صفات الخطيب الناجح

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢١ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٦
صفات الخطيب الناجح

الخطبة

الخطبة، هي طريقة لنشر الدعوة، وتعد من أكثر الطرق أهميّة كونها تخاطب الناس مباشرة، وتهتم بمعالجة قضاياهم ومشاكلهم الاجتماعية الكثيرة، وأيضاً هي فرصة للتأثير على الناس وسلوكهم وتربيتهم بأسلوب ديني ومنهج مدروس.


عناصر الخطبة

  • الخطبة.
  • الخطيب، هو الشخص الذي يملك صلاحيّات ومؤهلات تؤهّله لإلقاء الخطبة أمام جمهور كبير من النّاس.
  • الجمهور: من الواجب أن ينصت الجمهور للخطيب فلا يجوز التحدث أثناء الخطبة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(إذا قلتَ لصاحبِك يومَ الجمعةِ:أنصِتْ، والإمامُ يخطبُ، فقد لغوتَ)،(ولغوت تعني: بطلت فريضة جمعتك)، وفي هذا المقال سنتحدث عن صفات الخطيب، ومواصفات الخطبة الناجحة.


مواصفات الخطبة الناجحة

  • تركيز الخطيب على وحدة الموضوع.
  • أن تكون الخطبة باللغة العربية السليمة.
  • أن تكون بعيدة عن إثارة الخلافات بين الناس، ونشر الفتن.
  • أن تكون الخطبة مرتبطة ارتباطاً قويّاً بحياة الناس.
  • أن تكون الخطبة صاحبة معانٍ قوية، وقصيرة.


مواصفات الخطيب الناجح

  • الإخلاص لوجه الله تعالى، فيقصد بخطبته بالناس الأجر وإرضاء الله تعالى وليس المفاخرة والمباهاة والرياء.
  • صدق ما يتحدث به، أي يجب أن تكون خطبته مسندة إلى أحاديث وآيات من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.
  • أن يكون واسع الاطلاع والمعرفة بالعلم.
  • ملتزم بوجه عام بأحكام الإسلام، حيث يطبق ما يدعو الناس إليه في الخطبة، فلا يصح أن يلقي الأحكام على الناس وهو لا يقوم بفعلها.
  • اتصافه بالذكاء، والاستعداد الفطري، في حال توجه إليه سؤال من أحد الجالسين يجب عليه أن يكون على استعداد لإجابته.
  • أن يتحلى بالجرأة والشجاعة.
  • أن يكون في تاريخه ناصعاً، ومعروفاً عنه بأنه ذو خلق سامٍ.
  • أن يخلص في العمل والقول، وحب الخير للناس.
  • أن يكون متصلاً بجماعة المسجد الذي يخطب فيه.
  • أن يكون مقتنعاً لما يدعو الناس إليه.
  • أن يكون متحمساً لفكرته، ويعمل لها ويسعى لنشرها.
  • لديه القدرة على الاستنباط.
  • مهتم بالنظافة الشخصية، ومظهره.
  • قوي الشخصية.
  • مهتم بنبرات صوته.


خطوات تحضير خطبة الجمعة

  • تحديد أهداف الخطبة.
  • اختيار موضوع الخطبة، حسب الأهداف المحددة.
  • جمع محتوى الخطبة من آيات وأحاديث متعلقة بموضوعها وتفسيرها.
  • الارتجال في الخطبة، وعلى الخطيب تجنّب القراء مباشرة عن الورقة.


ملاحظة: من السنّة أن يكون إمام الصلاة في يوم الجمعة هو نفسه الخطيب، وأجمع على ذلك أيضاً أهل العلم، ولكن إذا حدث طارئ واعتذر الخطيب عن الإمامة، فيجوز أن يتولاها شخص آخر ذو كفاءة.

367 مشاهدة