طرق الزراعة قديماً وحديثاً

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١١ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
طرق الزراعة قديماً وحديثاً

طرق الزراعة الحديثة

احتلّت طرقُ الزراعة الحديثة مرتبةً مُتقدمةً بالنسبة للمزارعين، خصوصاً في نهايات القرن العشرين، والتي كانت السببَ في التعامل مع الازدياد السكاني العالمي، والذي صاحبه ارتفاع ملحوظ في كميات الغذاء التي يحتاجها البشر، بحيث لم يكن بمقدور المزارعين تخفيضُ سعر المحاصيل، والتي كانت تكلفةُ إنتاجها عاليةً باستخدام طرق الزراعة التقليدية، لذا وُجدت بعضُ الطرق الحديثة للزراعة التي ساهمت بتلبية احتياج السكان، وخفض سعر المُنتج.[١]


الحرث الكثيف والزراعة الأحادية

تستخدم آليةُ الحرث الكثيف معداتٍ وآلياتٍ معينة، لضمان الوصول إلى عمق مناسب، ومنتظم، لتوفير بيئة مناسبة لنمو البذرة، وجذورها، كما تساعد في عملية التخلُّص من الأعشاب الضارة التي تؤثر على نمو البذور، أمّا الزراعة الأحادية فهي مفهوم يدلُّ على زراعة الأرض بنوع واحد من البذور، لتحسين عملية الزراعة، وتسهيل الحصاد، والتخلص من الأعشاب الضارة، وتقليل التكلفة.[١]


تقنيات الرّي

نظراً لوجود الكثير من المساحات الزراعية ذات الأرض الجافة التي لا تصلُها مياه الأمطار بشكل مناسب تمّ استحداثُ تقنياتٍ للرّي، فساهمت بشكل كبير في زيادة إنتاج المحاصيل الزراعية، عن طريق حفر الآبار، واستخدام بعض طرق الرّي التي تُمدُّ المحصولَ بحاجته المطلوبة من المياه، لضمان عدم هدر الثروات المائية.[١]


استخدام الأسمدة ومبيدات الحشرات الكيميائية

ساهمت الأسمدةُ الصناعية بجميع أنواعها بمضاعفة كمية إنتاج المحاصيل الزراعية، بحيث أصبحت من أهمّ المكونات الزراعية التي تساعد في السيطرة على الازدياد السكاني، وتلبية حاجات البشر من محاصيلَ غذائية، لكنّ وجود ما يسمى بالحشرات، والآفات التي تقوم بالقضاء، أو التأثير على نمو المحاصيل، والذي أصبح كابوساً للمزارعين يمكن التخلص منه باستخدام المبيدات الحشرية الكيميائية بشكل صحيح، ومناسب، ولا يُخالف القوانين الزراعية.[١]


طرق الزراعة القديمة

عُرفت الزراعةُ منذُ آلاف السنين، وقد كانت أحدَ المُقوّمات الرئيسية للحياة آنذاك، وعلى الرغم من تطور التكنولوجيا الذي صاحب معه تطوّراً في طرق الزراعة، إلا أنّ بعض الطرق الزراعية القديمة مازالت تُسعمَل إلى الآن، فعلى سبيل المثال عند زراعة أرض مُسطحة استُخدِمت طرقُ الأخاديد التي تجعل في الأرض قنوات تتمّ زراعةُ البذور فيها، وللتّحكم بجريان مياه الري، كما استُعملت الأكياسُ البلاستيكية لتغطية الأرض، ممّا يحُدُّ من تبخر المياه بعيداً عن الأرض، كما وُجِدت السّدود الصخرية البسيطة، والحُفَر المُفتعلَة، لتجميع مياه الأمطار، لإمكانية استخدامها لاحقاً،[٢]وفيما يلي بعض الطرق التقليدية التي استخدمت في الزراعة:[٣]

  • الزراعة المتعددة، بحيث تتمّ زراعةُ أكثرَ من نوع من المحاصيل معاً، لمحاولة استغلال أكبر قدر ممكن من الأرض الزراعية.
  • دوران المحاصيل، ويهدف لزراعة محصول مختلف في كلّ دورة زراعية، باستخدام نفس الأرض.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Agriculture, Modern", www.encyclopedia.com, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  2. "Improving Farms in the Worlds Drylands, Part 1: Ancient Methods and Lowest-Cost Technology", www.engineeringforchange.org, Retrieved 29-10-2018. Edited.
  3. "Five Indigenous Farming Practices Enhancing Food Security", www.resilience.org, Retrieved 29-10-2018. Edited.