ما هي صفات أبي بكر الصديق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٧
ما هي صفات أبي بكر الصديق

صفات أبي بكر الخَلقية

كان الصّديق رضي الله عنه أبيض اللون، يخالط بياضه صفرة، نحيفاً، خفيف اللحم، خفيف العارضين وهما جانبا الوجه، حسن القامة، أجنأ أي في ظهره ميل، غائر العينين، دقيق الساقين، ممحوص الفخذين أي غليظ الفخذين مع قلة اللحم فيهما، ناتئ الجبهة أي بارز الجبهة[١]، يخضب بالحناء والكتم شيب رأسه ولحيته.[٢]


صفات أبي بكر الخُلقية

تميز الصّديق رضي الله عنه بصفات حسنة كثيرة نذكر منها:[٣]

  • الصدق: أطلق عليه اسم الصّديق لكثرة تصديقة للنبي وملازمته للصدق في حياته، ومن المواقف التي دلت على ذلك تصديقه للنبي الكريم في خبر مسراه إلى بيت المقدس ومعراجه إلى السماء، حينما قال للناس أصدقه بخبر السماء غدوة وروحة، فكيف لا أصدقه بذلك.
  • التواضع ولين الجانب: كان متواضعاً سواء في خلافته أم قبل ذلك، ومن المواقف التي دلت على ذلك أنّه كان يحلب لأهل الحي أغنامهم، وعندما ولي الخلافة قالت جارية الآن يمتنع أبو بكر عن ذلك، فقال أبو بكر بل أحلبها لكم، وإني لأرجو الله ألا يغيرني ما دخلت فيه، وقد كان أليفاً ودوداً حسن العشرة.[٤][٣]
  • غزير الدمعة: كان أسيفاً لا يكاد يملك نفسه من البكاء في الصلاة.
  • الوقار والمروءة: منع الصّديق رضي الله عنه نفسه عن شرب الخمر أيام الجاهلية، صيانةً لعرضه وحفظاً لمروءته.
  • الشجاعة: كان رضي الله عنه شجاعاً ودلّ على هذا الخلق الكريم ثباته في معارك المسلمين ومنها معركة أحد ويوم حنين.
  • الورع والخشية: كان الصّديق يقظ الضمير، ورعاً يخشى الله خشية شديدة، فقد أتاه يوماً خادمه بطعام فأكل منه لقيمات، وبعد أن أخبره الخادم بمصدره وشكّ الصّديق بحرمة هذا الطعام، وضع أصابعه في فيه حتى يتقيأ ما أكله.
  • المسابقة إلى الخير: كان الصّديق سبّاقاً إلى الخير والمعروف دائماً، وقد سأل النبي عليه الصلاة والسلام صحابته يوماً عمن أصبح صائماً، أو عاد مريضاً، أو تصدق بصدقةٍ، وفي كل مرة يقول أبو بكر الصّديق، أنا يا رسول الله.


تعريف بالصّديق رضي الله عنه

هو الصحابي الجليل عبد الله بن أبي قحافة، واسم والده عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة، واسم أمه سلمى بنت صخر وتكنى بأم الخير.[٥]، وهو خليفة رسول الله، وصاحبه يوم الهجرة إلى المدينة وفي الغار.[٦]


المراجع

  1. "تعريف و معنى ناتئ في معجم المعاني الجامع"، المعاني .
  2. محمد حامد محمد ، الروض الأنيق في سيرة أبي بكر الصّديق، صفحة 6 -7- 8. بتصرّف.
  3. ^ أ ب عباس محمود العقاد ، عبقرية الصّديق، القاهرة - مصر : مؤسسة هنداوي للتعليم و الثقافة ، صفحة 29-34. بتصرّف.
  4. جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (1986)، التبصرة ، بيروت - لبنان : دار الكتب العلمية ، صفحة 408. بتصرّف.
  5. محمد بن سعد بن منيع الزهري (2001)، الطبقات الكبير (الطبعة 1)، القاهرة : مكتبة الخانجي ، صفحة 155، جزء 3. بتصرّف.
  6. الإمام عز الدين ابي الحسن علي بن محمد الجزري (2012)، أسد الغابة في معرفة الصحابة (الطبعة 1)، بيروت - لبنان : دار ابن حزم ، صفحة 700. بتصرّف.