طرق حفظ القرآن في شهر

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١١ يوليو ٢٠١٧
طرق حفظ القرآن في شهر

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله المنزل على نبيه محمد عليه الصلاة والسلام، بالتواتر، والمحفوظ من المس أو التحريف، وهو واحدٌ من مصادر التشريع التي يعتمد عليها المسلمون لتنظيم أمور حياتهم المختلفة، سواء كانت دينية أو سياسية أو اجتماعية، وحثنا رسولنا الكريم على قراءته وحفظه، وذلك لما له من أجرٍ عظيم، وتهذيب وتطهير للنفس، وفي هذا المقال سنعرفكم على الخطوات الواجب اتباعها لحفظ القرآن الكريم خلال شهر.


حفظ القرآن الكريم

منح الله تعالى العقل البشري إمكانيات عظيمة تفوق إمكانية جهاز الحاسوب على إنشاء الملفات وحفظ مختلف المعلومات، من هنا ثق بأن الله تعالى سَيُمَكّن عقلك من الحفظ، وهنا يأتي دورك بأن تُعطي عقلك الفرصة للقيام بالمهمة المطلوبة، فبالإمكان إنجاز ذلك في مدة تتراوح ما بين 30-40 يوماً على الأكثر، وستقل المدة إن كنت حافظاً لبعض الأجزاء في السابق.


طرق حفظ القرآن في شهر

  • قراءة صفحة من القرآن مرتين بشكل جيد لمدة خمس دقائق، ثم حفظها وتسميعها مباشرة.
  • الصلاة ركعتين لله تعالى، ثم تسميع الصفحة التي تم حفظها أثناء الصلاة، ومن الممكن الاستعانة بالمصحف عند التعثر في القراءة.
  • أخذ استراحة بعد كل ساعتين من الحفظ، أو بعد حفظ خمس صفحات، إضافة إلى عدم إدخال ما تم حفظه في السابق مع ما سيتم حفظه.
  • اختيار الوقت المناسب للحفظ، ومن أفضل الأوقات لذلك بعد الفجر إلى ما بعد الشروق، وبالإمكان مد الفترة إلى الظهر.
  • اختيار المكان المناسب للحفظ، والذي يشترط فيه الهدوء، وعدم وجود أي مشوشاتٍ كالتلفاز، أو الهاتف الجوال.
  • النوم من الساعة الحادية عشر مساءً وحتى الساعة الرابعة فجراً، ثم القيام للصلاة، وإكمال الحفظ.
  • الامتناع عن الاستماع للأغاني، ومشاهدة الأفلام، فهذه الأمور تُعيق الحفظ، والاكتفاء بمشاهدة التلفاز ساعتين في المساء بغرض الترفيه، كمشاهدة مباراة لكرة القدم.
  • استغلال أوقات الفراغ خلال اليوم في إتمام الحفظ، كوقت الذهاب للعمل، ووقت الظهر، والعصر، والعشاء.
ملاحظة: عند اتباع الخطوات السابقة، فسوف تحتاج إلى ست ساعات في اليوم من أجل حفظ خمس عشرة صفحة.


فوائد طريقة حفظ القرآن في شهر

  • تختصر الكثير من الوقت، فبدلاً من حفظ القرآن في خمس سنوات، أو ثلاث سنوات، وتثبيت الحفظ بعد ذلك، فإنك هنا ستكسر حاجز الرهبة من الحفظ، واستغلال الوقت في بدء التثبيت والمراجعة.
  • تضمن هذه الطريقة الحصول على ثواب ثلاثين حجة، وعمرة إذا قمت بالحفظ من الفجر وحتى الشروق بشكل يومي لمدة شهر.
  • الحصول على أجر صلوات النوافل عند قراءتك لكل صفحة.