طرق العناية بالقدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٩ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
طرق العناية بالقدمين

القدمين

تُقسَم القدم إلى أجزاء عِدَّة، فهي تضمُّ كعب القدم وأصابع القدم، حيث تعمل هذه الأجزاء بانسجام ليتمكَّن الفرد من الحركة، والانتقال من مكان إلى آخر بسهولة، فالقدم يُمكنها حمل مئات الأطنان من القُوى يوميّاً، والناجمة عن الوزن أثناء الحركة، إلى جانب ذلك فإنَّ قدم الإنسان تتكوَّن من 33 مفصلاً، و42 عضلة، و26 عظمة، وما لا يقلُّ عن 50 من الأوتار والأربطة المُكوَّنة من أنسجة ليفيّة قويّة، والمسؤولة عن ارتباط الأجزاء المُتحرِّكة ببعضها البعض، ولكن يُمكن الإشارة هنا إلى أنَّ الضغط الذي تتعرَّض له القدم لحمل الشخص تجعلها عُرضة للإصابات أكثر من غيرها من أجزاء الجسم، وتتعرَّض القدم لعِدَّة مشاكل وأمراض، ويحدث كلٌّ منها لأسباب مختلفة، ولكنَّها قد تكون أيضاً دليلاً على وجود مشكلة صحِّية مُعيَّنة تستدعي الانتباه،[١] ويُمكن القول بأنَّ العناية بالقدمين تُعَدُّ من أهمِّ الطرق التي يُمكن من خلالها منع حدوث عدد من مشاكل وأمراض القدمين.[٢]


طرق العناية بالقدمين

نصائح عامَّة للعناية بالقدمين

يُمكن المحافظة على صحَّة القدمين باتِّباع عدد من السلوكيّات والطرق المختلفة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • دهن القدمين بشمع البرافين، إذ يُساعد ذلك على تليينهما، كما تُوفِّر مادة البرافين الدفء للقدمين، وذلك من شأنه أن يزيد من تدفُّق الدورة الدمويّة فيهما.
  • وضع الكريمات المُرطِّبة على القدمين مع التدليك، فيُساهم ذلك في ترطيبهما.
  • الحرص على قصِّ الأظافر، وذلك باستخدام مقصِّ الأظافر المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، كما يتمّ استخدام مبرد الأظافر لتدوير الزوايا.
  • علاج الفطريّات التي قد تظهر على أظافر القدمين باستخدام المراهم، أو الكريمات المُضادَّة للفطريّات، أو زيت شجرة الشاي، حيث يُمكن ملاحظة فطريّات الأظافر بحدوث تغيير في لون الظفر.
  • علاج القدم الرياضي؛ وعندها يُمكن استخدام كريم، أو مرهم، أو بودرة مُضادَّة للفطريّات، ووضعها على المنطقة المُصابة بين أصابع القدم، أو على قاعدة القدم.
  • الحدُّ من تعرُّق القدمين باستخدام مُضادَّات التعرُّق التي يُمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبِّية.
  • الحرص على شراء الأحذية في الفترة المسائيّة؛ لضمان شراء مقاس الحذاء المناسب للقدم، والذي يُوفِّر لها الرَّاحة، ويُعزى ذلك إلى أنَّ القدمين تتعرَّضان للانتفاخ مع مرور الوقت خلال اليوم، فتكونان في أكبر حجم لهما خلال الفترة المسائيّة.[٤]
  • تجنُّب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي بشكل مُستمرّ، وإنَّما يجب حصر ذلك في المناسبات الخاصَّة فقط.[٤]
  • التأكُّد من ارتداء الجوارب المصنوعة من القطن، أو الصوف، أو الخيزران، فهذه المواد تسمح بتنفُّس القدمين، وتُحافظ على بقاء درجة حرارتها مناسبة.[٤]
  • الحرص على تغيير الجوارب باستمرار.[٤]
  • الحرص على حماية القدمين بارتداء الشباشب، أو الأحذية الخاصَّة عند التواجد في الأماكن العامَّة، مثل: أماكن الاستحمام في الصالات الرياضيّة، وبرك السباحة.[٤]
  • الحرص على تفقُّد القدمين يوميّاً، والتأكُّد من وجود بقع الحمراء، أو انتفاخ، أو جروح، أو تبثُّرات في القدم.[٥]
  • الحرص على استمرار تدفُّق الدم في القدمين، ويُمكن ذلك باتِّباع مجموعة من النصائح، ومنها ما يأتي:[٥]
    • تجنُّب وضع الساق فوق الأخرى لفترة طويلة.
    • رفع القدمين أثناء الجلوس.
    • تجنُّب التدخين.
    • تحريك أصابع القدمين، كما يُنصَح بتحريك الكاحلين لأعلى وأسفل لمُدَّة خمس دقائق، وتكرار ذلك من مرَّتين إلى ثلاث مرَّات يوميّاً.
  • وقاية القدمين من البرودة أو الحرارة، إذ يُنصَح بارتداء الجوارب ليلاً في حالة الشعور بالبرد، كما يُنصَح بارتداء الأحذية أثناء السير على الشاطئ، أو على الرصيف الساخن.[٥]
  • تجنُّب المشي حافي القدمين، كما يُنصَح بتفقُّد الجزء الداخلي في الحذاء، والتأكُّد من عدم وجود أيّة أشياء داخله.[٥]
  • الحرص على غسل القدمين يوميّاً بالماء الدافئ، والتأكُّد من تجفيف المنطقة التي تقع بين الأصابع.[٥]
  • الحرص على ممارسة النشاط الجسدي.[٥]


العناية بالقدم السكَّري

تجدر بالمريض السيطرة على مُستوى السكَّر في الدم في حالة الإصابة بمرض السكَّري، واتِّباع مجموعة من السلوكيّات الصحِّية التي يُمكن من خلالها الحفاظ على سلامة وصحَّة القدمين، فهناك مجموعة من العادات اليوميّة التي يُمكن اتِّباعها للعناية بقدمي مريض السكَّري، ويُمكن ذكرها كما يأتي:[٢]

  • تجنُّب المشي حافي القدمين، والذي قد يُعرِّض القدمين للضرر.
  • تجنُّب استخدام المحاليل المُعقِّمة لتنظيف القدمين دون موافقة الطبيب، فمن الممكن أن تتسبَّب هذه المواد بحرق الجلد.
  • تجنُّب الجلوس والساق فوق الساق الأخرى، أو الوقوف لفترة طويلة في وضعيّة واحدة.
  • تجنُّب إزالة أيٍّ من مسامير القدم، أو الثآليل، أو الأنسجة من القدم، بل تجب مراجعة الطبيب المُختصِّ.
  • حماية القدمين من التعرُّض للحرارة، أو البرودة.
  • تقصير الأظافر بعد غسل القدمين، حيث تكون الأظافر في هذه الحالة ليِّنة، مع تجنُّب تقصيرها بشكل كبير.
  • تجنُّب ارتداء الأحذية المفتوحة، أو ذات الكعب المرتفع جدّاً.
  • الحرص على إراحة القدمين في حالة معاناة المريض من التَّلف العصبي، كما يُمكن تغيير الحذاء بعد كلِّ خمس ساعات؛ بهدف توزيع نقاط الضغط على أجزاء مختلفة في القدم.
  • الحرص على ارتداء الأحذية المُلائمة والمريحة للقدم.
  • الحرص على تجفيف القدمين جيِّداً، وغسلهما يوميّاً بالماء الدافئ، والصابون.


بعض مشاكل القدمين

هناك العديد من المشاكل الشائعة التي قد تتعرَّض لها القدمين، ويُمكن ذكر بعض منها كما يأتي:[٦][١]

  • الورم الملتهب، أو الوكعة (بالإنجليزيّة: Bunion).
  • الظفر الناشب (بالإنجليزيّة: Ingrown nail).
  • التبثُّر (بالإنجليزيّة: Blister).
  • مهماز العقب (بالإنجليزيّة: Heel spur).
  • القدم الرياضي (بالإنجليزيّة: Athlete's foot).
  • اعتلال الأعصاب السكَّري (بالإنجليزيّة: Diabetic neuropathy).
  • التهاب اللفافة الأخمصي (بالإنجليزيّة: Plantar fasciitis).
  • إصبع القدم المطرقيّة (بالإنجليزيّة: Hammertoes).
  • النقرس (بالإنجليزيّة: Gout).
  • فطريّات إظفر القدم.
  • إصبع القدم المطرقيّة (بالإنجليزيّة: Claw toe).
  • الكدمة الصلبة.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزيّة: Rheumatoid arthritis).[٧]
  • التهاب المفاصل الإنتاني (بالإنجليزيّة: Septic arthritis).[٧]
  • داء رينو (بالإنجليزيّة: Raynaud Disease).[٧]
  • مرض بادجيت (بالإنجليزيّة: Paget's disease of bone).[٧]
  • تشوُّهات هولندا (بالإنجليزيّة: Haglund's deformity).[٧]
  • القدم المسطَّحة (بالإنجليزيّة: Flatfeet).[٧]
  • التهاب الجراب (بالإنجليزيّة: Bursitis).[٧]
  • الكسر القلعي (بالإنجليزيّة: Avulsion fracture).[٧]
  • التهاب وتر أخيل (بالإنجليزيّة: Achilles tendinitis).[٧]
  • الفصال العظمي (بالإنجليزيّة: Osteoarthritis).[٧]
  • التهاب العظم والنقي (بالإنجليزيّة: Osteomyelitis).[٧]


المراجع

  1. ^ أ ب "Foot Anatomy: Your Amazing Feet", www.everydayhealth.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ann Pietrangelo, "Diabetes Foot Care"، www.healthline.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  3. Terence Vanderheiden, "How to Have Pretty Feet"، www.verywellhealth.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Healthy body", www.nhs.uk, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح "Tips on Good Foot Care", www.webmd.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  6. Rachel Nall, "Ten common foot problems"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-5-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز "Foot pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-5-2019. Edited.