طرق النظافة الشخصية للمرأة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
طرق النظافة الشخصية للمرأة

النظافة الشخصية

النظافة الشخصيّة هي مجموعة من الممارسات والعادات التي يقوم بها الإنسان؛ للحفاظ على صحّته ورائحته، فهي الركن الأساسي لصحّة الجسم، وعامل مهم لاحترام الناس له، ومبعث للنشاط والحيويّة عند الإنسان، وبشكلٍ خاص فإنّ الاهتمام بالنظافة الشخصيّة للسيدات يتطلّب متطلّبات خاصّة، للحفاظ على انتعاش البشرة، والحماية من الإصابة بالفطريّات والبكتيريا، لهذا يجب أن تتعرّف النساء على طرق النظافة الشخصيّة التي سنذكرها في هذا المقال.[١]


طرق النظافة الشخصية للمرأة

الاستحمام

يُنصح بالاستحمام كلّ يوم إلى يومين؛ لأنّ البكتيريا تتغذى على خلايا العرق، وخلايا الجلد المُتراكمة على الجسم، التي تُسبّب رائحة الجسم، ويُنصح بالاستحمام باستعمال صابونٍ خالٍ من المواد الكيميائية، مع الحرص على غسل الوجه، ومناطق الجسم جميعها، مثل: اليدين، والإبطين، والجزء السفلي من الجسم، والقدمين، كما يجبُ الاستحمام بعد ممارسة التمارين التي تُؤدّي إلى تعرّق الجسم، وينُصح بغسل الأجزاء التناسلية للمرأة باستعمال الماء الدافئ فقط، دون استعمال الصابون، للمحافظة على درجة التوازن لهذه المناطق، ويجدر التنبيه إلى أن العطور أو مُزيلات التعرق لا تُغني عن الاستحمام.[١]


نظافة الأسنان

يجبُ الحرص على تنظيف الأسنان بعد تناول الوجبات الغذائية، أو مرتين يومياً على الأقل بالفرشاة وخيط الأسنان، لأنّ الفرشاة تحول دون تراكم البكتيريا في الفم، التي قد تُلحق الضرر بالفم، وتُسبّب أمراض اللّثة، وتسوّس الأسنان، كما أنّ خيط الأسنان يُقوّي اللّثة، ويجعلها صحيّةً، لأنّ اللثة المريضة قد تُلحق الجفاف بالأسنان ممّا يُؤدّي إلى صعوبةٍ في مضغ الطعام، كما يُنصح بمراجعة طبيب الأسنان كلّ 6 أشهر لإجراء الفحوصات الدوريّة، وتنظيف الأسنان.[٢]


نظافة الأذن

يجب المحافظة على نظافة الأذن باستمرار، لذلك يجب تنظيفها بعد كل استحمام، ويكون ذلك من خلال استخدام أعواد القطن الخاصة بتنظيف الأذن، فهي تحمي الأذن من الإصابة بالالتهابات، كما تمنع تهيج جلد الأذن، ويجب مراعاة تنظيف الأذن بلطف دون الضغط عليها، كما يجب الابتعاد عن تنظيفها بعمق لتجنب إلحاق الضرر بالأذن الداخلية.[٣]


نظافة المنطقة الحساسة

يجب المواظبة على نظافة المنطقة الحساسة لدى النساء، وخاصة بعد فترة الحيض، حيث يمكن أن يؤدي إهمال النظافة الشخصية خلال مرحلة الحيض إلى تكاثر البكتيريا داخل الجهاز التناسلي، مما قد يساهم في الإصابة بمرض التهاب الحوض، لذلك يجب الحرص على نظافة المنطقة الحساسة خلال فترة الدورة الشهرية، كما يُنصح باستعمال المنتجات غير المنسوجة خلال تلك الفترة، والابتعاد عن المنتجات الأخرى التي يمكن أن تُسبّب تهيج المنطقة.[٤]


التخلص من الشعر الزائد

يجب الحرص على تنظيف الجسم من الشعر الزائد، كما يجب المواظبة على استخدام مضاد العرق يومياً لضمان بقاء رائحة عطرة للجسم.[٢]


الحصول على ساعات نوم كافية

يحصل الجسم على الراحة عند النوم لساعاتٍ كافية، ممّا يلعب دوراً مهماً في تنشيط جهاز المناعة، ومُكافحة المشاكل التي قد تُهدّد الجسم، وبالتالي يوصى بالحصول على مدّة تُقارب 8-10 ساعات من النوم يومياً.[٢]


استعمال مضاد للعرق

يجب المواظبة على استعمال مضاد للعرق يومياً؛ لمنع ظهور رائحته الكريهة، كما يُفضّل استخدام العطور، أو الكولونيا، أو لوشن الجسم ذو الرائحة العطرة، أو أيّ مرطب معطر للجسم، ويُراعَى تجنب استعمال المنتجات المعطرة للأشخاص الذين يعانون من الربو.[٥]


الحفاظ على النظافة أثناء فترة الحيض

لا بدّ من إيلاء العناية الخاصة بالجسم، وبأساليب النظافة أثناء فترة الحيض للبنات، وذلك حسب الخطوات الآتية:[١]

  • يُنصح بارتداء الملابس الداخلية الغامقة أثناء فترة الحيض.
  • يُنصح بحساب وقت الحيض؛ منعاً لتلطخ الملابس بالنزيف غير المقصود.
  • يُنصح باستشارة أحد الأقرباء أو الأصدقاء حول كيفيّة التعامل مع الحيض، والعناية بالنظافة الشخصيّة أثناء هذه الفترة.
  • يُنصح بتبديل الفوط الصحيّة من 3-6 مرات يوميّاً، أي ما يعادل كل 4-8 ساعات تقريباً، واستعمال نوعٍ ثقيل ذو أجنحةٍ واقية خلال الليل؛ منعاً لتسرب الدم.
  • الاستحمام بطريقةٍ مُنتظمةٍ خلال فترة الحيض؛ للحفاظ على نظافة الجسم، كما يُنصح باستعمال الماء الدافئ؛ للتقليل من تقلصات الحيض، إضافةً لضرورة غسل المناطق التناسلية بالماء الفاتر، وتجفيفها بمنشفة غامقة اللون؛ منعاً لتلويث المناشف البيضاء، كما يُمكن الاستعانة بالمناديل الورقية لذلك.


أهمية المحافظة على نظافة الجسم

يُعدّ تنظيف الجسم من أهمّ الأمور التي يجبُ أخذها بعين الاعتبار للوِقاية من العدوى، والمحافظة على نظافة الجسم ورائحته زكية، باستعمال صابونٍ خالٍ من المواد الكيميائية، وغسولِ جسمٍ يحتوي على مكوّناتٍ لطيفةٍ، ومُناسبة للبشرة؛ للحفاظ على نظافتها، وحمايتها من الأعراض الجانبيّة التي تُسببها مُستحضرات العناية بالبشرة التجارية، كما يُوصى بتجنّب الاستعمال المبالغ به للصابون أو المُنظّفات، التي تجعل البشرة أكثر عرضةً للأمراض، وظهور الرائحة الكريهة.[٦]


نصائح للحفاظ على النظافة الشخصية للفتاة

هناك بعض النصائح المهمّة للحفاظ على النظافة الشخصيّة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • يجب قصّ أظافر اليدين، والقدمين؛ منعاً للإصابة بالمشاكل المختلفة، والأمراض المتعددة.
  • يُنصَح بغسل اليدين قبل إعداد الطعام، أو تناوله، أو بعد السُعال، أو بعد قضاء الحاجة، أو بعد لمس القُمامة، تجنّباً لانتشار الفيروسات، والبكتيريا، ويُنصَح بتنظيفهما باستعمال مُعقمٍ، مثل الكحول، في حال لم يتواجد الصابون والماء.
  • يُنصَح باستعمال غسولٍ طبيعيٍّ يُناسب الوجه، مثل العسل، لا سيما للبشرة الجافّة؛ إذ يحتوي العسل على مضاداتٍ للبكتيريا، تُطهّر البشرة وتُرطّبها بكفاءةٍ.[٦]
  • يُنصَح بالتخلص من المكياج فور الوصول إلى المنزل، وإزالة جميع آثاره من الوجه، مثل الماسكارا، وتخطيط الحواجب أو غيرها، حيث إنّ بقاء المكياج على الوجه يضر بالبشرة ويتسبب بإغلاق مسامها، لهذا السبب يجب إزالة المكياج عن الوجه عند الوصول إلى المنزل، والحرص على عدم النوم دون إزالة المكياج.[٦]
  • يُنصَح بارتداء ملابس تحول دون الإصابة بمشاكل البشرة، وتجعل البشرة تتنفس بطريقةٍ صحيّةٍ، ويجبُ تنظيف الملابس المُتّسخة وغسلها يوميّاً، مثل الجوارب، والملابس الداخليّة، وتجفيفها، مع الحرص على استبدال الملابس بعد التعرق، أو ممارسة الأنشطة الرياضيّة.[٦]


فيديو أهمية النظافة الشخصية

شاهد الفيديو لتعرف أهمية النظافة الشخصية:


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sarah Gehrke (29-3-2019), "How to Have Good Hygiene (Girls)"، www.wikihow.com, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Beth W. Orenstein (20-5-2009), "A Guide to Good Personal Hygiene"، www.everydayhealth.com, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  3. "personal-hygiene-tips", vkool.com, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  4. LILLIAN DOWNEY (2017-7-18), "feminine-personal-hygiene-tips"، www.livestrong.com, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  5. "Be-a-Hygienic-Teenage-Girl", www.wikihow.com, Retrieved 4/6/2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Brown (3-12-2017), "14 Personal Hygiene Tips For Young Ladies And Adults"، vkool.com, Retrieved 4/6/2020. Edited.