طرق الإقلاع عن التدخين في رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٠ ، ٢ يناير ٢٠١٩
طرق الإقلاع عن التدخين في رمضان

الإقلاع عن التدخين في رمضان

يعتبر البعض التدخين إحدى العادات السيئة، ويعتبره البعض الآخر نوعاً من أنواع الإدمان، لذا قد يستغل الكثير من الأشخاص شهر رمضان المبارك لمحاولة ترك التدخين لكن معظم المحاولات تبوء بالفشل مع حلول وقت الطعام، حيث تظهر أعراض نقص النيكوتين على المدخن خلال النهار ومنها التوتر والصداع الحاد، لذا يسرع المدخن إلى جرعةٍ من النيكوتين فور حلول وقت الإفطار، لكن هناك بعض الطرق التي من الممكن اتباعها للتغلب على الانصياع للتدخين، فمن الممكن أن يحاول الشخص المدخن إلهاء نفسه بأحد الأعمال البدنية التي لايمكن أن يدخن خلالها، كأن يقوم بغسيل السيارة أو الصلاة، كما يجب على الشخص المدخن الابتعاد عن الجلسات التي تحتوي أشخاصاً مدخنين بعد فترة كسر الصيام، ومحاولة تقليل المشروبات التي كانت تستعمل أثناء عمليّة التدخين مثل القهوة والشاي، ثمّ محاولة قطع التدخين بشكلٍ فوري إذا ما وجدت الإرادة القوية وعدم التفكير بالتقليل من عدد السجائر، أما من لا يمتلك الإرادة القوية فيمكنه الانتقال إلى تدخين نوعٍ أخف من السجائر ومحاولة التخفيف من عددها تدريجيّاً.[١]


يعتبر شهر رمضان فرصةً جيدة جداً يجب اغتنامها للإقلاع عن التدخين نظراً لقضاء الشخص نهاره دون تدخين، لذا تكون فرصة إكمال اليوم بتلك الحالة أقوى من غيرها من الأيام، كما يجب التفكير بشكل أوسع عندما يتعلق الموضوع بالتدخين إذ يسبب التدخين الضرر ليس للمدخن فحسب بل يشكل تهديداً لصحة من في العائلة أيضاً، فالتدخين السلبي يسبب الضرر والإدمان لدى الأشخاص أيضاً.[١]


طرق الإقلاع عن التدخين

قد يظن البعض أنّ الإقلاع عن التدخين أمراً بالغ الصعوبة، لكن مع وجود الإرادة الفعلية للإقلاع عن التدخين يصبح الأمر سهلاً مع مضي الأيام شيئاً فشيئاً، وقد يستعين البعض ببعض الطرق المعنوية أو العلاجية لترك التدخين مثل:[٢]:-

  • استخدام بدائل النيكوتين مثل العلكة ولصقات النيكوتين.
  • مراجعة طبيب استشاري للمحاولة في إيجاد إحدى الطرق السلوكية للابتعاد عن التدخين.
  • استخدام بعض الأدوية والمسكنات الموصوفة من الطبيب لمقاومة أعراض الانسحاب الناتجة عن ترك التدخين.


أعراض الانسحاب من التدخين

تحتوي السجائر على أكثر من سبعين مادةً مسرطنة إضافةً إلى النيكوتين الذي يسبب الإدمان، لذلك عند ترك التدخين فإنّ أعراضاَ تسمى بأعراض الانسحاب تبدأ بالظهور على جسم الإنسان في أول أيام ترك التدخين نتيجة لعدم اعتياد الجسم على النقص في مادة النكوتين داخله، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٣]

  • التعرق والغثيان.
  • السعال والتهاب في الحلق.
  • الأرق.
  • الوغز في اليدين والقدمين.
  • الكآبة وزيادة الوزن.
  • الصداع.
ملاحظة: إذا لم يتمكن المقلع عن التدخين من تحمل هذه الأعراض لبضعة أيام يمكنه مراجعة الطبيب لتناول بعض الأدوية، أو أخذ بعض البدائل التي تمد الجسم بالنيكوتين دون تدخين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Quit Smoking starting this Ramadan", www.islamicity.org, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  2. "How to Quit Smoking", www.webmd.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About Nicotine Withdrawal", www.healthline.com, Retrieved 15-10-2018. Edited.