طرق الزراعة القديمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ٧ فبراير ٢٠١٩
طرق الزراعة القديمة

زراعة الأحراج واستغلالها

يمزج هذا النظام بين التقنيات الزراعية والحرجية؛ إذ إنّه يعمل على التحكم في درجة الحرارة والتعرض لأشعة الشمس، وتأثير الرياح والبرد والأمطار في المزروعات، وتقدّم هذه الطريقة مجموعة من المنتجات مثل الأغذية والأعلاف والحطب والأدوية، كما تحسن جودة التربة وتقلل تآكلها.[١]


دوران المحاصيل الزراعية

في هذه الطريقة تتم زراعة الأرض بمحاصيل مختلفة إذ أنّه لا تتم زراعتها بنفس المحصول في المواسم التالية، فهي تهدف إلى المحافظة على التربة وزيادة قدرتها الإنتاجية، والتقليل من استخدام المواد الكيميائية، بالتالي تقليل الأمراض التي قد تصيب النبات، وقد لاقت هذه الطريقة نجاحاً منذ آلاف السنين.[١]


الزراعة المختلطة

هو نظام زراعي يُزرع فيه أكثر من محصولين في نفس الوقت، حيث يمكن المزارعين تحقيق أكبر قدر من استخدام الأراضي مع الحد من خطر فشل المحصول الواحد، بالتالي فإنه يجذب مجموعة من الحشرات المفيدة للحد من الأمراض، ويطهر التربة، ويزيد المواد العضوية فيها، ويمنع نمو الأعشاب الضارة.[١]


تجميع المياه

يتم في هذه الطريقة تجميع مياه الأمطار وإعادة استخدامها في حالات الجفاف أو عندما تكون الأمطار قليلة، إذ يخزن المزارعون كميات كبيرة من المياه بعد جمعها باستخدام مجموعة من الوسائل مثل أسطح المنازل أو الأنهار أو البرك الصناعية.[١]


معلومات عن الزراعة القديمة

كانت الزراعة التقليدية أكثر شيوعاً في جميع أنحاء العالم في أعقاب الحربين العالميتين، إذ كانت هذه الفترة تزداد فيها المعرفة بالكيمياء بشكل كبير، حيث إنّ هذه الزراعة تعتمد على معالجة التربة والنباتات باستخدام منتجات أكثر احتمالاً من أن تكون غير ضارة وغير صناعية، وبالتالي تستخدم هذه المنتجات للوقاية من الأمراض التي تصيب النباتات، مما يمنع انتقال الأمراض إلى غذائنا حيث ثبت أنّ هذه المنتجات تتراكم في أنسجتنا الدهنية وعندما يكون مستواها مرتفعاً فإنّ فرصة الإصابة بمرض مثل السرطان تكون أعلى.[٢]


نقاط الضعف والقوة للزراعة القديمة

من أهم الميزات البارزة للزراعة القديمة أنها توفر كمية كبيرة من التنوع الحيوي والبيولوجي أهمها تنوع النباتات، إذ تعمل هذه الاستراتيجية على تقليل المخاطر وذلك من خلال زراعة العديد من الأنواع،[٣] لكن في المقابل تتعرض الزراعة التقليدية للعديد من التهديدات في الوقت الحالي أهمها التغير المناخي العالميّ، وزيادة المنافسة على استخدام الموارد الطبيعية في الأسواق.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Five Indigenous Farming Practices Enhancing Food Security", resilience, Retrieved 2019-1-22. Edited.
  2. "TRADITIONAL AGRICULTURE", dahu, Retrieved 2019-1-22. Edited.
  3. Miguel A Altieri , Parviz Koohafkan (2008), Enduring Farms: Climate Change, Smallholders and Traditional Farming Communities, Page 21. Edited.
  4. Miguel A Altieri , Parviz Koohafkan (2008), Enduring Farms: Climate Change, Smallholders and Traditional Farming Communities, Page 12. Edited.