طرق تحسين الذاكرة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٩ يونيو ٢٠١٥
طرق تحسين الذاكرة

الذاكرة

الذاكرة حسب تعريف علماء علم النفس هي القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات وجلبها في وقت الحاجة، وغالباً ما تخفت هذه القدرة عند التقدم في العمر، أو يمكن أن يتذكر المرء بشكل أبطأ، لكن مع ذلك فإنّ التقدم بالعمر ليس السبب الأهم لضعفها، فالآن حتى الشباب يشعرون بفقدان للذاكرة وبشكل شائع وهو أمر مزعج ممّا يتسبب بأخطاء في العمل والحياة بشكل عام، ولذلك هنالك بعض الطرق السهلة والبديهية للتقليل من فقدان الذاكرة، أذكر لك بعضها الآن:


طرق تحسين الذاكرة

التمارين الرياضية

من المعروف أنّ النشاط البدني سيحافظ على جسمك صحي وسيقوي نشاط الدماغ، مما سيساهم في تعزيز الذاكرة وقدرة الفرد على التذكّر، لذلك فهي من أوّل النصائح التي يتلقاّها المرء إن لوحظ عليه نسيان أمور مهمّة، ويمكن ممارسة المشي أو الجري أو ركوب الدراجة، لكن يجب المداومة على هذه الأفعال للحصول على النتيجة بالنهاية.


النشاط الذهن

يعمل هذا النشاط كما في النشاط البدني حيث يحفّز الدماغ على العمل والتفكير، فحثّ الدماغ على التفكير سيجعله مستنفراً دائماً ليسترجع البيانات والمعلومات عند الحاجة لها، فحل الكلمات المتقاطعة على أقل تقدير هو نشاط ذهني مهم، ويمكن إدراج لعب الشطرنج والقارءة وتعلّم اللغة واتخاذ طرق بديلة عند القيادة من أهم النشاطات الذهنية، لا بل إنّ الكثير من الباحثين يحثّون الناس بالحياة العامة على الاستغناء عن بعض الأجهزة التي تصيب الدماغ بالخمول، مثل الآلة الحاسبة مثلاً، أو حتى محاولة حفظ أرقام الهواتف واسترجاعها عند اللزوم، كل هذه الأمور البسيطة ستحفز ذاكرتك على النشاط لتتخلص من فقدان الذاكرة المستمر.


النظام الغذائي

من المهم أن تتّبع نظاماً غذائيّاً متوازناً وصحياً والتأكد من احتوائه على المواد المغذية المهمة للدماغ، وهي عديدة ومن باب التعداد لا الحصر يمكن تذكيرك ببعضها كأوميجا 3، وفيتامين ب بأنواعه، والمعادن المضادة للأكسدة، وتحصل على هذه المواد الضرورية للدماغ بتناول الفواكه والخضراوات فهي تحتوي على العديد من المواد التي تحميك من الزهايمر.


استنشاق الهواء النقي

إنّ استنشاق الهواء النقي ورائحة الخضراوات الطازجة والعشب الأخضر من الأمور التي تساعد في تحسين الذاكرة، حيث أظهرت دراسة أنّ هذه الأمور تخفّض التوتر وتنشط الأجزاء المسئولة عن التذكر في الدماغ كقرن آمون.


تناول العلكة

يساهم مضغ العلكة بتعزيز الذاكرة، لأنّها تزيد من ضربات القلب وتزيد من تدفق الدم إلى الدماغ بالتالي، وقد ظهرت هذه النتيجة في دراسات نشرت مرتين في الأعوام 2002 و2004م أظهرت فيها النتائج تقدم العينة التي تمضغ العلكة في اختبارات التذكر.


الكافيين

هي مادة قادرة على تنبيه الدماغ وتحسين الذاكرة، وأظهرت الدراسات ذلك، فعلى المدى القصير الكافيين قادر على تحسين الذاكرة، على أن يعتدل المرء في تناوله.


النوم الكافي

إنّ نقص النوم سيتسبب للانسان بشكل عام بعدم القدرة على التركيز وآلام شديدة في الرأس وفقدان مطرد في الذاكرة، فحصول الفرد على النوم الكافي بشكل صحي سيساعد من يعاني من فقدان في الذاكرة إلى الاتزان وتحسين ذاكرته.