؛ فلن يستطيع الزوج التفاهم مع زوجة تفوقه مراحل في العلم والتسلسل الوظيفي أو العكس، إذ غالباً ما تبدأ المشاكل بين الزوجين حين يشعر أحدهما أنّ المعرفة الكبيرة لدى الآخر تجعله يتعامل معه بأنفة وتعالٍ، ومع مرور الوقت قد يحصل الانفصال أو الطلاق نتيجة لذلك، كما أنّ الانسجام في العقول أمر مهم؛ فلا يصح الزواج من المصاب بالجنون مثلاً.


دفع مهر الفتاة

يكون هذا المهر مبلغاً من المال لشراء الملابس والكسوة، إلى جانب شراء مصاغ ذهبي؛ وقد أوعز الرسول -صلى الله عليه وسلم- بمراعاة ظروف الخاطب والتهوين عليه، إذ تعتبر زيادة أهل العروس في مهرها ومبالغتهم فيه أمراً منافياً للشرع وفيه الإكثار من الاسراف والتبذير.


المعاملة الحسنة

إنّ علاقة الزواج مبنيّة على أساس احترام الطرفين لبعضهما؛ فلا يصح أن يقلل الزوج أو الزوجة من أدب التعامل مع الطرف الآخر؛ بذكر أوصاف سيئة، أو التلفظ بألفاظ جارحة، إذ يجب أن التعامل بينهما مبنياً على الاحترام والمحبة اللذان يساعدان الزوج والزوجة على تأسيس حياة سعيدة ودائمة، وتنشئة أطفالهما وسط جو من الأمان النفسي، بعيداً عن المشكلات والخلافات.


الديمومة

يبطل الزواج في حال اتفق الزوجان على تحديد زواجهما بمدة زمنيّة معينة؛ لأنّ أساس الزواج الأبديّة والديمومة؛ فكيف لطرفين يعرفان مُسبقاً متى سيفترقان تأسيس حياة زوجيّة هانئة وإنجاب الأطفال وتربيتهم على المبادئ السليمة.