طرق تكاثر سمك القرش

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
طرق تكاثر سمك القرش

سمك القرش

سمك القرش من أنواع الأسماك التي تعيش في البحار والمحيطات، وقد تم اكتشاف أكثر من 2000 نوعٍ منها عن طريق الأحافير، وتختلف فيما بينها من حيث شکل جسمها، وحجمها، وطريقة تصرفاتها وغذائها، وتمتاز أسماك القرش عن بقية الأنواع الأخرى من الأسماك بأنّها لا تمتلك هيكلاً عظمياً، وإنّما تمتلك هيكلاً غضروفياً، كما أنها تمتلك أسناناً تنمو بشكلٍ مستمرٍ، حيث تعوّض الأسنان التي تسقط، وتنتشر الأسنان الصغيرة على معظم أجزاء جلدها مما يجعله خشناً، وتمتلك بعض الأنواع منها سبعة أزواج من اللويحات الخيشومية تنتشرعلى جانبي الرأس.


طرق تكاثر أسماك القرش

تتكاثر بعض أسماك القرش عن طريق البض، حيث توضع كيس البيض في فمها وتبحث عن الأماكن المناسبة مثل سمك قرش بورت جاكسون، وبعضها يتكاثر بالولادة، وتسمى بالأسماك الولودة، ومن أمثلتها الأسماك النهرية التي تعيش في المحيط الباسيفيكي، فهي مثلاً تلد مولوداً بحجمٍ معقولٍ قد يصل أحياناً إلى خمس حجم أمه، كما توجد بعض الأنواع التي تحتفظ بالبيض داخلها حيث يرتبط الجنين بأمه عن طريق حبلٍ يشبه الحبل السري عند الإنسان ثم تلد من 20 إلى 50 مولوداً صغيراً مثل قرش أبو مطرقة الناعم.


طرق تحديد عمر أسماك القرش

تتراوح أعمار سمك القرش ما بين الأسابيع القليلة إلى بعض الشهور إلّا أن بعضها قد يعيش لمدة خمسين عاماً أو أكثر مثل سمك الحفش، ويستطيع العلماء تحديد عمر الأسماك بطريقتين:

  • عن طريق الحلقات التي تظهر على حراشف السمكة، حيث تشبه الحلقات التي تظهر في جذوع الأشجار، فتنمو الحلقات في حراشف السمكة سنوياً ويتم اعتبار كل زوجين من الحلقات عاماً في عمر السمكة، وتمتاز هذه الحلقات بأنها تنمو سريعاً في فصل الصيف وتكون متباعدةً وبينها فواصل متباعدةً بينما يكون نموها بطيئاً في فصل الشتاء والفواصل ضيقةً.
  • عن طريق الهياكل الحلقية الموجودة في الحصيات الأذنية، والحصيات الأذنية عبارة عن مجموعةٍ من العظام الصغيرة التي تنمو في الأذن الداخلية للسمكة، حيث تشير هياكلها الحلقية إلى عمرها، وغالباً يلجأ العلماء إلى هذه الطريقة نظراً لتأثر حلقات الحراشف بعدة عوامل تؤثر على تحديد العمر الصحيح.


تغذية أسماك القرش

تتغذى أسماك القرش بشكلٍ أساسي على اللحوم، ولكن إنْ وجدت في مكانٍ يفتقر إلى وجود اللحوم فإنها تلجأ إلى تناول النباتات البحرية، مثل: سمك القرش الحوتي الذي يتغذى على العوالق البحرية، وتمتلك الأسماك آكلة اللحوم أسناناً حادة تساعدها في الإمساك بالفريسة وتقطيعها بينما تمتلك الأسماك آكلة النباتات أسناناً طاحنة في حنجرتها تسمى الأسنان البلعومية تساعدها على مضغ النباتات.