صفات أبي بكر الصديق الجسمية والخلقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
صفات أبي بكر الصديق الجسمية والخلقية

سيرة الصحابة الكرام

تعدّ قراءة سيرة الصحابة الكرام والاطلاع على حياتهم أمراً مهماً عند المسلمين؛ فهم القدوات الصالحة التي نهتدي بهديها بعد الأنبياء والمرسلين. والخلفاء الراشدون هم أفضل الصحابة على الإطلاق، وأفضلهم سيدنا أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه وأرضاه، كان ملازماً للنبي صلى الله عليه وسلم، مضحياً بماله كله في سبيل الدعوة، فحاز مكانة عظيمة عند الله ورسوله وسائر المسلمين إلى يومنا هذا، وعبّر النبي عليه الصلاة والسلام عن مكانة الصديقة وحجم محبته في قلبه بقوله: (ألا إني أبرأ إلى كلِّ خلٍّ من خلِّه. ولو كنت متخذًا خليلًا لاتخذتُ أبا بكرٍ خليلًا. إن صاحبَكم خليلُ اللهِ) [صحيح مسلم].


التعريف بأبي بكر الصديق

  • اسمه عبد الله بن عثمان (عثمان هو أبو قحافة) بن عامر بن كعب.
  • مولده بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر.
  • كنيته أبو بكر.
  • لقبه الصدّيق؛ لاشتهاره بالسبق إلى تصديق النبي صلى الله عليه وسلم خاصة في حادثة الإسراء.
  • أوّل من دخل الإسلام من الرجال.
  • عمله التجارة التي جنى منها أموالاً كثيرة عادت بالخير العظيم على الإسلام والمسلمين.


صفات أبي بكر الصديق الجسمية والخلقية

صفات أبي بكر الصديق الجسمية

  • أبيض البشرة.
  • نحيف الجسم.
  • خفيف العارضين.
  • ناتئ الجبهة.
  • معروق الوجه.


صفات أبي بكر الصديق الخلقية

  • قوة إيمانه بالله تعالى وورعه الشديد.
  • حبّه للنبي صلى الله عليه وسلم وخوفه عليه من الأذى وبذل نفسه في سبيل حمايته.
  • انكبابه على الطاعات والأعمال الصالحة وسبقه لغيره من الصحابة الكرام.
  • احتمال الأذى في سبيل الله تعالى ونجاح الدعوة.
  • صبره الشديد وثباته في المحن؛ خاصة عند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، حينما صُدِم الصحابة صدمة كبيرة، فخرج بإيمانه الراسخ وصبره العظيم قائلاً: (ألا من كان يعبد محمدا صلى الله عليه وسلم فإن محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت) [صحيح].
  • زهده في الدنيا وورعه الشديد وخوفه من الله تعالى.
  • شجاعته ومجاهدته للكفار بقلبه وماله ولسانه ويده.


فضائل أبي بكر الصديق رضي الله عنه

  • أحبّ الرجال إلى النبي صلى الله عليه وسلم له؛ لما رآه منه من شدة صلته وقربه من الله، وحرصه على الإسلام ومصالح المسلمين وتضحيته العظيمة.
  • ثقة النبي صلى الله عليه وسلم بقوة إيمانه وصدق يقينه.
  • مشاركته للنبي صلى الله عليه وسلم وعدم تخلفه عن واحدة منها.
  • بذل ماله في سبيل نصرة الإسلام.
  • دفنه بعد وفاته بجانب النبي صلى الله عليه وسلم.
  • محاربته المرتدين ومانعي الزكاة في خلافته.
  • جمعه للقرآن الكريم خوفاً على ضياعه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم.