صفات المؤمنين في القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥١ ، ٢٥ أكتوبر ٢٠١٦
صفات المؤمنين في القرآن

صفات المؤمنين

خلق الله الإنسان لعبادته والإيمان به، وأرشده إلى الوسائل التي تُساعده في تحقيق هذه العبادة؛ منها ما هي في كتابه الكريم، ومنها ما هي في السُّنة الشّريفة؛ ففي القرآن نجد الصّفات التي يجب أن يتحلّى بها المسلم ليصل إلى درجة الإيمان الحقيقي، كالصفات التي وردت في بداية سورة البقرة وبداية سورة المؤمنون، وغير ذلك من الآيات الكريمة.


من صفات المؤمنين في القرآن الكريم

  • الإيمان بالغيب: أي التصديق بكلّ ما أخبر به الله تعالى في كتابه من أحداث حدثت في الماضي أو أمور ستقع في المُستقبل؛ كالقصص التي كانت تحدث مع الأنبياء وأقوامهم، وما يتعلّق بأُمور السّاعة وأهوال القيامة والجنة والنار؛ كلّ هذه الأنباء يُصدّقها المؤمن الذي تعرّف على خالقه وأيقن بأنه يستحقّ العبادة وحده.
  • المحافظة على إقامة الصلاة: من حيث إسباغ وضوئها، وإقامتها في وقتها، وإتقان ركوعها وسجودها، وقراءة القرآن فيها.
  • الخشوع في الصلاة: ليس فقط أداؤها في وقتها، وإنّما المحافظة على الخضوع فيها أيضاً، وعدم التّفكير بأمور خارجيّة، واللهو بما ليس فيها.
  • الإعراض عن اللغو: بالابتعاد عن مجالس اللهو واللعب، وقلّة ذكر الله تعالى، واستثمار الوقت بمتابعة الجلسات المليئة بذكر الله وكل ما يفيد الإنسان؛ لأنّهم يعلمون أنّ الثّرثرة والحديث المليء بالغيبة والنّميمة واللمز والخوض في أعراض الناس يجلب لهم غضب الله تعالى، ويبعدهم عن الأُنس بقُربه، والأجواء الرّوحانية الًتي خصّهم الله بها.
  • المحافظة على الأمانة: في كلّ ما هم مؤتمنون عليه؛ فهم يُحافظون على جوارحهم من المعاصي وممّا لا يُرضي الله تعالى، ويُحافظون على الأمانة الّتي يَضعُها أصحابُها عندهم، سواءً كانت ماديّةً أم معنويةً، ويحافظون على الأمانة التي في أعناقهم من زوجةٍ وأولاد، وغير ذلك.
  • حفظ الفرج: عن كلّ ما هو حرام، من العلاقات المُحرّمة بأنواعها، وكذلك البُعد عن العادة السّريّة.
  • الإنفاق مما رزقهم الله: على أهل بيتهم، وعلى الفُقراء والمَساكين والمُحتاجين، سواءً كان هذا الإنفاقُ واجباً أو تطوُّعاً؛ ليبتغوا بذلك الرّضا والأجر من الله، وليُدخلوا السّعادة إلى قلوب مَن حولهم.
  • الإيمان بالرسل عليهم السلام: بالتصديق بما جاء به النّبيّ مُحمّد صلى الله عليه وسلم وما جاءَ به الأنبياء السّابقون.
  • أداء الزكاة: الزّكاة لغةً تعني التّطهير، وبذلك فهي لا تقتصر فقط على زكاة المال، بل تشمل أيضاً تزكية النّفس وتطهيرِها من ذُنوبها.
  • الإيمان بوجود يوم آخر: بأن يُصدّقوا أنّ هناكَ بعثاً للخلائق ومحاسبةً لهم على أفعالهم، فإمّا دخولهم الجنة أو النار، والعمل بمُقتضى هذا الإيمان على فعل الخيرات وترك المُنكرات، أملاً في دخول الجنة والنّجاة من النار.