طرق الوقاية من مرض السيلان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٢ مايو ٢٠١٧
طرق الوقاية من مرض السيلان

مرض السيلان

مرض السيلان هو التهاب في الغدد تسببه بكتيريا النيسيرية البنية التي تؤثر بشكل أساسي على عنق الرحم عند النساء وقناة مجرى البول عند الرجال، وتنتقل من شخص إلى آخر خلال الاتصال الجنسي، أو من الأم إلى الجنين أثناء عملية الولادة، ويعتبر مرض السيلان من الأمراض الشائعة التي يمكن معالجتها بسهولة من خلال استخدام المضادات الحيوية أو الأدوية عن طريق الفم أو الحقن العضلية تحت إشراف طبي.


أعراض مرض السيلان

تتراوح فترة حضانة البكتيريا حوالي أسبوع، ثمّ تبدأ بالانتشار وتبدأ الأعراض بالظهور على المصاب على النحو الآتي:

  • أعراض الإصابة بمرض السيلان عند الذكور:
    • ألم وتورم في الخصيتين.
    • ألم وحرقة عند التبول.
    • خروج إفرازات باللون الأبيض المائل إلى الأصفر من القضيب.
  • أعراض الإصابة بمرض السيلان عند الإناث:
    • ألم وحرقة عند التبول أو ممارسة العلاقة الجنسية.
    • احمرار منطقة عنق الرحم.
    • خروج إفرازات برائحة غير مألوفة بعد انتهاء العلاقة الجنسية.
    • تورم وتهيج قناة المهبل.
    • حكة وعدم ارتياح في منطقة المهبل.
  • في حال تعرض المستقيم للإصابة فإنّ الأعراض تشمل:
    • حكة شرجية.
    • خروج قيح أو صديد من فتحة الشرج.
    • الشعور بالضغط وعدم الراحة أثناء حركة الأمعاء.
    • خروج دم من فتحة الشرج.
  • في حال تعرض العيون للإصابة فإنّ الأعراض تشمل:
    • ألم في العينين.
    • تقيح العينين.
    • زيادة الحساسية للضوء.
  • في حال تعرض الحلق للإصابة فإنّ الأعراض تشمل:
    • صعوبة في البلع.
    • ألم في الحلق.
    • تضخم الغدد الليمفاوية في منطقة الرقبة.
  • في حال تعرض المفاصل للإصابة فإنّ الأعراض تشمل:
    • ألم عند الحركة.
    • انتفاخ واحمرار المفاصل.


عوامل الإصابة بمرض السيلان

  • الاتصال الجنسي مع شخص مصاب من دون استخدام وسائل وقاية.
  • ممارسة العلاقات الجنسية غير المشروعة.
  • التعرض لاعتداء جنسي.
  • إدمان الكحول والمخدرات.
  • استخدام الحقن الملوثة.


تشخيص مرض السيلان

  • يتم تشخيص الحالة بناءً على إجراء فحوصات مجهرية لعينات من الإفرازات بعد صبغها بمادة خاصة.
  • عمل زرعة لخزعة من عنق الرحم، أو من خلال عمل فحص بول.


طرق الوقاية من مرض السيلان

  • الابتعاد عن ممارسة العلاقات الجنسية غير المشروعة.
  • استخدام الواقي الذكري أو الأنثوي.
  • إجراء فحوصات مخبرية بشكلٍ دوري للكشف عن أي أمراض منقولة جنسياً.
  • استشارة الطبيب في حل إصابة المرأة الحامل بالعدوى لتجنب ولادة طفل مصاب بالعدوى، كما أنّ الجرثومة تسبب التهاب الملتحمة لحديثي الولادة والتي قد تؤدي إلى انثقاب العين والعمى.


ملاحظة: ينصح بمعالجة مرض السيلان لتجنب حدوث مضاعفات غير مرغوبة، مثل: حدوث حمل خارج الرحم أو عقم، أو ألم مزمن في البطن.