تكرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٦
تكرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

درجة حرارة جسم الإنسان

يُحافظ جسم الإنسان على درجة حرارة معتدل ومنتظمة، وتنتج هذه الحرارة عن العمليات الحيوية الداخلية في الجسم، مثل عملية الأيض وغيرها، وكثيراً ما يتعرض الأطفال للإصابة بارتفاع في درجة الحرارة ويكون السبب واضحاً وتختفي هذه المُشكلة بعد أخذ العلاج اللازم، لكن قد يعاني بعض الأطفال من تكرار ارتفاع درجة الحرارة، وسنتعرف هنا على أسباب هذه المُشكلة.


يتحكّم الدماغ بدرجة حرارة جسم الإنسان من خلال إرسال الأوامر للأعصاب الموجودة في منطقة تحت المهاد، إذ إنّ الحفاظ على درجة حرارة الجسم ضمن المُعدل الطبيعي من أهم الأمور التي تُجنب الإنسان تعرضه للمخاطر الصحية المختلفة، وتبلغ درجة حرارة الجسم الطبيعية ما بين 36-37 درجة مئويّة لدى الاطفال.


أسباب تكرار ارتفاع الحرارة عند الأطفال

عندما يتعرّض الإنسان لأي جسم غريب كالبكتيريا والفيروسات، يقوم جهاز المناعة بردة فعل دفاعيّة وعندها ترتفع درجة حرارة الجسم، وقد يكون الارتفاع طفيفاً أو كبيراً، ويُمكن تحديد تكرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال عندما يتعرض الطفل لارتفاع درجة حرارته ثلاث مرات على الأقل خلال ستة أشهر، حيث يُصاب الطفل بارتفاع في درجة حرارته مرة على الأقل أسبوعياً، وهذه الحالة لها العديد من الأسباب، وقبل البحث عن الأسباب يجب على الأهل المسارعة لخفض درجة الحرارة في المنزل قبل التوجه للطبيب؛ لأنّ الطفل خاصة إذا كان رضيعاً قد يتعرّض للجفاف أو التشنجات العصبية جراء ذلك.


الأسباب الأكثر شيوعاً

  • ظهور الأسنان عند الأطفال وهو ليس بالأمر الخطير؛ لأنّ الارتفاع في درجة الحرارة يكون طفيفاً.
  • الأمراض المُعدية أو الناتجة عن مرض فيروسي أو بكتيري.
  • التهابات الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • التهابات القصبات الهوائية والتهابات الرئة.
  • التهابات الجهاز التنفسي.
  • الحصبة وجدري الماء.
  • بعض الأمراض المعدية التي يصاحبها حرارة.
  • الحمى القرمزيّة.
  • السحايا.
  • الإنفلونزا.
  • الأمراض الجلديّة الناتجة عن الإصابة بفيروس.
  • الحرارة الناتجة عن تقلبات درجات الحرارة كالخروج من جو دافئ إلى بارد بشكل مفاجئ، أو زيادة الملابس على الطفل ثمّ تخفيفها باستمرار.


الأسباب الأقل شيوعاً

  • الإصابة بحمى البحر الأبيض المتوسط، وحمى التيفوئيد، والسُل.
  • التهاب الغشاء الداخلي للقلب أو حالات انسداد بعض الشرايين.
  • الحرارة الناتجة عن بعض اللقاحات التي يأخذها الطفل.
  • تناول بعض الأدوية أو المضادات الحيويّة التي لها آثار جانبيّة منها ارتفاع درجة الحرارة.
  • بعض الأمراض المزمنة كأمراض الدم مثل اللوكيميا سرطان الدم والأنيميا.


نصائح عند ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • وجود ميزان للحرارة لأخذ قياس درجة حرارة الطفل.
  • عمل مغطس مائي للطفل بماء فاتر بحيث تكون درجة حرارته أقل من درجة حرارة الطفل بدرجتين.
  • إعطاء الطفل خافض للحرارة.
  • اصطحاب الطفل للطبيب لإعطائه العلاج المناسب بعد التشخيص، والتخلص من المسبب الرئيسي للحرارة.