طرق التخلص من التدخين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
طرق التخلص من التدخين

التدخين

يعرف التدخين بأنه عملية استنشاق مادة التبغ بعد حرقها كنوع من الترويح عن النفس، وتعتبر السجائر الوسيلة الأكثر شيوعاً للتدخين مقارنة مع غيرها من الوسائل؛ كالشيشة، والبونج، والغليون، وبحسب الإحصاءات فإن عدد المدخنين حول العالم يصل إلى أكثر من مليار شخص، وتجدر الإشارة إلى أن تاريخ التدخين يعود إلى حوالي 5.000 عام قبل الميلاد، فاستخدم في الطقوس الدينية، ثم انتشر سريعاً ليصبح آفة حقيقية وتحدٍ للمنظمات الصحية والهيئات الحكومة والمدمنين أنفسهم الذين حاولوا مراراً وتكراراً ترك التدخين، ثم عادوا بعد فترة وجيزة، وسنتحدث في هذا المقال عن طرق مجربة للإقلاع عن التدخين.


آثار التدخين

  • القلق واضطراب الحالة النفسية والمزاج في حال الانقطاع عن التبغ لأي سبب.
  • ترك العديد من النشاطات الاجتماعية في سبيل التدخين، فهناك العديد من المطاعم التي تمنع التدخين، وهناك أصدقاء يعانون من أزمات حقيقية جراء التدخين السلبي، فنرى المدخن يفضل عدم ارتياد المطاعم وعدم التواصل مع الأصدقاء من أجل التدخين، وهذا بالطبع يسبب له نوعاً من العزلة والانطوائية.
  • أثبتت الدراسات أنّ التدخين يقف وراء 87% من حالات سرطان الرئة، والأمراض الأخرى التي تصيبها؛ كانتفاخ الحويصلات، والتهاب القصبات الرئوية.
  • الإصابة بأمراض القلب، وذلك بسبب مادة النيكوتين التي تؤدي بشكل غير مباشر إلى زيادة عدد نبضاته، ورفع ضغط الدم، ناهيك عن تقلص الأوعية الدموية، مما يزيد احتمالية الإصابة بالنوبات والسكتات القلبية.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالأورام السرطانية الخبيثة في المريء، والحنجرة، والبلعوم، والفم، والمثانة، والبنكرياس، والكبد، والكلية، والمعدة، والدم، والمستقيم.
  • جفاف الجلد وزيادة التجاعيد ليبدو المظهر الخارجي أكبر سناً من العمر الحقيقي.
  • تغير لون الأسنان واصفرارها.


طرق التخلص من التدخين

  • تحديد الأسباب التي تقف وراء ترك التدخين.
  • طلب الدعم المعنوي من الأصدقاء والعائلة، ويكون الدعم المعنوي من خلال تقليل الضغط النفسي، والخروج في نزهات، والابتعاد عن المقاهي حيث تكثر الشيشة والدخان.
  • تحديد أوقات اشتهاء السيجارة، وحسن استغلالها في طرق أخرى؛ كالمشي، أو ممارسة لعبة إلكترونية، أو مضغ العلكة، أو التحدث مع صديق على الهاتف.
  • الاستعانة بعقاقير خاصة للإقلاع عن التدخين؛ مثل: لصقات النيكوتين، ولبان النيكوتين، وبخاخات النيكوتين، وحبوب تحت اللسان، وكلها مصرح بها لدى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، بالإضافة إلى عقاقير بوبروبيون، وفارينيكلين والتي يشترط استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • قراءة تجارب أشخاص نجحوا في ترك التدخين، ويمكن ذلك من خلال البحث الإلكتروني في المدونات، وحسابات جوجل وتويتر.
  • التخلص من أعواد الكبريت أو الولاعة، وجميع منتجات التبغ.
  • ممارسة التمارين الرياضية تزيد فرص إنجاح نية الإقلاع عن التدخين بنسبة أكثر من النصف مقارنة مع الذين لا يمارسون الرياضة، كما أنها تقلل احتمالية العودة إلى التدخين بنسبة تصل إلى 43%.
  • تذكير النفس بآثار التدخين على الصحة الشخصية وصحة العائلة.
  • تذكير النفس بحرمة التدخين في جميع الأديان، لأن الله وهب الانسان نعمة الصحة، وعليه أن يحافظ عليها.


نصائح بعد الإقلاع عن التدخين

  • تغيير نمط الحياة للتخلص من السموم من خلال الابتعاد التام عن الوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، وتخفيف اللحوم والألبان والقمح، مقابل تناول الثوم النيء والبصل والقرفة للتخلص من المخاط في الجيوب الأنفية.
  • ممارسة التمارين الهوائية، وتمارين الاسترخاء؛ كاليوغا والتأمل لتقوية الرئتين.
  • تهوية البيت ومكان العمل وتغيير الفرش والأغطية والأرضيات.
  • زراعة نباتات منزلية بسيطة لامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون وتنقية الجو.
  • الإكثار من شرب المياه.
  • الإكثار من تناول فاكهة الأناناس بفضل احتوائها على مادة تسمى Bromelin تنقي الرئتين، والسماح لهما بالحصول على كمية أكبر من الأكسجين.