ضيق التنفس عند الأطفال وعلاجه

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٧ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
ضيق التنفس عند الأطفال وعلاجه

ضيق التنفس عند الأطفال

الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة والخطيرة، وذلك لأنّ أجسامهم ضعيفة ولا تقوى على مقاومة مثل هذه الأمراض، ومن أكثر الأمراض المنتشرة بين الأطفال هي تعرضهم لحدوث ضيق في التنفّس، ممّا يجعلهم غير قادرين على القيام بعملية التنفّس بالشكل الطبيعي، بل يحتاجون إلى بذل الجهد المضاعف للقيام بذلك، ممّا يؤثّر بطريقة سلبيّة على صحّتهم، ويؤدّي إلى تعرّضهم لارتفاع حادّ في درجة حرارة أجسامهم.[١]

يُعرف ضيق التنفس أو صعوبة التنفس بأنّه عدم قدرة الطفل بالتنفس بشكل لا إرادي، بل يحتاج إلى الجهد لكي يُحدث الشهيق والزفير، ويُصحب ذلك ارتفاع في درجة الحرارة، حركة غير طبيعية في القفص الصدري، وبالإضافة إلى السعال.


أسباب ضيق التنفس عند الأطفال

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى إصابة الأطفال بضيق التنفّس وهي:[٢]

  • التهاب القصبة الهوائيّة، أو التهاب الرئة، أو الزكام، أو الإصابة بمرض الربو.
  • تعرض القلب لحدوث خلل واضطراب معين، بالإضافة إلى وجود عيوب خلقية في قلب الأطفال منذ الولادة.
  • إصابة الجهاز التنفّسي عند الأطفال لحدوث تشوه خلقي منذ الولادة.
  • الإصابة بمرض التليف الكيسي، والذي يؤدي إلى تعرض الكلى للتآكل في حال عدم علاج هذا المرض.
  • في بعض الأحيان يصاب الطفل بضيق في التنفّس نتيجة لبلعه أيّ شيء تسبّب في حدوث هذا الضيق.
  • تعرض الطفل لدخول الهواء إلى رئة الطفل، وبالتالي حدوث ضيق التنفّس الذي يطلق عليه ضيق التنفّس العابر.


أعراض ضيق التنفس عند الأطفال

  • ازرقاق وجه الطفل بشكل مستمر.
  • إذا كان الطفل رضيع، فإنّ قدرته على الرضاعة تقلّ ويجد صعوبة في ذلك.
  • قلة عدد دقات قلب الطفل والتي يجب أن تكون في الطفل الطبيعي تتراوح 130 دقة في الدقيقة تقريباً.
  • صعوبة الحديث والتلفّظ في الكلام، وذلك إذا كان الطفل يتعدى عمر السنتين.
  • رغبة الطفل في النوم لفترات طويلة تتعدى الساعات الطبيعية له.
  • ظهور أصوات من الطفل أثناء التنفس تشبه التصفير وكلما كان الصوت أعلى كانت الحالة حرجة بشكل أكبر.


علاج ضيق التنفس عند الأطفال

إنّ العلاج الأنسب لهذا المرض هو زيارة الطبيب وتحديد السبب الرئيسي للمرض ومن ثم أخذ العلاج المناسب، ففي كل حالة نوع معين من العلاج، وهي:[٣]

  • في الحالات التي يتعرّض فيها الطفل لضيق في التنفّس نتيجة بلعه كمية من الطعام بحجم كبير أو بلعه لأي قطعة من قطع الألعاب، يجب القيام بحمل الطفل بلطف، ثمّ الضرب براحة اليد على ظهره لعدة ضربات، مع مراعاة الخفة واللطف في ذلك لتجنب إلحاق الضرر بالطفل، ويتم القيام بهذه العملية للأطفال الرضع والتي تقل أعمارهم عن السنتين، أمّا في الحالات التي يكون فيها عمر الطفل أكثر من سنتين، فيجب القيام بإيقاف الطفل وجعله يقوم بحني رأسه إلى الأسفل، ثمّ القيام بالضرب على ظهره بلطف لعدة ضربات.
  • في الحالات التي يكون السبب في ضيق التنفّس إصابة الطفل بأحد الأمراض العضوية أو دخول جرثومة معينة لجسمه، يجب أن يتمّ علاج ذلك من خلال إعطائه البخاخات اللازمة، بالإضافة إلى أنواع الأدوية التي تتعلق بعلاج الجهاز التنفّسي وأحياناً تكون حالة الطفل حرجة ولا يتمّ علاجها بالطرق السابقة، فعندها يجب إعطاء الطفل الأكسجين اللازم لعملية التنفّس.


المراجع

  1. "Shortness of Breath in Children: Care Instructions", myhealth.alberta.ca, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  2. "Breathing difficulty", www.nicklauschildrens.org, Retrieved 12-8-2018. Edited.
  3. "Breathing Problems in Children ", www.webmd.com, Retrieved 12-8-2018. Edited.