صيد سمك القرش

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ٢١ يناير ٢٠١٦
صيد سمك القرش

سمك القرش

يعد سمك القرش من أسماك البحر الكبيرة والعجيبة، التي تمتاز معظمها بأنها مفترسة، وبعضها الآخر غير مفترس، ويعود تاريخ وجود أسماك القرش على الأرض إلى 300.000.000 مليون عام، ويعني ذلك قبل وجود الديناصورات، وتتعدد أشكال وأنواع أسماك القرش ويختلف كل صنف عن الآخر بعاداته، وغذائه، وسلوكه، وجسمه، وحجمه، وتعيش أسماك القرش في بحار ومحيطات العالم أجمع.


تتسم أسماك القرش بعدة صفات، وهي: أنها لا تملك هيكلاً عظمياً، لكنها تملك هيكلاً غضروفياً، وتنمو أسنانها بشكل دائم، بحيث تسقط أسنانها وتبدلها بأسنان جديدة بشكل مستمر، كما يحتوي جلدها على أسنان صغيرة يجعلها ذا ملمس خشن، وتملك أسماك القرش خمسة أزواج من اللويحات الخيشمومية التي تقع على جانب الرأس، وبعض من أنواعها يحتوي على سبعة أزواج.


كما أن معظم سمك القرش يحتوي على أكياس السباحة، وذلك للغطس، والعوم، والتوازن، ويحتوي كل مئة غرام من سمك القرش على عدد من المواد الغذائية؛ إذ يحتوي على 130 سعر حراري، ونسبة 4.51 من الدهون و0.92 من الدهون المشبعة، ويحتوي على البروتينات بنسبة 20.98، والكولسترول بنسبة 51.


صيد سمك القرش

يصطاد الصيادون أسماك القرش بطريقتين، هما:

  • الصيد بطريقة الشكات، وهي عبارة عن نوعين، الطريقة الأولى هي السطحية، وهي عبارة عن سنارات خاصة بصيد أسماك القرش، تتكون من سلسلة حديدية تتوزع عليه السنارات بقياسات متساوية، أي عشرين متراً بين كل سنار وسنار وآخر، وتتألف الشكة الواحدة من مئة إلى أربعمائة سنارة، ويربط عليها الفلين على حسب العدد، ويوضع عليها الطعم الذي هو عبارة عن أسماك صغيرة، وتوضع بعيداً عن الشاطئ، والطريقة الثانية هي القاعية، وهي لا تختلف عن الشكة السابقة لكن هذه الشكة توضع في قاع البحر، ويكون السنارات عليها متقاربة من خمسة إلى عشرة متر، وتوضع قريبة من الشاطئ.
  • الصيد بطريقة الشباك، وهي عبارة عن نوع خاص من الشباك الذي يصنع من البلاستيك والخيوط والأسلاك المعدنية، وتشبك هذه المكونات على شكل عقد، ويبلغ حجمها من 400 إلى 800 متر، ويشبك معها الطعم وهو عبارة عن أسماك صغيرة، وترمى قريب من الساحل في موسم تواجد أسماك القرش.


مهارات سمك القرش

تتسم أسماك القرش بعدد من المهارات، منها:

  • يقوم سمك القرش بتقييم فريسته بدقة عالية، وذلك من أول عضة يعضها لفريسته، ومعرفة حجم الطاقة الغذائية التي سوف يحصل عليه، وتعد لحوم سباع البحر، والفقمة وجبة غذاء مثالية له.
  • سمك القرش لا ينام أبداً.
  • أسماك القرش دائمة الحركة، ولا تتوقف إلا بوفاتها، وسبب ذلك لعدم غرقها، ولأن أسماك القرش لا تحتوي على أكياس هوائية كباقي الأسماك، فيتحرك دوماً للحصول على التنفس بمرور الماء من فمه إلى الخياشيم.


أنواع سمك القرش

يوحد أنواع كثيرة من أسماك القرش، وهي: القرش الأزرق، والقرش الببري، والقرش ذو الفم العظيم، والقرش العفريت، والقرش الأبيض، وحوت القرش، والقرش المزركش، وقرش الثور، والقرش المتشمس، وقرش المطرقة، والقرش ذو القالب الكعيكة، وقرش الرمل الببري.

396 مشاهدة