شروط مناسك الحج

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
شروط مناسك الحج

الحج

يجتمع المسلمون في كلّ عام من جميع الأجناس والأعراق وشتى المنابت في مكة المكرمة ليطوفوا حول الكعبة ويصعدوا جبل عرفان ملبين نداءه عز وجل، فالحج مفروض على المسلمين مرة في العمر، قال تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) [آل عمران: 97]، وقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (بُنِيَ الإسلامُ على خمسٍ شَهادةِ أن لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأنَّ محمَّدًا رسولُ اللَّهِ وإقامِ الصَّلاةِ وإيتاءِ الزَّكاةِ وصَومِ رمضانَ وحجِّ البيتِ لمنِ استطاعَ إليهِ سبيلًا) [صحيح]، وفرض الله تعالى الحج على المسلمين في السنة التاسعة من الهجرة بعد فتح مكة في السنة الثامنة للهجرة.


للحج شروط وأحكام وواجبات يجب على المسلم التقيد بها واتباعها ليكون حجه صحيحاً ويكسب الأجر والثواب الذي أعده الله تعالى له، فما هي شروط مناسك الحج؟


شروط مناسك الحج

الإسلام

لا بد من أن يشهد العبد بأنّه لا اله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله ويلتزم ببقية أركان الإسلام ليعد مسلماً، وبالتالي عندما يقوم العبد بالحج فإنّ الله عز وجل يقبله منه ويسقط عنه الفريضة.


العقل

العاقل هو المكلف بالشعائر الإسلامية ويشترط للحج وجود العقل، فلا تقبل حجة المجنون الذي لا يميز بين الخير والشر؛ لأنّه لا يستطيع عقد النية للقيام بالحج.


البلوغ

الطفل الصغير غير البالغ يعد غير مكلف بواجبات الإسلام، ومنها مناسك الحج لأنّه لا يفهم أحكامه ولا مقاصده.


الحرية والقدرة على الحج

فلا يجب الحج على العبد أو المملوك لأنّه لا يملك حرية نفسه، كما تجب القدرة على الحج سواء كانت قدرة جسدية أم مادية، فمناسك الحج صعبة وشاقة تحتاج إلى بذل مجهود بدني كبير، كما أنّ تكاليف الحج قد تكون باهضة جداً لا يستطيع البعض عليها، كما أضاف علماء الدين أمن الطريق إلى هذا الشرط بحيث يأمن العبد على نفسه السير في الطريق المؤدي إلى الكعبة فإن لم يتوفر هذا الشرط فإنّ وجوب الحج يسقط عن العبد.


شروط خاصة بالمرأة

  • وجود الزوج أو المحرم.
  • عدم مرورها في وقت للعدة بسبب وفاة زوجها أو طلاقها.
268 مشاهدة