طرق تأخير الدورة طبيعياً

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩
طرق تأخير الدورة طبيعياً

الدورة الشهرية

تعتبر الدورة الشهرية واحدةً من أهم علامات الأنوثة والبلوغ عند الفتيات، وعادةً ما تبدأ للمرة الأولى بعمر الثانية عشر، ثمّ تبدأ بالانتظام بعد مرور السنة على قدومها، إلّا أنّ موعدها في بعض الأحيان قد يتزامن مع ظروفٍ ومناسباتٍ خاصة مثل: شهر رمضان المبارك، أو حفل الزفاف، أو الذهاب إلى الحج أو العمرة، لذلك فإنّ السيدات بشكلٍ عام يبحثن عن بعض الطرق والوسائل لتأخيرها، لذلك سنعرفكم في هذا المقال على مجموعةٍ من الطرق الطبيعية لتحقيق هذه الغاية.


طرق تأخير الدورة طبيعياً

خل التفاح

يعتبر خل التفاح من أهم المواد الطبيعية التي تؤثر على الهرمونات الأنثوية، وعلى موعد الدورة الشهرية، ويكون استخدامه من خلال إذابة ثلاث ملاعق صغيرة منه في كوبٍ من الماء، وشربه ثلاث مراتٍ خلال اليوم للحصول على النتيجة المطلوبة، ومن الممكن استبدال خل التفاح بالخل الأبيض للحصول على ذات النتيجة.


البردقوش

هو أحد النباتات العشبية التي تنتمي إلى الفصيلة الشفوية، حيث يتمّ استخدامه في علاج العديد من الأمراض؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من المواد الغذائية مثل: الزيوت الطيارة، والفلافونويد، الثيمول، بالإضافة إلى الأحماض المختلفة، وهناك العديد من السيدات اللواتي يلجأن إلى استخدامه لتأخير مواعيد الدورة الشهرية، عن طريق شرب منقوعه، إذ إنّه يؤثر على نسبة هرمون الحليب (البرولاكتين) المسؤول عن انتظام الدورة.


الحبوب والبقوليات

تحديداً العدس، فهو يحتوي على كميةٍ كبيرة من المعادن التي تلعب دوراً كبيراً في تأخير موعد الدورة لبضعة أيامٍ إضافية، ومن الممكن تناوله من خلال تحضير شوربة العدس، أو المجدرة، أو السلطات.


الليمون

يعتبر عصير الليمون من أقدم الوصفات الطبيعية المستخدمة لتأخير دورة الطمث، هذا بالإضافة إلى أنّه يساهم بشكلٍ فعال في التقليل من كمية الدم المتدفق خلالها، وبالتالي فإنّه ينصح بشرب كوبٍ من عصيرة يومياً في الصباح الباكر وعلى الريق قبل موعد الدورة، وخلالها.


بعض الأطعمة الأخرى

هناك العديد من الأطعمة الأخرى، التي عادةً ما تنصح الفتيات والسيدات بالابتعاد عنها تفادياً لتأخير الدورة الشهرية، وهي:

  • الثوم والبصل.
  • الزنجبيل.
  • التوابل والبهارات المشكلة.
  • البابايا.
  • السمسم.


إلّا أنّه في حالة الرغبة بتأخيرها، فيجب الانتظام على تناول ما سبق مدّة شهرين على الأقل، وخاصةً في حالة اقتراب موعد الزفاف.


التمارين الرياضية

بينت التجارب العملية بأنّ ممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية الثقيلة من شأنها التأثير على الهرمونات الأنثوية، والمساهمة في تأخير موعد الطمث.


النظام الغذائي

النظام الغذائي أو اتباع رجيمٍ قاسٍ، وتقليل كمية الأطعمة المتناولة خلال اليوم يؤدي إلى إحداث تغييرات كبيرة في جسم المرأة، من ضمنها مواعيد الدورة الشهرية.