علاج تشقق القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:١٣ ، ١٧ يوليو ٢٠١٨
علاج تشقق القدمين

تشقق القدمين

يعاني الكثير من الأفراد من مشكلة تشقق القدمين وتحديداً في منطقة الكعب (بالإنجليزيّة: Cracked heel)، وتتدرّج مشكلة تشقق القدمين من الحالات البسيطة التي تسبّب الحرج من المنظر المزعج فقط، إلى الحالات الشديدة التي يصاحبها الألم ونزف الدم من مواضع التشقق. وفي الحقيقة يمكن ملاحظة بعض العلامات التي تسبق التشقق على حافة الكعب، والتي تتمثل بجفاف، وتصلّب، وازدياد سمك الجلد في المنطقة المتأثرة، بالإضافة إلى ميل لون الجلد إلى اللون الأصفر أو البنيّ الغامق، ويُسمى الجلد حينها بالثَفن أو النسيج المتصلّب (بالإنجليزيّة: Callus)، وبعد ذلك تبدأ الشقوق بالظهور في النسيج المتصلّب، ومع استمرار التعرّض للضغط على كعب القدم، وقلة الاهتمام بهذه التشققات وعدم علاجها، يزداد عمق الشقوق ويزداد الشعور بالألم عند الوقوف أو التحرك، وتجدر الإشارة إلى أنّه في المراحل المتقدمة يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالعدوى في المنطقة المصابة بالتشقق.[١]


علاج تشقق القدمين

تتنوع علاجات تشقق القدمين بين العلاجات المنزلية، والحاجة لمراجعة الطبيب وذلك حسب درجتها، وفيما يلي بيان ذلك.


العلاجات المنزلية

فيما يلي مجموعة من الإجراءات المنزلية البسيطة التي يمكن أن تعالج مشكلة تشقق القدمين وتمنع تكرارها:

  • نظافة الجلد: إذ يُنصح بالحدّ من الاستحمام اليومي، أو الاستحمام أكثر من مرة يومياً؛ حيث تقوم المياه خلال الاستحمام بإزالة طبقات الزيت الموجودة بشكل طبيعي على الجلد، مؤدية بذلك لخروج الرطوبة من الجلد، كما يُنصح بتقليل وقت الاستحمام قدر الإمكان، مع ضرورة استخدام المياه الفاترة في الاستحمام وتنظيف الجلد، والابتعاد عن المياه الساخنة لما قد تسبّبه من جفاف في الجلد، وتجدر الإشارة إلى أهمية اختيار أنواع الصابون اللطيف والخفيف على البشرة، بحيث لا يترك القدم جافة وقليلة الرطوبة، كما يُفضل ترطيب القدمين بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة، وذلك للحفاظ على الرطوبة داخل الجلد.[٢]
  • ترطيب الجلد: إنّ استخدام المطريات (بالإنجليزيّة: Emollient)، والمرطبات (بالإنجليزيّة: Humectant) من مرتين إلى ثلاثة مرات يومياً قد يساعد على التخلص من المشكلة، وتجدر الإشارة إلى الفرق بينهما؛ حيث يدخل الكريم المطري إلى طبقات الجلد، ويملئ الفراغات بين شقوق الجلد، ويمنع فقدان المياه من الجلد، ويجعل الجلد ناعماً ومرناً، بينما يبقى الكريم المرطب في الطبقة العلوية فقط، ويقوم بسحب الرطوبة من الجو إلى الجلد، وذلك يزيد من حمولة الجلد من الرطوبة. وفي الحقيقة يُفضل وضع طبقة سميكة من أحد المرطبات الكتيمة (بالإنجليزيّة: Occlusive moisturizer) مثل؛ الفازلين (بالإنجليزيّة: Petroleum jelly)، أو ثنائي الميثيكون (بالإنجليزيّة: Dimethicone)، وذلك قبل النوم وبعد امتصاص الجلد للكريمات السابقة، ثم ارتداء الجوارب القطنية للاحتفاظ بالرطوبة طيلة فترة الليل.[٣]
  • حمام الشوفان: إذ يساعد نقع القدمين في مزيج من الشوفان والماء الفاتر، وذلك لمدة 20 دقيقة تقريباً على التخفيف من مشكلة تشقق القدمين، لا سيّما إذا ما تبعها ترطيب القدمين بالكريمات المرطبة، أو زبدة الكاكاو، أو زيت الزيتون.[٤]
  • تقشير الجلد الميت: إنّ تقشير الطبقة الجافة والسميكة من الجلد، يساعد على امتصاص الكريمات المرطبة من قبل الجلد، ويمكن القيام بتقشير الطبقة العلوية للجلد عن طريق فرك القدمين بلطف باستخدام حجر الخفّاف المعروف بالحجر الأسود (بالإنجليزيّة: Pumice stone)، بالإضافة إلى إمكانية استخدام الكريمات التي تحتوي حمض الجليكوليك (بالإنجليزيّة: Glycolic acid)، أو حمض اللاكتيك (بالإنجليزيّة: Lactic acid)، وذلك قبل النوم مع ارتداء الجوارب القطنية للحفاظ على رطوبة الجلد بالداخل.[٥]
  • وضع ضمادة: إذ يساعد وضع ضمادة من الهلام أو السوائل على تغطية الشقوق، وحمايتها، وتقليل الألم، وتسريع عملية التئام الشقوق.[١]
  • شرب الماء: إنّ شرب الماء بكميات وفيرة وكبيرة يساعد على ترطيب وتعويض السوائل التي يحتاجها الجسم بشكل عام.[٢]


مراجعة الطبيب

يمكن مراجعة الطبيب المختص في العناية بالقدم (بالإنجليزيّة: Podiatrist)، في حال كان يعاني المريض من تشققات عميقة وشديدة، أو في حال لم تستجب التشققات للعلاجات المنزلية بعد تجربتها لمدة أسبوع،[١] أو في حال ملاحظة أي من علامات الإصابة بالعدوى الجلدية مثل؛ الاحمرار، والانتفاخ، والألم في الكعب الجاف أو المتشقّق، بالإضافة إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال الإصابة بمرض السكري،[٢] وهناك بعض الإجراءات العلاجية التي يمكن للطبيب القيام بها للتخفيف من المشكلة، ومنها ما يلي:

  • إزالة الأنسجة الميتة والصلبة من الجلد (بالإنجليزيّة: Debridement)، مع ضرورة التنبه لعدم القيام بذلك في المنزل باستخدام شفرة الحلاقة؛ حيث قد تؤذي الجلد السليم بعد إزالة طبقات كثيرة من الجلد، لتزيد بذلك احتمالية الإصابة بالعدوى.[١]
  • ربط ضماد حول الكعب.[١]
  • وصف بعض المرطبات القوية والمواد الحالّة للطبقة القرنية (بالإنجليزيّة: Keratolytic) والتي قد تحتوي على حمض الساليسيليك (بالإنجليزيّة: Salicylic acid)، واليوريا.[١]
  • وصف نوع معين من النعال (بالإنجليزيّة: Insoles)، أو مساند الكعب (بالإنجليزيّة: Heel pad)، الذي يساعد على إعادة توزيع الثقل والحمل على القدم والكعب.[١]
  • وضع لاصق طبي على حواف الأنسجة المتباعدة في القدم المتشققة، لمساعدتها على الالتئام من جديد.[١]
  • وصف الأدوية المضادة للفطريات في حال كان السبب في مشكلة تشقق القدمين هو وجود عدوى فطرية.[٥]
  • وصف المضادات الحيوية في حال كان السبب في مشكلة تشقق القدمين هو وجود عدوى جلدية في المنطقة، بينما قد يصف الكريمات المحتوية على الهيدروكورتيزون (بالإنجليزيّة: Hydrocortisone) في حال لم يكن السبب في التشقق هو العدوى الجلدية.[٤]


أسباب تشقق القدمين

تتنوع الأسباب والعوامل التي تؤدي لتشقق القدمين، وتُعتبر زيادة الضغط على القدم من أبرزها، بالإضافة إلى السمنة، والوقوف لمدة طويلة، ونخصّ بالذكر الوقوف على الأرضيات الصلبة، وارتداء الأحذية المفتوحة من الخلف، والصنادل، وفي الحقيقة تزيد بعض الحالات الطبية من احتمالية حدوث تشقق القدمين مثل؛ جفاف الجلد، والتهاب الجلد التأتبي (بالإنجليزيّة: Atopic dermatitis)، والصدفية، والسكري، وقصور الغدة الدرقية.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Vanessa Ngan (2006), "Cracked heel"، www.dermnetnz.org, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Diana Rodriguez (23-10-2009), "Treatment for Cracked Heels: Moisture"، www.everydayhealth.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  3. Hannah Nichols (26-3-2017), "Six fixes for cracked heels"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Jerisha Parker Gordon (15-2-2017), "Cracked Heels and Dry Skin on Feet: Know the Facts"، www.healthline.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.
  5. ^ أ ب Sue Chung (6-12-2007), "Treatment for Cracked Heels"، www.healthcentral.com, Retrieved 20-6-2018. Edited.