طرق الجهاد في سبيل الله

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
طرق الجهاد في سبيل الله

الجهاد في سبيل الله

الجهاد في سبيل الله هو بذل الوسع والطاقة لتكون كلمة الله هي العليا، والانصراف إلى جهاد وقتال الكفار ودفع الظلم عن المؤمنين، وإعلاء راية الإسلام في كلّ مكان وزمان، والجهاد فرض عين على كلّ مسلم ومسلمة إذا كان الظلم الظاهر قد وقع على أي حرمة من حرمات الإسلام حتى يتم رفع الظلم، ويصبح فرضاً كفاية إذا كان هناك من ينوب عن المؤمنين بالقتال، أي أن يقاتل عدد معين ويدفع الظلم، وللجهاد أنواع وطرق كثيرة وردت في آيات القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.


طرق الجهاد في سبيل الله

الجهاد بالنفس

هو أعلى مراتب الجهاد ويكون بعدة طرق منها قتال الكفار وجهاً لوجه، أو إعداد الخطط العسكرية لأجل النصر عليهم، أو جهاد المرتدين عن الإسلام حتى يعودوا إلى الصواب، أو الجهاد بدفع الظلم عن المسلمين وبلاد المسلمين وطرد احتلال الكفار لهم ولبلادهم، أو الجهاد لأجل نشر الدعوة الإسلامية وهو ما يُسمى بجهاد الطلب.


الجهاد بالمال

يكون الجهاد بالمال بطرق عدة، منها بذل المال لأجل شراء الأسلحة للمجاهدين، وتجهيز الجيوش الإسلامية، وتجهيز المستشفيات العسكرية التي تعالج الجرحى، وبذل الأموال لشراء الطائرات والمعدات الحربية وإنشاء المختبرات والمعسكرات وغيرها، كما يكون الجهاد بالمال بطلب العلم وتعليم أبناء المسلمين ليكونوا أقوياء قادرين على الدفاع عن بلاد المسلمين.


الجهاد بالقلم

يكون بأن يستخدم المسلم قلمه وكلماته للدفاع عن الإسلام والمسلمين والرسول محمد عليه الصلاة والسلام ضد كلّ من يحاول تشويه صورتهم النقية، كما يكون بالكتابة عن أحكام الإسلام ونشرها وإزالة كل البدع الدخيلة على الدعوة الإسلامية وإزالة الأحكام غير الصحيحة منه بنشر الكتب الإسلامية التي تشرح أحكام الدين، وبتأليف الكتب التي تحتوي على أهم أصول الدعوة للإسلام.


الجهاد بالقلب

يكون بأن ينكر المسلم في قلبه كلّ ما يراه من منكرات وبدع حتى وإن لم يستطع أن يغيرها بيده أو لسانه، ويكون أيضاً بأن ينقي المسلم قلبه من كل الشكوك حول الدعوة والإسلام، وأن يطرد من قلبه ونفسه الوساوس والأفكار المضللة، وأن يجتنب وينأى عن مواطن الشبهات، حتى يلاقي الله سبحانه وتعالى بقلب سليم.


جهاد الصبر

يكون على الظلم والأمراض والأسقام والأوجاع والصبر على الظلم، والصبر على التعب الذي يلاقيه المسلم في طلب عيشه ورزقه وعمله، والصبر على الشهوات ومجاهدة النفس على كل ما يجعلها تقع في الذنب وحب الشهوات، وجهاد الشيطان الذي يُغري النفس كي تقع بالمعاصي.


جهاد الشيطان

يكون بمغالبة حب الشهوات والمعاصي التي يزينها الشيطان وتجنبها بالاستعاذة بالله تعالى من شر الشيطان الرجيم.


جهاد الكفار والطغاة

يكون جهادهم بعدة طرق، بالقلب أو باللسان أو بالنفس أو بالمال أو بها جميعاً، بالإضافة إلى جهاد الذين ينشرون البدع الزائفة في الإسلام، وينشرون المعاصي ويروجونها بين المسلمين، ويمكن جهادهم بمقاومتهم، أو نصحهم، أو الصبر على أذاهم في سبيل الدعوة الإسلامية.