صنع المعجون

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٧ ، ٢١ فبراير ٢٠١٦
صنع المعجون

معجون الأطفال

يعتبر معجون الأطفال عجينةً طرية وليبنة، يكثر استخدامها في روضات الأطفال والمراكز التعليمية، كما أن الأهل يشترونها لأبنائهم في البيوت للتسلية، حيث يحبها الأطفال كثيراً بسبب طراوتها وملمسها الجميل، والتي بإمكانهم أن يستخدموها لإعداد أي شكل يرغبون فيه، هذا عدا عن ألوانها الجميلة والجذابة التي تجذب عيون الأطفال، وتشجعهم على اللعب فيها، وفي هذا المقال سنقدم لكم طريقة إعداد معجون اللعب للأطفال وبمكونات بسيطة، تتوفر في جميع البيوت.


طريقة عمل المعجون

المكونات

لصنع عجينة المعجون، نحتاج إلى المكونات المنزلية التالية:

  • كوبان من الماء من الحنفية.
  • كوبان من الدقيق الأبيض، ولا يهم سواء كان منخولاً أو لا.
  • نصف كوب من ملح الطعام العادي.
  • ملعقتان صغيرتان من ملح الليمون.
  • ملعقتان صغيرتان من الزيت النباتي.
  • كمية من صبغات الطعام الملونة.
  • قطرات من الزيوت العطرية للتحسين من رائحة المعجون، وتكون بحسب الاختيار.


طريقة التحضير

  • في وعاء على النار، توضع المكونات وتترك حتى تتماسك.
  • تفرد العجينة على المنضدة في المطبخ، وتترك حتى تبرد.
  • تعجن باليد، وذلك للحرص على مزجها بشكل جيد.
  • تقسم العجينة في أوعية زجاجية مختلفة، ويضاف في كل وعاء بضع قطرات من صبغة الطعام، وتمزج جيداً.
  • يعتمد لون العجينة على عدد قطرات الصبغة الموضوعة عليها.
  • تترك العجينة لتبرد، ومن ثم تحفظ في أكياس أو علب بلاستيكية، ليلعب بها الأطفال.


أهمية المعجون للأطفال

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الأطفال في حالة لعبهم بالمعاجين الملونة، والتي يمكن أن نشملها في النقاط التالية:

  • قضاء أوقات ممتعة ومفيدة في اللعب.
  • تشجيع الأطفال على التعاون، وتقوية علاقته مع الأطفال الآخرين، وذلك يكون من خلال اشتراكهم للعب في العجينة نفسها.
  • زيادة ثقة الطفل بنفسه، خاصة إذا تم إشراكه في عملية تحضير العجينة، فيشعر بأنه قام بإنجاز عظيم.
  • تنمية قدرات أصابع الأطفال، وتقويتها.
  • تنمية الجانب الإبداعي والابتكاري لدى الأطفال، حيث أن اللعب بالمعجون وتشكيل الأشكال من شأنه أن يزيد من قدرتهم على التخيل، وبالتالي تحسين مهاراتهم الذهنية.
  • زيادة قدرتهم على التفكير، وحل المشكلات.
  • يعد استخدام المعجون من إحدى الوسائل التي أثبتت فعاليتها في تعليم الأطفال الأحرف، وإعادة تشكيلها لحفظها، بالإضافة إلى حفظ الأعداد.
  • تنمية القدرة الكلامية للطفل، وذلك عند حواره مع الأطفال اللذين يشاركونه في اللعب.
  • من أهم ما يميز معاجين الأطفال التي يتم إعدادها في المنزل، هي عدم احتوائها على أية مواد كيميائية أو سامة للطفل، خاصة إذا قام بوضعها في فمه، فالعجينة المنزلية معدة من مواد طبيعية، وقابلة للأكل.