صناعة السجاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ٤ مايو ٢٠١٦
صناعة السجاد

السجاد

السّجاد هو نوع من الفرش والبسط التي توضع على أرضية المنازل والمكاتب، أو تعلّق على الجدران بغرض التزيين، ويعد السجاد من القطع المزخرفة الجميلة، حيث تتداخل في تركيبته الخيوط القطنية والصوف والنقوش الهندسية كالمربعات والمثلثات، أو رسومات النباتات والأشجار، ويعكس بعض أنواع السجاد قصة أو حكاية، وتتطلب صناعة السجاد مهارات وخبرات عالية.


صناعة السجاد

في المرحلة الأولى يتم وضع تصميم للسجاد، وذلك بأن يحتوي على جميع العناصر والتفاصيل الرئيسية والدقيقة لصناعته، ثم تبدأ مرحلة التصنيع باستعمال صنارة ذات رأس معقوف، وشفرة عريضة، من أجل تقطيع الخيوط، بالإضافة إلى استخدام الخيط الأبيض الحريري في وضع الخيوط الرئيسية للسجاد، وبالناتج يبنى الأساس باجتماع خيط صوف وخيط حرير، وتستغرق عملية مد الخيطين لسجادة بقياس واحد ونصف متر في متريْن مدّةَ أربعة أيام.


بعد الانتهاء من هذه العملية يتم إدخال خيط صوف؛ لتمتين خيطيْ الحرير بحسب الألوان المرغوب بها، ويتم التصنيع حسب القطبة، فمثلاً إذا كانت ناعمة حريرية استغرق العمل فيها مدة أطول، أما السجادة الكبيرة الحجم فتحتاج إلى ثمانية أشهر من العمل المتواصل لصناعتها، بينما تحتاج السجادة الصغيرة من أربعة إلى خمسة أشهر، وتستهلك من ثلاثين إلى خمسين كيلوغراماً من الحرير والصوف.


معوقات صناعة السجاد

  • الصعوبة في توفير الخامات.
  • نقص في التمويل.
  • تسويق المنتجات.


أنواع السجاد

  • الشرقيّ.
  • التركيّ.
  • الإيرانيّ.
  • القوقازيّ.
  • الصينيّ.


نصائح لكيفية وضع السجاد

  • لصق قطع من الجلد على أطراف السجاد، لزيادة وزنها وتثبيتها، وتجنّب الاصطدام بأطرافها.
  • تجنّب وضع السجاد عند المداخل الرئيسة، حتى لا تتسخ وتحافظ على رونقها.
  • عدم استخدام نوع السجاد نفسه في فصليْ الصيف والشتاء، حيث يجب استخدام السجاد المصنوع من الحرير والخيوط الناعمة في الصيف؛ حتى لا يعكس الحرارة في الغرفة.
  • عدم غسل السجاد في الأشهر الأولى من شرائه، للمحافظة على وبره وألوانه الساطعة.
  • ينظف مرة واحدة بالأسبوع بواسطة المكنسة الكهربائية، ثمّ بعد ذلك يمسح بقطعة من القماش المبللة بالماء.
  • ينصح بغسله كل ستة أشهر؛ لإزالة الأوساخ المتراكمة عليه.
  • تجنب استعمال الفرشاة القاسية في الغسيل؛ حتّى لا يتأثّر لونه ووبره.
  • المحافظة على التهوية بشكل دوري.
  • تجنب ضربه؛ حتى لا تتلف خيوطه.
  • يجب تعرض السجاد لأشعة الشمس من سنة إلى أخرى ولمدة معينة؛ من أجل التخلص من الرطوبة.
  • تعقيم السجاد من حين إلى آخر.
  • إضافة بعض المواد التي تحمي من الطفيليات والبكتيريا التي تنشأ من العوامل الجوية أثناء التخزين.