طرق حماية البشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
طرق حماية البشرة

البشرة

تُغلِف البشرة جميع أجزاء الجسم، فالجلد من الأجهزة الكبيرة المسؤولة عن حماية الجسم من الميكروبات، وتحافظ على درجة حرارة الجسم مُستقرّةً، ولها أهمية كبيرة في المساعدة على تصنيع فيتامين د، بالإضافة إلى قدرتها على تنظيم نسبة السوائل في الجسم، وبذلك يترتب علينا اتباع طرق صحيحة لحماية هذا الجهاز المهم، عن طريق تجنّب العوامل الضارّة التي تؤثر سلباً على صحّة البشرة، مثل: التعرّض المُفرط للأشعة الشمسيّة، والإصابة ببعض الأمراض، والعدوى الجرثوميّة، والجفاف، والحبوب، والتهيُّجات الجلديّة التحسسيّة، وغيرها من الأمور، فاخترنا أن نتحدث في هذا المقال عن طرق حماية البشرة وبعض الوصفات الطبيعية التي تُعنى بها.[١]


طرق حماية البشرة

تبدأ حماية البشرة من اتباع نمط حياة صحي، واتخاذ الاحتياطات الوقائية لاكتساب بشرة طبيعية، وصحية خالية من العيوب، وتأخير ظهور التجاعيد المرتبطة بالعمر، وتجنّب المشاكل الجلدية المختلفة، وفيما يأتي بعض من طرق حماية البشرة، ومنها:[٢]

  • الحماية من أشعة الشمس: أهم طرق حماية البشرة هي تجنّب التعرّض لأشعّة الشمس الضارّة لما تُسبّب من مشاكل على البشرة كظهور التجاعيد مُبكراً، والبقع الداكنة، وتزيد من التعرض لبعض الأمراض الخطيرة كسرطان الجلد، ويُمكن اتخاذ بعض الاحتياطات الوقائية كالآتي:
    • استخدام واقي الشمس واسع الطيف مع عامل حماية لا يقل عن 15 درجة، ويجب إعادة استخدامه كل ساعتين أو أكثر في وقت السباحة، أو عند زيادة التعرّق.
    • تجنب الخروج لأشعة الشمس بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة مساءً، والبقاء في الأماكن المظللة.
    • ارتداء الملابس التي تغطي مُعظم أجزاء البشرة، كما أنَّ هناك ملابس مخصصة للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية.
  • الإقلاع عن التدخين: يجب التوقف عن هذه العادة السيئة، لأنّ التدخين يعرّض البشرة للعديد من المشاكل ومنها:
    • يُسبب شحوب لون البشرة لأنه يُضيّق الأوعية الدموية، ويمنع وصول العناصر الغذائية والأكسجين لها.
    • يُسبب التجاعيد لأنه يقضي على الإيلاستين والكولاجين المسؤول عن إعطاء البشرة الليونة والقوة، كما أنّ اتباع أنماط حركية دائمة بالوجه عند ممارسة التدخين كضم الشفاه أيضاً يُسبب التجاعيد.
    • يزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان الخلايا الحرشفيّة.
  • روتين التنظيف اليومي: يجب اتباع روتين يومي صحيح للعناية بالبشرة، وذلك باتباع هذه الطرق:
    • التقليل من وقت الاستحمام خاصّةً عند استخدام الماء الساخن للمُحافظة على الزيوت الطبيعية.
    • استخدام صابون لطيف على البشرة، وتجنّب المنظفات القوية.
    • الحلاقة بالطريقة الصحيحة وذلك باستخدام أدوات مُعقمة، ومواد مليّنة ككريم الحلاقة، ويجب أن تتم الحلاقة مع اتجاه نمو الشعر.
    • تجفيف البشرة باستخدام منشفة قطنية ناعمة على البشرة، أو تركها تجف بالهواء.
    • ترطيب البشرة بشكل دائم، خاصّةً في حال امتلاك بشرة جافّة.
  • الحصول على غذاء متوازن: تناول الطعام الصحي والمُغذي يُكسب البشرة الحيوية، ويحميها من المشاكل، حيثُ إنَّ إضافة المزيد من الخضراوات والفواكه واتباع نظام غذائي مُعتمد على زيت السمك، وتقليل الدهون الضارة والكربوهيدرات يحدّ من الإصابة بحب الشباب.
  • شُرب كمية كافية من الماء: يساعد الماء على ترطيب البشره وحمايتها من الجفاف.
  • التقليل من الإجهاد: يُسبب الإجهاد ظهور حب الشباب ومشاكل أخرى تضر بصحة البشرة، ولذلك يجب التقليل من ضغط العمل، وأخذ قسط من الراحة، والنوم الكافي، وتخصيص وقت للاستجمام.


وصفات طبيعية للعناية بالبشرة

توجد بعض العناصر الطبيعية الموجودة في البيت، ويُمكن استخدامها لحماية البشرة والعناية بها، ومنها:

زيت النعناع وزيت جوز الهند

يُستخدم زيتُ النعناع العطري لعلاج الاحمرار، والطفح، والبثور الناتجة عن حروق الشمس لما يحتويه من عناصر مقاومة للالتهاب، وهو مُهدئ وملطف للبشرة، ويُخفّف من التهيُّج، وأثبتت الدراسات العلمية أن زيت النعناع العطري يُمكن أن يحمي من حروق الشمس لذلك تمَّ صُنع واقيات تحتوي على هذا العنصر، بالإضافة لخصائصه المُرطبّة للبشرة والتي تحمي من التعرّض للجفاف بسبب عوامل الطقس، وطريقته هي:[٣]

  • المكونات:
    • قطرتان من زيت النعناع.
    • ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند.
  • طريقة التحضير:
    • يُمزج الزيتان معاً؛ للحصول على المزيج.
    • يُطبق المزيج على المنطقة المُصابة، ويُدلّك بلطف.
    • تُكرر الطريقة من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم دون الحاجة إلى غسل البشرة.

الخيار وملح البحر وزيت النعناع

يحتوي ملح البحر على المعادن الأساسية، والمهمة لتغذية البشرة، بينما يرطب الخيار البشرة ويُصفيها، ويُمكن استخدام هذا المزيج كمُقشّر طبيعي لتنقية البشرة، وإزالة الزيوت الإضافية. وطريقتُه هي:[٤]

  • المكونات:
    • نصف حبة من الخيار.
    • نصف كوب من ملح البحر.
    • ربع ملعقة صغيرة من زيت النعناع العطري.
  • طريقة التحضير:
    • يُبشر الخيار، ثمّ يُضاف إليه باقي المُكونات ويُخلط جيداً.
    • يُطبّق الخليط على البشرة وتُدلك بلطف لمدّة عشر دقائق.
    • يُترك على البشرة فترة من الوقت، ثمّ يُغسل بالماء البارد.


ماء الورد والجليسرين والليمون

يعمل ماء الورد على مُوازنة درجة الحموضة على البشرة، ويُرطب الجليسيرين البشرة، ويمنحها النعومة والمرونة، بينما يحتوي الليمون على خصائص مُضادة للالتهابات، كالالتهابات البكتيرية، أو الفطرية، كما أنّه يُساعد على تفتيح البشرة وتبييضها. والطريقة هي: [٤]

  • المكونات:
    • نصف كوب ماء الورد.
    • نصف كوب من الجليسرين.
    • ملعقة صغيرة من عصير الليمون.
    • زجاجة رذاذ.
  • طريقة التحضير:
    • تُمزج جميع المكونّات معاً بشكل جيّد.
    • تُعقّم زجاجة الرذاذ عن طريق وضعها في الماء الفاتر لبضع دقائق.
    • يُحفظ المزيج في الزجاجة، ويُرش منه كل يوم على البشرة قبل الذهاب للنوّم.
    • تُغسل البشرة في الصباح.


الكركم والحليب ودقيق الغرام

يعمل مزيج الكركم، والحليب، ودقيق الحمص على تنظيف البشرة، وإزالة الشوائب المُترسّبة عليها للحصول على بشرة نضرة، ومُتوهّجة. والطريقة هي:[٤]

  • المكونات:
    • ملعقتان كبيرتان من الدقيق.
    • ملعقة صغيرة من الكركم.
    • ملعقة كبيرة من الحليب السائل.
  • طريقة التحضير:
    • يخلط دقيق الحمص، والكركم في وعاء، ثمّ يضاف إليه الحليب، ويُخلط جيداً.
    • يُطبّق الخليط على البشرة لمدّة ربع ساعة إلى أن يجفّ.
    • تُشطف البشرة بالماء الدافئ.
    • تُكرّر الطريقة مرة في الأسبوع.


المراجع

  1. "How to Protect Your Skin", www.wikihow.com/Protect-Your-Skin,2018-12-16، Retrieved 2018-12-16. Edited.
  2. "Skin care: 5 tips for healthy skin", www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/adult-health/in-depth/skin-care/art-20048237,2018-12-16، Retrieved 2018-12-16. Edited.
  3. "Use Essential Oils for Different Skin Problems", www.top10homeremedies.com/news-facts/use-essential-oils-for-different-skin-problems.html,2018-12-16، Retrieved 2018-12-16. Edited.
  4. ^ أ ب ت "25 Best Homemade Herbal Beauty Recipes For Glowing Skin", www.stylecraze.com/articles/15-herbal-beauty-tips-for-glowing-skin,2018-12-16، Retrieved 2018-12-16. Edited.