شعر عن الحب والرومانسية

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨
شعر عن الحب والرومانسية

شعر الحب

يتميز شعر الحب عن غيره من الأشعار، فهو الأقرب إلى قلوب الناس، فهو يعبر عن مشاعرهم وخاصة المحبين، فتجدهم بأعلى درجات العشق والهيام ولكن دون القدرة على التعبير عن مشاعرهم، فيأتي الشعر ويعبر عن ما يجول في أذهانهم، وفي هذا المقال سنقدم لكم شعراً جميلاً عن الحب والرومانسية.


شعر نزار قباني عن الحب

يا سيِّدتي


كنتِ أهمّ امرأةٍ في تاريخي قبل رحيل العام


أنتِ الآنَ أهمُّ امرأةٍ بعد ولادة هذا العامْ


أنتِ امرأةٌ لا أحسبها بالسّاعاتِ وبالأيَّام


أنتِ امرأةٌ صُنعَت من فاكهة الشِّعرِ ومن ذهب الأحلام


أنتِ امرأةٌ كانت تسكن جسدي قبل ملايين الأعوام


يا سيِّدتي: يا مغزولةً من قطنٍ وغمام يا أمطاراً من ياقوتٍ يا أنهاراً من نهوندٍ يا غاباتِ رخام


يا من تسبح كالأسماكِ بماءِ القلبِ


وتسكنُ في العينينِ كسربِ حمام


لن يتغيّر شيء في عاطفتي في إحساسي في وجداني في إيماني


فأنا سوف أَظَلُّ على دين الإسلام


يا سيِّدتي لا تَهتمّي في إيقاع الوقتِ، وأسماء السنوات


أنتِ امرأةً تبقى امرأةً في كلّ الأوقات


سوف أحِبُّكِ عد دخول القرن الواحد والعشرين وعند دخول القرن الخامس والعشرين


وعند دخول القرن التاسع والعشرين


وسوفَ أحبُّكِ حين تجفُّ مياهُ البَحْرِ وتحترقُ الغابات


يا سيِّدتي: أنتِ خلاصةُ كلِّ الشعرِ ووردةُ كلِّ الحريات


يكفي أن أتهجّى اسمَكِ حتّى أصبحَ مَلكَ الشعرِ وفرعون الكلمات


يكفي أن تعشقني امرأةٌ مثلكِ حتى أدخُلَ في كتب التاريخِ وترفعَ من أجلي الرايات


يا سيِّدتي لا تَضطربي مثلَ الطّائرِ في زَمَن الأعياد


لَن يتغيّرَ شيءٌ منّي لن يتوقّفَ نهرُ الحبِّ عن الجريان


لن يتوقّف نَبضُ القلبِ عن الخفقان


لن يتوقّف خجَلُ الشعرِ عن الطيران


حين يكون الحبُ كبيراً والمحبوبة قمراً لن يتحوّل هذا الحُبُّ لحزمَة قش تأكلها النيران


يا سيِّدتي: ليس هنالكَ شيءٌ يملأ عَيني لا الأضواءُ ولا الزينات ولا أجراس العيد ولا شَجَرُ الميلاد


لا يعني لي الشارعُ شيئاً لا تعني لي ألحانه شيئاً لا يعنيني أيّ كلامٍ يكتب فوق بطاقاتِ الأعياد


يا سيِّدتي: لا أتذكَّرُ إلّا صوتَكِ حين تدقُّ نواقيس الأعياد


لا أتذكرُ إلّا عطرَكِ حين أنام على ورق الأعشاب


لا أتذكّر إلّا وجهكِ حين يهرهر فوق ثيابي الثلجُ وأسمع طَقطَقة الأحطاب


ما يُفرِحُني يا سيِّدتي أن أتكوَّمَ كالعصفور الخائفِ بين بساتينِ الأهداب


ما يبهرني يا سيِّدتي أن تهديني قلماً من أقلام الحبرِ أعانقُهُ وأنام سعيداً كالأولاد


يا سيِّدتي: ما أسعدني في منفاي أقطِّرُ ماء الشعرِ وأشرب من خمر الرهبان


ما أقواني حين أكونُ صديقاً للحريّةِ والإنسان


يا سيِّدتي: كم أتمنّى لو أحببتُكِ في عصر التَنْويرِ وفي عصر التصويرِ وفي عصرِ الرُوَّاد


كم أتمنّى لو قابلتُكِ يوماً في فلورنسَا أو قرطبةٍ أو في الكوفَةِ أو في حَلَبً أو في بيتٍ من حاراتِ الشام


يا سيِّدتي: كم أتمنّى لو سافرنا نحو بلادٍ يحكمها الغيتار


حيث الحبُّ بلا أسوار والكلمات بلا أسوار والأحلامُ بلا أسوار


يا سيِّدتي لا تَنشَغِلي بالمستقبلِ، يا سيّدتي سوف يظلُّ حنيني أقوى ممّا كانَ


وأعنفَ ممّا كان


أنتِ امرأةٌ لا تتكرَّرُ في تاريخ الوَردِ وفي تاريخِ الشعرِ وفي ذاكرةَ الزنبق والرّيحان


يا سيِّدةَ العالَمِ: لا يشغِلُني إلّا حبُّكِ في آتي الأيّام


أنتِ امرأتي الأولى أمّي الأولى رحمي الأوّلُ شَغَفي الأوّل شَبَقي الأوَّلُ طوق نجاتي في زَمَن الطوفان


يا سيِّدتي: يا سيِّدة الشِعْرِ الأُولى هاتي يَدَكِ اليُمْنَى كي أتخبَّأ فيها


هاتي يَدَكِ اليُسْرَى كي أستوطنَ فيها


قُولي أيَّ عبارة حُبٍّ حين تبتدأ الأعياد.


شعر محمود درويش عن الحب

وحين أحدّق فيك أرى مدناً ضائعةً


أرى زمناً قرمزيّاً أرى سبب الموت والكبرياء


أرى لغةً لم تسجّل وآلهةً تترجّل أمام المفاجأة الرّائعة


وتنتشرين أمامي.. صفوفاً من الكائنات التي لا تسمّى


وما وطني غير هذه العيون التي تجهل الأرض جسماً..


وأسهر فيك على خنجر واقف في جبين الطفولة


هو الموت مفتتح الليلة الحلوة القادمة وأنت جميلة كعصفورة نادمة


وحين أحدّق فيك أرى كربلاء ويوتوبيا والطفولة


وأقرأ لائحة الأنبياء وسفر الرّضا والرّذيلة..


أرى الأرض تلعب فوق رمال السّماء


أرى سبباً لاختطاف المساء من البحر والشّرفات البخيلة


شعر عبد العزيز جويدة عن الحب

أحِنُّ إليكِ


فأنتِ الحَنانُ


وأنتِ الأمانُ


ووَاحةُ قلبي إذا ما تَعِب


أحِنُّ إليكِ حنينَ الصحاري


لِوجهِ الشتاءِ


وفَيضِ السُّحُبْ


أحِنُّ إليكِ حَنينَ الليالي


لضوءِ الشموسِ


لِضوءِ الشُّهُب


قرأنا عنِ العشقِ كُتباً وكُتباً


وعِشقُكِ غيرُ الذي في الكُتُب


لأنَّكِ أجملُ عِشقٍ بِعُمري


إذا ما ابتَعدنا


إذا نَقتَرب


وعيناكِ


إنِّي أخافُ العُيونَ


شِباكٌ لقلبي بها تُنتَصَبْ


سِهامٌ تُطيحُ بقلبي وعَقلي


إذا ما أصابَت


إذا لَم تُصِب


فإن مِتُّ شَوقاً أموتُ شَهيداً


وإنْ مِتُّ عِشقاً..


فأنتِ السَّبب.


كلمات عن الحب

  • الحبّ جحيم يُطاق، والحياة دون حبّ نعيم لا يطُاق.
  • قد تنمو الصّداقة لتصبح حبّاً، ولكن الحبّ لا يتراجع ليصبح صداقة.
  • الحبّ تجربة حيّة لا يعانيها إلّا من يعيشها.
  • الحبّ سلطان ولذلك فهو فوق القانون.
  • في الحب خطابات نبعث بها وأخرى نُمزّقها، وأجمل الخطابات هي التي لا نكتبها.
  • أجمل حب هو الذي نعثر عليه أثناء بحثنا عن شيء آخر.
  • لا خير في حياة يحياها المرء بغير قلب، ولا خير في قلب يخفق بغير حب.
  • ساعاتنا في الحب لها أجنحة، ولها في الفراق مخالب.