أطعمة الأطفال في الشهر السادس

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ١٨ يناير ٢٠٢١
أطعمة الأطفال في الشهر السادس

تغذية الأطفال في الشهر السادس

تقتصر تغذية الأطفال الرضّع في الشهور الستة الأولى من أعمارهم على حليب الأم أو حليب الأطفال الصناعي في حال عدم مقدرة الأم على الإرضاع، أو عدم رغبتها بذلك. وبسبب تطور أجسام ووظائف الأعضاء لدى الأطفال، يصبح معظمهم جاهزين لتناول الأطعمة الصلبة عند بلوغهم عمر الستة أشهر.[١]


ومن الجدير بالذكر أنّه عندما يكبر الأطفال؛ يصبح الحليب وحده غير كافٍ لتلبية احتياجات أجسام الأطفال التي تنمو وتتطور بشكلٍ سريع، ولكنّه يبقى المصدرَ الرئيسيَّ للطاقة والعناصر الغذائيّة اللازمة لنموّهم، لذا يُنصح بتقديم الأطعمة الصلبة للأطفال بعد تناولهم الحليب لضمان تناولهم الكميّة الكافية من الحليب في هذا العمر.[٢]


وفيما يأتي بعض الإشارات التي تدلّ على جاهزيّة الطفل للبدء بتناول الأطعة الصلبة:[٣]

  • مقدرتهم على التحكم في حركة الرأس والرقبة وإبقائها قائمة في وضعية الجلوس.
  • إظهارهم ردة فعل نحو الطعام؛ مثل النظر إلى طبق الطعام، أو محاولة تناول الطعام.


أطعمة يمكن تقديمها للأطفال في الشهر السادس

يبدأ الأطفال في عمر الستة أشهر بتناول الأطعمة المهروسة وشبه الصلبة، ويجدر التنبيه إلى أهمية تقديم كمية كافية ومتنوعة من الأطعمة التي تناسب أعمارهم، بالإضافة إلى ضرورة إستجابة الأم إلى رغبة الطفل في تناول الطعام، ومساعدة الأطفال الأكبر سناً على إطعام أنفسهم وذلك بتشجيعهم على تناول الطعام وعدم إجبارهم على ذلك، كما يجب التركيز على إطعامهم ببطءٍ وتأني وتجربة أنواعٍ أخرى من الطعام في حال عدم رغبتهم بتناول نوعٍ معين بدلاً من إجبارهم على تناوله.[٤]


ومن الضروريّ التركيز على البدء بإعطاء الأطفال الأطعمةَ الغنيّة بالحديد؛ مثل مهروس حبوب الأرز المدعّم بالحديد، والبقوليات، واللحوم، أو الدجاج، أو السمك المطبوخ، والمهروس جيداً، بالإضافة إلى أهميّة إضافة الخضار، والفاكهة، والحبوب، ومنتجات الحليب، مثل لبن الزبادي، والأجبان.[٥] وفيما يأتي، نذكر بعض الأمثلة على أطعمة التي يمكن تقديمها للأطفال:[٦]

  • الفاكهة: مثل الموز، والفراولة، والبرتقال، والبطيخ، والإجاص، والأفوكادو.
  • الخضار: مثل السبانخ المطبوخة، والجزر، والبازيلاء، والبطاطا الحلوة، والشمندر.
  • الحبوب الكاملة: مثل الخبز، والبسكويت، والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة.
  • اللحوم: مثل القطع الصغيرة والطريّة من اللحم، والدجاج، والسمك والديك الرومي.
  • منتجات الحليب: مثل المنتجات المبسترة؛ كاللبن، والأجبان.


هل يحتاج الأطفال لشرب السوائل في الشهر السادس

لا يحتاج الأطفال إلى العصائر في سن الستة أشهر؛ حيث إنّ السعرات الحرارية الزائدة قد تقلل من شهيّة الطفل، كما أنّ السكريات تُسبّب ضرراً في أسنان الطفل النامية، وتُعدّ المشروبات الغازية والعصائر بأنواعها مُضرّة لصحة الأطفال. بينما يمكن إعطاء الماء للأطفال عند البدء بتقديم الطعام لهم، إذ إنّ إعطاءهم كوباً من الماء مع الأطعمة الصلبة قد يكون مفيداً.[٧]


عدد الوجبات المناسبة للأطفال في الشهر السادس

حسب منظمة الصحة العالمية (WHO)؛ فإنّ الأطعمة المكمّلة يجب أن تُعطى للأطفال من مرتين إلى ثلاث مراتٍ في اليوم في عمر 6-8 أشهر،[٤] ومن الجدير بالذكر أنّه يصعب معرفة كمية الطعام التي يحتاجها الطفل؛ وذلك لصغر حجم معدة الأطفال وعدم تحمّلهم كميةً كبيرةً من الطعام، لذا يجب التركيز على ما يأتي لضمان إعطاء الطفل الكمية المناسبة من الطعام:[٨]

  • البدء بكميات قليلة من الطعام: حيث يُنصح بإعطاء الطفل ملعقة واحدة إلى ملعقتين كبيرتين من الطعام ومراقبة ما إذا كان الطفل يشعر بالشبع أو ما زال جائعاً.
  • التوازن والتدرّج: حيث ينصح بالتدرّج في إضافة الطعام الصلب إلى نظام الأطفال الغذائي إلى أن يصبح اعتمادهم الكليّ على الطعام بدلاً من الحليب.
  • تعدد الوجبات: ينصح بتقديم 5-6 وجبات يومياً للطفل؛ بحيث يتناول الطفل تقريباً وجبة كل 2-3 ساعات وذلك بمقدار 3 وجباتٍ رئيسية بالإضافة إلى وجبتين خفيفتين يومياً.


نصائح حول تغذية الأطفال الصغار

فيما يأتي بعض النصائح التي تساعد الآباء فيما يتعلق بتغذية أطفالهم:[٩]

  • تجنب إعطاء العسل للأطفال دون عمر السنة؛ وذلك لاحتوائه على نوعٍ من البكتيريا التي قد تسبب تسمماً غذائيّاً لهم.
  • تجنب تقديم الحليب البقري للأطفال دون عمر السنة؛ وذلك لعدم قدرة الأطفال على هضمه في هذا العمر.
  • تجنب إعطاء الطفل زجاجة الحليب في موعد النوم؛ وذلك لتجنب حدوث تسوسٍ في الأسنان.
  • عدم إضافة حبوب الأرز المطحونة المخصصة للأطفال إلى زجاجة الحليب إلّا إذا أوصى طبيب الأطفال أو اختصاصيّ التغذية بذلك؛ إذ يلجأ البعض لإضافة الحبوب إلى الزجاجة للوقاية من الارتجاع المريئي لدى الأطفال.
  • الانتظار مدة يومين إلى ثلاثة أيام عند تقديم نوعٍ جديدٍ من الطعام؛ قبل البدء تقديم نوعٍ جديد آخر؛ وذلك لضمان عدم حدوث أي رد فعل تحسسيّ.
  • عدم تقديم الطعام من الوعاء مباشرةً إلّا في حال استهلاكه كاملاً؛ إذ يُنصح بوضع الطعام في طبقٍ نظيف وذلك للوقاية من الأمراض التي قد يسببها تلوث الطعام، كما يجب تغطية أوعية طعام الأطفال المفتوحة وتخزينها في الثلاجة لمدة لا تزيد عن يومين.
  • التحقق من تاريخ صلاحية الأطعمة في حال شراء أطعمة الأطفال الجاهزة، والتخلص منها بعد انتهاء صلاحيتها.[١٠]
  • تجنب إضافة الملح أو السكر إلى طعام الأطفال عند تحضيره؛ حيث يؤثر الملح في صحّة الكلى، أمّا السكر فقد يسبب تسوساً في الأسنان.[١١]
  • البدء بإعطاء الأطفال في عمر الستة أشهر أطعمةً قد تثير التحسس الغذائي مرةً واحدةً على الأقل وبكمياتٍ قليلةٍ جداً؛ وذلك لاكتشاف أيّ رد فعل تحسسيّ ممكن، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[١١]
    • البيض المطبوخ.
    • الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين: مثل القمح والشعير وحبوب الجاودار.
    • المكسرات والفول السوداني: ويجب تقديمها مطحونةً جيداً وبكمية قليلة جداً.
    • الصويا.
    • السمك.
    • المحار.


المراجع

  1. "Healthy Eating for 6 to 24 month old children", www.fhs.gov.hk, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  2. "Feeding your baby: 6–12 months", www.unicef.org, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  3. "ASCIA Information on how to introduce solid foods to babies for allergy prevention", www.allergy.org.au,11-2020، Retrieved 16-1-2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Child health: Recommended food for the very early years", www.who.int, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  5. "Introducing complementary foods: Feeding from around 6 months", www.conditions.health.qld.gov.au, Retrieved 9-1-2021. Edited.
  6. "Foods & Drinks for 6 to 24 Month Olds, Foods and Drinks to Encourage", www.cdc.gov,14-12-2020، Retrieved 16-1-2021. Edited.
  7. Zawn Villines (17-6-2020), "6-month-old feeding schedule: Timings and food source"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  8. "How Much and How Often To Feed", www.cdc.gov, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  9. "Feeding patterns and diet - children 6 months to 2 years", www.medlineplus.gov, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  10. "Feeding Your Baby", www.gov.mb.ca, Retrieved 16-1-2021. Edited.
  11. ^ أ ب "What to feed your baby", www.nhs.uk, Retrieved 16-1-2021. Edited.