صفات المرأة الذكية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٧
صفات المرأة الذكية

صفات المرأة الذكية

تتمتع المرأة بالعديد من الصفات؛ فهناك بعض النساء اللواتي يمتلكن صفة الجمال الخارجي، ويكون طاغياً على باقي الصفات لديهن، فيما يتمتع البعض الآخر منهن؛ بروح الفُكاهة وخِفة الظل، وحُبّ الاختلاط بالآخرين، كما نجد من بين تلك النساء؛ المرأة الذكية التي تنال إعجاب الكثيرين؛ بحكمتها، ورزانتها، وحُسن تصرفها، وفي هذا المقال دعونا نتعرّف أكثر على صفات المرأة الذكية.


إدراك الواقع

إنّ المرأة الذكية تتعامل بإدراكٍ عالٍ مع محيطها؛ مهما اختلفت الظروف، والمواقف؛ فهي تُجيد تقييم ما تمرّ به من تجارب، وتُحسن توصيف الظروف؛ وغالباً ما تتصرف بواقعية ومنطقية، وقد يتهمها الآخرون، بتخلّيها عن مشاعرها الرقيقة؛ كونها تستخدم العقل، لا العاطفة كما معظم النساء.


تحمّل المسؤولية

إنّ إدراك الواقع يعني المعرفة الكاملة به، والمعرفة تتطلّب تحمل المسؤولية؛ فعندما تلاحظ المرأة الذكية أنّ طفلها ينزوي الكثير من الساعات دون مخالطة أفراد الأُسرة، تُسارع من باب المسؤولية، إلى التحدّث معه ومحاولة علاج المشكلة، أو اللجوء إلى استشاري العلاقات الأٌسرية، وتتميّز المرأة الذكية، بأنّها ترى أبعد مما يراه الآخرون، وتُفكر بعمق، وتقرأ المُستقبل.


الاستقلاليّة

فالمرأة الذكية تتوصل إلى القناعة القائمة، على أنّها مخلوقٌ بشريٌ كامل الأهلية، وبناءً على ذلك، لها حقّ التصرّف، والتفكير، والحرية في الاختيار أو الرفض، وحقّ المشاركة في كلّ مجالات الحياة، والانطلاق من النقطة التي تراها مُناسبةً نحو الحياة، ومن الصعب على الآخرين مصادرة حريّة المرأة الذكية، أو التسلّط عليها بأيّ شكل، وغالباً ما تواجه المرأة الذكية المشاكل بهذا الخصوص، وتتصادم مع معتقدات المجتمعات التقليدية، الرافضة منح المرأة سقفاً عالياً من الحريات.


الجدية

من باب معرفتها وإدراكها؛ فهي تضع الأمور في نصابها، وعليه لا تهتم المرأة الذكية بالأمور العاطفية بشكلٍ كبير؛ وهذا لا يعني أنّها لا تهتم بالعاطفة؛ لكنها لا تجعل اهتمامها في الحياة مُنصبّاً على ذاك الموضوع؛ كونه غير محسوب النتائج؛ فالمرأة الذكية تُفضل ضبط الأمور وفق معاييرَ محدّدة، تقرّر بالرجوع إليها الاهتمام بها، أو عدم القيام بذلك.


الجاذبية

كثيراً ما تكون حكمة المرأة الذكية، وحسن تصرفها، محط إعجاب وجذب الكثيرين؛ وعلى الرغم من ذلك تجد المرأة الذكية صعوبةً جمّة في الارتباط، والعثور على الشريك المُناسب؛ فكلّما زادت درجة ذكائها، زادت المتطلّبات التي تريدها في زوج المستقبل، ويعتمد هذا النوع من النساء على تقييم الرجل، من نفس باب الصفة التي يتمتعن بها؛ أي ضرورة أن يكون الزوج ذكياً أيضاً.


التصرّف مع الزوج

على الرغم من أنّ المرأة الذكية تجد صعوبةً في الارتباط؛ لكنها عندما تصبح زوجة، تتصرّف بحكمةٍ وترو مع المواقف الكثيرة، خلال الحياة الزوجية؛ ومنها انفعال الرجل وعصبيته؛ الذي تعالجه بالكلمات الرقيقة، وعدم الردّ المباشر، إضافةً إلى إشاعة جوّ المحبّة والاحترام بين أفراد العائلة، كما يُحسب للزوجة الذكية قدرتها على الحصول على كلّ ما تطلبه من الزوج، دون تكبّدِ عناء النقاشات العقيمة، أو مواجهة رفض الزوج، والاستماع غير المرغوب به لكلمة (لا).