صناعة السجاد اليدوي

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٤٦ ، ٣٠ يونيو ٢٠٢٠
صناعة السجاد اليدوي

صناعة السجاد

بدأت صناعة السجاد منذ القدم بعدّة ألوانٍ وأنواع وتصاميم تُغطيّ مُختلف الأرضيات بطرقٍ يدويّة، وذلك من خلال نسجه بالإبرة والخيط بطريقةٍ قد تبدو صعبةً في ظل التقدّم والنموّ الذي شهدته الصناعات الحاليّة، حيث تطورت صناعة السجاد بدوره أيضاً بواسطة ماكنات خاصة تحتوي على مئات الإبر التي تعمل في وقتٍ واحد؛ لإنتاج أعداد كبيرة من السجاد بسرعةٍ ودقة وكفاءة عاليّة، إضافةً لعمليات الصبغ اللاحقة التي تمنح السجاد ألواناً جذّابة ومميّزة تتماشى مع تنسيقات الأثاث وديكورات الأماكن المُخطط وضعها فيه.[١][٢]


صناعة السجاد يدويّاً

هُنالك العديد من الطرق التي يتم من خلالها عمل أنواعٍ وأشكال مُختلفة من السجاد اليدوي، ومنها ما يأتي:


غزل السجاد من خيوط الصوف والقطن يدوياً

يُمكن توظيف حرف الغزل والنسيج وعمل الكروشيّه اليدوية لعمل سجاد جميل وأنيق الشكل باستخدام الخيوط الملونة، حيث تتعدد تصاميمه وأنواعه فهُنالك السجاد الذي يُغزل من خيوط قطنيّة، نظراً لقابليّة القطن وقدرته العاليّة على امتصاص الماء، إضافةً لسهولة غسله وتنظيفه وتجفيفه، وتتفاوت أحجام السجاد المصنوع من هذه الخيوط، بدءاً من بساط صغير وانتهاءً بسجادة كبيرة تُغطي غرفة أو مكان واسع في المنزل، كما يُمكن عمل حصيرة أو بساط يُنسج من خيوط الصوف بعدّة أنماطٍ عصريّة مُزخرفة أو مُستقيمة، كما يُمكن أن تحتوي على رسومات وأشكال هندسيّة غير مُنتظمة وبألوان مُتناسقة وجذابة.[٣]


عمل سجادة دائريّة بحياكة قطع من القماش يدويّاً

لا تقتصر حياكة السجاد اليدوي الصُنع على استخدام الخيوط كما ذُكر من قبل، حيث يُمكن استخدام القماش المُقسّم لشرائط رفيعة وحياكته بنفس الطرق لتشكيل سجاد منزلي جميل ودائريّ الشكل بلمسة فنيّة مُبتكرة، واستخدام الملابس والأقمشة الفائضة عن الحاجة وإعادة تدويرها، وذلك بالطريقة الآتية:[٤]

  • تُجمّع القطع والأقمشة الفائضة عن الحاجة بالمنزل من قمصان، وستائر، أو أغطية سرير وملاءات قديمة، أو غيره وتُغسل جيّداً.
  • تُقص جميع الأقمشة وتُقسّم إلى شرائط مُستقيمة ذات عرضٍ يتناسب مع حجم خطاف الكروشيّه المُستخدم في الحياكة، وغالباً ما يكون عرض الأشرطة 3.8-5 سم.
  • تُخاط الشرائط بعمل ثنيّة من أطرافها وخياطتها جيّداً ووصلها معاً؛ لجعل السجادة الناتجة أكثر دقة وحرفيّة.
  • تُلف الشرائط بشكلٍ دائري على شكل كرة تُشبه كرة الصوف المُستخدمة في أعمال الكروشيّه لوصلها بالخطاف لاحقاً.
  • تُصنع الغرز المزدوجة بتشكيل 6 سلاسل من الشرائط وربطها معاً بشكلٍ مُنتظم ومُتتابع عبر لفها حول الخطاف وإدخالها بالحلقة، ويُتابع عمل الغرزات المزدوجة ونسجها بخطٍ مُستقيم يُلف لتشكيل دائرة لها مركز واضح.
  • تُصنع جولة أخرى من الغرز بالالتفاف حول الدائرة المصنوعة من الغرز في الخطوة السابقة وربطها بالغرز التي صُنعت في الجولة الأولى بواسطة الخطاف، ويليها جولة ثالثة تُربط غرزها بالجولة التي سبقتها بحيث تتسع الدائرة عند إنهاء الغرز في الجولة، ويتم زيادة جوله أخرى مُتصله بها بعدها.
  • يُتابع النمط السابق بإنتاج المزيد من الغرز والجولات ولفها على شكل حلقات دائريّة مُتراصّة ومنسوجة معاً حول المركز بالتتابع للوصول إلى حجم السجادة المطلوب، والانتهاء بسجادة دائريّة يدوية الصنع من القماش.


عمل سجادة من الجلد يدويّاً

تُصنع هذه السجادة بالاستعانة ببقابا الجلود الموجودة في المنزل، والتي تكون فائضة عن الحاجة ليتم الاستفادة منها وعمل سجادة متينة يُمكن وضعها أمام مدخل البيت وفي أماكن مُختلفة، وتُصنع يدويّاً بالطريقة الآتية:[٥]

  • تُجمّع الجلود الموجودة في المنزل والمُراد تدويرها والاستفادة منها، وتُفرز بناءً على سماكتها حيث يُفضل استخدام جلود من نفس السمك تقريباً لتكون السجادة مستوية وأنيقة الشكل.
  • تُنظّف الجلود بمسحها جيّداً وتُصنع النقوشات المحفورة عليها بواسطة سكين الجلد الحادة ويُمكن إضافة رُقع جلديّة أو شعارات أخرى للزينة حسب الرغبة، وتُقص حوافها لتكون مُنتظمة ومُستقيمة وإن اختلفت قياساتها.
  • يُستخدم الطلاء المُخصص للجلد لتغيير ألوان الجلود المُستخدمة بصبه بوعاءٍ صغير وطلاء الجلد بقطعة صوف، ثم يُترك بعدها حتى يجف، مع التنويه؛ لأنه لا يُنصح باستخدام هذا الطلاء على جلد الكروم وإنما على الجلد الطبيعي المدبوغ فقط.
  • يُعاد فرز قطع الجلد بناءً على قياساتها بحيث تُقسّم حسب القطع المُتشابهة في القياس لتسهيل ترتيبها وربطها معاً لاحقاً.
  • توصل قطع الجلود معاً بشكلٍ أنيق حسب التصميم المرغوب للسجادة إما طولياً أو بالعرض حيث ستُلصق معاً باستخدام الغراء المُناسب، ويُفضل استخدام غراء مائي لضمان التصاقها جيّداً، ويُنصح ترتيبها والنظر لها والحكم على نمطها وتصميمها إذا ما كان مُناسباً قبل البدء بلصق حوافها معاً، إضافةً لترك مسافة 8-10 ملم عند الحواف التي توضع فوق بعضها لخياطتها وعمل غرزٍ مُستقيمة فوقها لاحقاُ وتثبيتها أكثر ومنحها مظهراً أنيقاً ومُرتّباً.
  • تُترك الجلود المُتصلة معاً حتى يجف الغراء جيّداً.
  • تُصنع خطوط حواف واضحة في أماكن لصق القطع باستخدام زوجٍ من الفواصل المُدبّبة، ثم تُصنع ثقوب داخل هذه الخطوط باستخدام شوكة الخياطة أو المخرز بحيث تكون المسافة بين الشقوق مُتساوية.
  • تُخاط غرز بواسطة إبرة كبيرة وخيوط متينة لتثبيت قطع الجلد معاً بشكلٍ أنيق بحيث تكون الغرز مُتتابعة وعكسية ومُرتبة وتنتهي بعقدة متنينة في نهاية كل قطع مُتصلة على نفس الخط المُستقيم.
  • تُقص الأطراف الزائدة لقطع الجلود غير المُنتظمة والواقعة على حافة السجادة للحصول على سجادة بحجمٍ وشكل هندسي مُتناسق كالمُربع أو المُستطيل على سبيل المثال، وتُضاف الزيادات لتزيين الحواف حسب الرغبة كتطريزها أو غيره للانتهاء بسجادةٍ جلديّة متينة وقوية وجميلة الشكل في نفس الوقت.


صبغ السجاد وتغيير ألوانه

يتم صبغ ألياف النسيج المكوّن للسجاد بطريقةٍ تقليدية من خلال إنتاج الألياف أولاً بالطرق اليدويّة العاديّة لكن بصورةٍ عديمة اللون حيث يميل لونها في أغلب الأحيان للرماديّ أو البيج، ثم يُعاد غمسها وتشبيعها داخل الأصباغ الملونة المُراد إكسابها لوناً مُماثلاً لها، وبذلك تُلوّن حسب الرغبة، وهو أمر يختلف عن طرق صبغ الألياف الصناعيّة الحديثة التي تعتمد على تقنيات خاصة تُكسب الألياف اللون المطلوب خلال طور التصنيع أي قبل اكتمالها وتُعرف هذه التقنية بصباغة الحل.[٦]


المراجع

  1. Lois Wade (26-6-2020), "How to Make a Rag Rug"، www.wikihow.com, Retrieved 26-6-2020. Edited.
  2. JOSH CLARK, "How is carpet made?"، home.howstuffworks.com, Retrieved 24-6-2020. Edited.
  3. Amy Solovay (4-1-2020), "10 Crochet Bath Mat Patterns"، www.thesprucecrafts.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  4. Lois Wade (2-4-2020), "How to Make a Crocheted Rag Rug"، www.wikihow.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  5. caracoda , "Leather Rug"، www.instructables.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.
  6. Cheryl Simmons (26-3-2019), "All About Solution-Dyed Carpets"، www.thespruce.com, Retrieved 25-6-2020. Edited.