ضعف النظر المفاجئ

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ٨ مايو ٢٠١٧
ضعف النظر المفاجئ

ضعف النظر المفاجئ

نعمة النظر من أهم النعم التي منحها الله سبحانه وتعالى للإنسان، إذ إنّه دون عينيه لا يستطيع أن يبصر الدنيا من حوله، ويصبح عاجزاً عن القيام بأي شيءٍ حتّى لو كان بسيطاً، وتعتبر العين الجزء المسؤول عن النظر، وهي عضو حساس جداً، يجب أن تنال من الرعاية والعناية ما يجعلها دائماً في أفضل حال، ورغم هذا يُصاب الناس أحياناً بضعفٍ مفاجئ في النظر، حيث يشعر الشخص أنّ قدرته على رؤية الأشياء تتراجع بشكلٍ كبير، وأنّ تمييزه وإدراكه للصور من حوله يصبح قليلاً جداً، كما تًصبح الرؤية ضبابية أو معتمة، مع عدم القدرة على القراءة أو ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة، وملاحظة وجود ستار رمادي أو أسود يتحرك في مركز الرؤية المحيطية.


يعود هذا الضعف المفاجئ إلى أسبابٍ كثيرة، يجب معرفتها للوقاية منها ومحاولة علاجها بأسرعٍ وقتٍ ممكن قبل تطورها، وهناك أنواع عديدة من ضعف البصر المفاجئ، بعضها يكون عابراً ثم تعود القوة البصرية لحالتها الطبيعية، والبعض منها يكون ضعفاً دائماً في البصر نتيجة الاحتشاء البصري.


أسباب ضعف النظر المفاجئ

ضعف النظر المفاجئ من الحالات غير شائعة الحدوث على مستوى العالم، كما أنّه يصيب الرجال والنساء على حدٍ سواء، لكن نسبة إصابة الرجال بهذه الحالة أكثر من النساء، كما أنّه يصيب جميع الفئات العمرية وخصوصاً كبار السن، وأهم أسباب الإصابة ببضعف النظر المفاجئ:

  • الإصابة بمرض الروماتيزم، الذي يسبب حصول التهاب في قزحية العين بشكلٍ مفاجئ، ما يسبب تراجع النظر بشكلٍ كبيرٍ جداً، وعدم القدرة على تمييز الأشياء، ويجب في هذه الحالة الإسراع فوراً في العلاج بالكورتيزون والأدوية الأخرى.
  • نقص التروية في العين، والذي ينتج غالباً عن انسداد الشرايين التي تغذي النظام البصري، وتحدث هذه الحالة عند الأشخاص المصابين بتصلب الشرايين، حيث تقل نسبة الغذاء والأكسجين الواصلة إلى العين.
  • الإصابة بارتفاع ضغط العين (الجلوكوما).
  • ارتفاع ضغط الدم بشكلٍ كبير، والإصابة بارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم.
  • الإفراط الشديد في تناول التبغ ومشتقاته.
  • إصابة العين بعدوى التهابية بسبب إصابتها بالفيروسات أو البكتيريا.
  • إصابة العين بالتهابات وعائية متكررة.
  • تعرض العين للإصابات والكدمات التي تثحدث فيها أضراراً جسيمة.
  • الضعف الناتج عن أسباب مجهولة وغير معروفة بالضبط.
  • الإأصابة بنوبة صداع نصفي شديدة، حيث إنّ هذه الحالة منتشرة عند الأشخاص المصابين بالشقيقة، إذ يحدث لديهم ضعف بصر مفاجئ ويعود البصر لحالته الطبيعية بانتهاء نوبة الصداع.