طرق خفض حرارة الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٩ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٥
طرق خفض حرارة الرضع

رعاية الأطفال الرضّع

إنّ الرعاية بالطفل الرضيع من أهمّ الواجبات التي تقع على عاتق الوالدين خاصّة الأم، فيجب رعايته صحيّاً ونفسيّاً وجسديّاً، ويتم ذلك بالمحافظة على نظافته، وإطعامه مجموعة من الوجبات الخاصّة بعمره، كما يجب الاهتمام بخلوّه من الأمراض.


وهنالك الكثير من الرضّع يُعانون من ارتفاع درجات حرارتهم فوق الحد الطبيعيّ بمختلف الأوقات، فتبدأ الأمّ بالبحث عن الطرق السريعة للتخلّص من تلك الحرارة، التي قد تكون غير معروفة السبب من قبل الأم.


المستوى الطبيعيّ لدرجة حرارتهم

إنّ المستوى الطبيعيّ لدرجة حرارة الرضيع غير مُحدّداً بشكل دقيق، فيختلف من رضيع لآخر، وقد أقرّ الأطباء أن يكون مستواها محصوراً بين 36.5 إلى 37.2 درجة مئويّة، فإن زادت عن ذلك يُعتبر هذا ارتفاعاً بالحرارة ويجب معالجة الأمر.


أسباب ارتفاع درجة الحرارة

  • الإصابة بالتهاب في الجهاز التنفسيّ، كالرشح والإنفلونزا ونزلات البرد.
  • الإصابة بجراثيم المعدة، الناتجة من تناول غذاء ملوّث، فقد يُصاب الرضيع بأمراض بكتيريّة، أو فيروسيّة، أو طفيليّة.
  • الإصابة بفيروس الساحايا، وهو من أخطر أسباب ارتفاع درجة حرارة الرضيع، فتصل الحرارة لأكثر من 40 درجة مئويّة، ويجب الذهاب بالرضيع للمستشفى بسرعة، لإجراء الفحوصات اللازمة له.
  • تغيّرات بيولوجيّة في جسم الرضيع، كبداية ظهور الأسنان في فمه.


طرق قياس درجة الحرارة

  • استخدام ميزان الحرارة الخاصّ بالإبط، فيوضع الميزان تحت الإبط بشكل مباشر، ويُترك لمدة ثلاث دقائق لقراءة النتيجة بعد ذلك.
  • استخدام ميزان الحرارة الخاصّ بفتحة الشرج، ويتم وضعه بفتحة شرج للرضيع مع الحذر عند استخدامه حتى لا يُؤذي الرضيع، ومن ثمّ يُترك دقيقتين وبعدها تتم القراءة، ويُعتبر هذا الميزان أدقّ من السابق؛ كونه يُعطي نتيجة سريعة وصحيحة.


طرق خفضها

  • استخدام الطرق التقليديّة في خفض الحرارة والتي تشمل:
  • تبليل قطع من القماش بالماء البارد، ووضعها على جبين الرضيع وعلى أطرافه.
  • تحضير مسبح مائيّ من ماء الصنبور في فصل الصيف، ووضع الرضيع فيه لمدة عشر دقائق، ويُمكن إضافة خلّ التفاح للماء، لأنّه يزيد من قدرة الماء على سحب الحرارة من الجسم.
  • تدليك أطراف الرضيع من يدين وقدمين بالكحول الطبيّة.
  • إعطاء الرضيع الدواء المناسب لعمره من الأدوية الخافضة للحرارة، وغالباً ما يتم استخدام التحاميل الدوائيّة لخفض حرارة الرضيع الذي لا يزيد عمره عن ستة شهور، أمّا الرضيع الذي يكبر عن ستة أشهر يُمكن إعطاؤه المحلول الدوائيّ (الشراب) لخفض حرارته.
  • مراجعة الطبيب مباشرة في حال استمرّ ارتفاع درجة حرارة الرضيع لأكثر من 24 ساعة، خاصّة إن تم استخدام الطرق السابقة ولم تُعطي أيّ نتيجة.