شعر عن العم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
شعر عن العم

العم

السندُ الذي يلي الأبَ وجه العائلة الذي نفخر به، من تحتمي منه من أباك وتبقى تدعو إليه بكلّ صلاة، العم الذي نلجأ إليه ليقوّينا ويحمينا ويشدد من أزرنا ويعطينا الضوء الأخضر للأفعال التي نخاف نتائجها.


قصيدة يا عم

الطيب لأهل الطيب والناس أجناس


والفرق واضح بين واطي وعالي


ياعم وقفاتك ترى مالها قياس


دامك ولدْ صالح، صعيب المنالي


بعض البشر ميّت ولكن مع النّاس


وأبوك عايش ياعساه بدلالي


ياليت جدي بيننا رافع الراس


ويشوف ولده صار سيّد الرجالي


عبدالعزيز اللي على المجد نبراس


شامخ وواصل بالشموخ المعالي


طيبك الذي منه حضر فاح نسناس


وخيرك يبو صالح يفوقَ الجبالي


فيك المزايا النادره، طيبَ الساس


سمح كريم نلت كلّ الخصالي


تبعد عن دروبك شياطين خنّاس


ويملى طريقك أصفر اللون غالي


لو صابتك ضيقه، تشجعّت: لا بأس


ما دامها من ربّي أعلم بحالي


لو قلت عنك ماس، يابخت الألماس


ولو قلت دمّك من ذهب، ما أبالي


ماءٍ نزل بوسط البحر، كود غطاس


وأنت في بحر دنياك تجمع لآلي


كنّك أبو ليلى والأحقاد جساس


ليث شجاع، همّه كبد الغزالي


آمر يبو صالح، والأهداب حراس


ياجعلني أفداك يا راس مالي


أقسم بمنزل صاد والنور والناس


أنك فخر للنّاس، بلا جدال


شعر عن العم

يوم كلٍ يتفاخر في عمامه


الفخر والعز لاطروا عمامي


كل منهم يرتقي القمّة لحاله


موقع الأحرار بروس الجبالي


الشعر لا من طلبته دوم لبّاني


يجي مع هاجسي لو كان ماجيته


أعذب قصيد أكتبها في مدح عمامي


الذين غلاهم سطى فالقلب ووحيته


وفيهم من طبع أبوي وطبعه


السماحة من عمامي أخذتها طبعي


نما طلبت الشعر يومه طرالي


قلت أجتهد في مدح ذربين الأفعال


بمدح عمامي يوم صار المجالي


أهل الفعول الطيّبه نسل الابطال


مقدمين الطيب عقب الدلالي


وصحون حيل سمنها فوقها سال


واليّا الفخر لا قلت ذولا عمامي


منصى الضعيف اللي حداه أشهب اللال


وأخصّ في مدحي فريد العيالي


حرام مثله ياعرب شفت رجال


هذاك أبوناصر كريم السبالي


هداج تيماء فيه من وصفه خصال


له فرق واضح بين كلّ الرجالي


بشاشة في الوجه مع طولة البال


وإنْ قلت مهما قلت ياهملالي


أصلاً بيوت المدح توقف له جلال


يا محمد اعذرني على كلّ حالي


إنّي اختصرت القاف ياطيب الفال


عشرة بيوتا بالعدد والكمالي


عشرة بيوتا قلتها فيك يا عمي


سلام يا رمز الكرم يا السلاطين


وكيف ما أفخر دام أنتم عمامي


ما أقولها مجامل ولا طالب شين


ما غير أقول اللي يدور بخيالي


الطيب واضح يا عمامي من سنين


أفخر بكم وأفخر بربعي وحالي


أنتم سند لي يبي له معينين


وأنتم سهام الموت والراس عالي


وقفاتكم ما تنسي بالميادين


ساسن رفيع ومنزل بالعلالي


من ماضي الأزمان وأنتم وفيين


وقلوبكم بيضاء من أوّل وتالي


يحق لي افخر عمامي سلاطين


اسم على مسمى فديت عمامي


ما قلتها منضام أوشاكي دين


أقولها وكلّي فخربالرجالي


إنْ قلت سلطاني له الطاري الزين


صيته يزلزل شامخات الجبالي


ضعيفهم مايشكي الفقر والبين


عنده رجال أهل اليمان الطوالي


من طيبهم ترجح جميع الموازين


ومتقاسمين مجدهم والمعالي


يستاهلون المدح للمدح زاهين


ويستاهلونه يوم جاله مجالي


شعر بدوي عن الرجولة

ذا المراجل لبسة شماغ وعقال


قل للعذاري يلبسن العمايم


ما عاد يفرق زول حرمة ورجال


دام الفعايل تشبه البعض دايم


المرجلة ما هيب كلمة وتنقال


وتروح ما راحت هبوب النسايم


ولا خشونة صوت أو رفع الاثقال


أو رزة صدور وفعل الزلايم


ولا هي بعد مفتاح موتر وجوال


ولا ردى لسانن حديثة شتايم


المرجلة شيمه عن القيل والقال


رفيع نفسن حر باجو حايم


المرجلة عقل وزن وزنه جبال


ودون العقل وش فرقنا والبهايم


يا مسندي لومايل الوقت بي مال


يا ولد أبويه يا عظيم العزايم


يا معرب الجدين من العم والخال


يا نخوة المفزوع وقت الهزايم


المرجلة يا خوي هي طولة البال


هي العزم هي الصبر في الظلايم


فيها الكرم عزّة دلّه وفنجال


فيها الكرامة عن ردى الطبع شايم


والدين لا منه خذا القلب منزال


مشى طريق الحق وإبليس نايم


ومن لا عرف ربّه في طيبِ الحال


لا بد وقت الضيق بالهم هايم


حتى صلاتك مع جماعات ورجال


في خيرها يا خوي نعم الغنايم


ولا من نصف ليلك قم صفي البال


يا عظم أجرك بين ساجد وقايم


ولا من رفع ربّي له كلّ الأعمال


حسن الذكر لا قالوا فلان صايم


وخلك شريف القصد يا طيّب الفال


سوء المقاصد فالبيوت الهدايم


واحذر تبيع النفس في دب الأنذال


وتتبع خوي ابليس راع النمايم


النفس خيل لك اذا كنت خيّال


ومن لا قوى نفسه قوته الهزايم


ولا صرت ما تدري لوش أنت رجال


والله خسارة فيك ذبح التمايم


والله ماني على مدح الرّياجيل بخيل


خاصة لا جيت أمدح في زحول الرّجال


المشكلة مدحهم حمل لا شلته ثقيل


من ثقلها ما يقدر عليها كبار الجمال


حتى لو تحاملت على حملها لا بد يميل


مال الجمل حيلة على حمل الاثقال


أجل وش حيله قلم بالقصايد يخيل


في معانيها صدق من مزون الخيال


قصيدة ما هي غزل فالطرف الكحيل


ولا هي عتاب وشكوة حال دون حال


قصيدة مدح في ذاك الشهم الأصيل


ابو عبدالله اللي يشهد له فوح الدّلال


سلام يا أبو عبدالله يا زحول الرياجيل


سلام عد ما على الصحاري من رمال


سلام عد ماهل المطر وسال المسيل


سلام عد ما أشرقت الشمس وطل الهلال


سلام ياللي له في قلبي مقر ومقيل

13 مشاهدة