معلومات عن صناعة السجاد

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢٢ مارس ٢٠١٧
معلومات عن صناعة السجاد

السجاد

السجاد هو نوع من أغطية الأرضيات والبسط التي تُستخدم في فرش المنازل، والمباني، والمكاتب، كما توجد هناك أنواع خفيفةً وصغيرة الحجم، تُعلَّق على الجدران الداخلية للأبنية، ويلعب السجاد دوراً مُهماً في الحفاظ على البلاط والأرضيات، بالإضافة إلى أغراض الديكور، وإعطاء المظهر الجميل للمنزل، ناهيك عن تدفئة جو الغرف، وخاصةً في فصل الشتاء وأيام البرد، وتعود صناعة السجاد إلى مئات السنين، عندما بدأت صناعته يدوياً، وفي هذا المقال دعونا نتعرف أكثر على صناعة السجاد.


صناعة السجاد

في البداية يُرسم تصميم السجاد على الورق، شأنه شأن الملابس وتصاميم الأزياء، ويجب أن يشمل الرسم جميع التفاصيل الأساسية لشكل السجاد النهائي، ثم العمل باستخدام صنارة برأس مُدلى قليلاً أو معقوف، وشفرة عريضة لقطع الخيوط، وغالباً ما يُستخدم الخيط الأبيض الحريري، في وضع الخيوط الأساسية للسجاد، حيث تجتمع الحياكة على خيط حرير، وخيط صوف لبناء أساس السجادة.


تستغرق هذه العملية حوالي أربعة أيام لصناعة سجادة واحدة، بقياس متر ونصف المتر في مترين، وبعد مد الخيطان يدخل خيط صوفي لتثبيت خيطي الحرير بحسب الألوان المراد استخدامها في صناعة السجادة، وذلك حسب نوع الغُرزة المستخدمة، فإذا كانت ناعمة فسوف تأخذ وقتاً أكبر، كثمانية أشهر إذا كان حجمها كبيراً، وإذا كان حجمها صغيراً، فإنها سوف تستغرق مدة أربعة أشهر، أما عن كمية الصوف المُستهلكة، فهي غالباً تتراوح ما بين ثلاثين إلى خمسين كيلوغراماً.


أنواع الصوف المستخدم للسجاد

  • الصوف العادي المُستخدم في صناعة السجاد صغير الحجم.
  • صوف الغنم الصغير، وهو من أجود أنواع الصوف.
  • الصوف العادي المأخوذ من الأغنام.
  • الحرير؛ وهو من أشهر المواد التي تُستعمل، في صناعة السجاد، ولا سيما السجاد اليدوي.
  • القطن.


أبرز أنواع السجاد

  • السجاد الإيراني أو العجمي: ويُعدّ أقدم الأنواع، وأكثرها شهرةً حول العالم، كما يرتفع ثمنه لجودته، ويُستخدم لحياكته الصوف، والحرير، والقطن، وتبرز على السجاد الإيراني النقوش الخاصة بمظاهر الثقافة الإيرانية التي نراها في القصور والمساجد في إيران.
  • السجاد التركي: ويتميز بالزخارف الإسلامية، وكتابة الحروف العثمانية، وغالباً ما يُصنع من الحرير بخطوط مُذهبة.
  • السجاد القوقازي: ويُصنع من الصوف الملوّن؛ وتبرز فيه أشكال النجوم، أو الورود، وبعض الحيوانات.
  • السجاد الصيني: ويُصنع من الصوف الذي يتمتع بجودةٍ عالية، ولكن مع مرور الزمن قد يتعرض للتلف بسهولة.


نصائح حول استخدام السجاد

  • إبعاد السجاد عن المداخل الرئيسية للمنزل أو المكتب، للمحافظة على رونقه، ونظافته قدر الإمكان بعيداً عن حركة الأحذية والأقدام.
  • تغيير السجاد المُستخدم في الشتاء والصيف؛ فالسجاد الخفيف يُبسط في المنزل خلال الصيف وبقطعٍ صغيرة، أما في الشتاء فيجب وضع السجاد الذي يمنح الدفء للمنزل، ويُفرش على مساحةٍ أكبر بالمقارنة مع فصل الشتاء.
  • تجنب غسل السجاد خلال الأشهر الأولى بعد شرائه، مع تنظيفه بالمكنسة الكهربائية مرةً أسبوعياً، مع ضرورة غسله بالماء بمعدل مرة واحدة كل ستة أشهر تقريباً.
198 مشاهدة