طرق خفض الحرارة عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٤ أبريل ٢٠١٧
طرق خفض الحرارة عند الأطفال

تصيبب الأطفال خلال فترة نموّهم العديد من الأمراض، فجهاز المناعة لديهم لم يكتمل نموّه وما زال لا يستطيع مقاومة الكثير من مسبّبات الأمراض مثل الفيروسات والطفيليات والبكتيريا التي تسبّب الالتهابات في مختلف أعضاء الجسم، وغالباً ما تترافق مع هذه الأمراض أعراض تدلّ على الإصابة بالمرض مثل: الحمّى، أو ارتفاع درجة الحرارة.


الحمّى

هي ارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من ٣٧.٥ درجة مئوية، وقد تؤدّي الى مضاعفات منها: ألم في الرأس، وجفاف الجلد، والشعور بالعطش الشديد، والإصابة بالرجفة أو القشعريرة.


يمكن قياس درجة حرارة الطفل من عدة مناطق هي:

  • تحت الإبط: وفي هذه الحالة يجب زيادة نصف درجة إلى القراءة التي نحصل عليها.
  • الفم: وهو المكان الّذي يعطي درجةً أقرب ما تكون الى درجة الحرارة الطبيعية، ويتمّ من خلال وضع الميزان تحت اللسان لفترة زمنية.
  • الشرج : وفي الأغلب هذه الطريقة التي تستخدم مع الأطفال، وهنا يجب إنقاص نصف درجة من القراءة التي نحصل عليها.


طرق الاعتناء بالطفل المصاب بارتفاع درجة الحرارة

  • تعتبر الحمّى أو ارتفاع درجة الحرارة عرضاً وليس مرضاً لذلك فهي غير مخيفة بقدر ما يكون المرض هو المخيف والخطِر، ويجب على الأم تقديم العناية الجيّدة للطفل في هذه الفترة، ومن الأمور التي على الأم مراعاتها:
  • إعطاء الطفل الكثير من السوائل لتعويض ما يفقده الجسم بالتعرّق بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
  • التّخفيف من الملابس التي يلبسها الطفل ولكن مع عدم خلعها بالكامل، وإنّما العمل على إلباسه ملابس خفيفة.
  • وضع الطفل في غرفة جيّدة التهوية، ويجب العمل على تهويتها بين الحين والآخر؛ لأنّه عند ارتفاع درجة حرارة الطفل فإنّ الجسم يستهلك نسبةً أكبر من الأكسجين، ويفرز نسبةً كبيرة من ثاني أكسيد الكربون.
  • محاولة تخفيض الحرارة باستخدام كمّادات الماء الفاتر أو إعطائه دشّاً من الماء الفاتر.
  • في حال كانت الحرارة أعلى من 38.5 درجة مئوية يجب إعطاء الطفل مسكّناً للألم وخافضاً للحرارة، ويكون في العادة محتوياً على الباراسيتامول.
  • تزويد الطفل بالشوربات المغذّية؛ حيث إنّ الجسم يكون في حالة دفاع أمام مسبّب المرض، وبالتالي فهو يحتاج إلى الطاقة، ويتمّ تزويده بالطاقة من خلال الغذاء، وأفضل الأغذية في هذه الفترة هي شوربة الدّجاج مع الخضار.


أخطاء شائعة عند محاولة خفض درجة حرارة الطفل

  • استخدام الكحول لخفض الحرارة؛ حيث قد تتسرّب الكحول عبر مسامات الجلد لتصل إلى الدم، وبالتالي إصابة الطفل بالتسمم.
  • استخدام الماء البارد أو المثلّج في خفض درجة الحرارة، فهذا قد يسبّب الصدمة للطفل، وتكسير الأوعية الدمويّة لديه.


نصيحة للأم عند ارتفاع درجة حرارة الطفل بالفيديو

للتعرف على المزيد من المعلومات حول ارتفاع درجة حرارة الطفل و نصائح مهمة للأم في هذه الحالة.