طرق معالجة تساقط الشعر عند الرجال

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٩ أبريل ٢٠١٧
طرق معالجة تساقط الشعر عند الرجال

تساقط الشعر عند الرجال

هي ظاهرة جمالية منتشرة بكثرة بين فئة الرجال، تحدث بفقدان الشعر من أماكن معينة من الرأس تدريجيا، ويمكن أن تتعرض مناطق من الرأس إلى الصلع، وتختلف الأسباب وراء هذه المشكلة، ويعد السبب الرئيسي متعلقا بالجينات المتوارثة من الأباء، وزيادة إفراز هرمون الذكورة وبالتالي زيادة حساسية بصيلات ومنابت الشعرللمادة التي يفرزها هرمون التسوستيرون، إلّا أنّه لا يمكن نفي الأسباب الأخرى المسببة لتساقط الشعر كبعض العادات السلوكية، منها: استخدام مثبتات الشعر بكثرة مما يضعف منابت الشعر وفروة الرأس، أو بسبب ارتداء القبعة لوقت طويل، أو بسبب تمرير أصابع اليدين بين الشعر بكثرة، ويمكن أن تكون المشكلة ظاهرة عند فئة من الرجال بسبب عضوي داخلي أو بسبب نقص الفيتامينات أو المعادن.


طرق معالجة الشعر عند الرجال

الأدوية والكريمات

يمكن استخدام أنواع مختلفة من كريمات الشعر أو الأدوية الموضعية والتي قد تؤخر تساقط الشعر وتخفف نسبة السقوط، على أن تكون موصوفة من قبل أخصائي مختص.


تقنية الليزر

يمكن علاج بصيلات الشعر بالليزر لتحفيز فروة الرأس وتنشيط الدورة الدموية وتغذية منابت الشعروتقويتها، مما يقلل تساقطه، ويزيد سماكته، لكنه بالنهاية يبقى علاجاً خارجياً لا يؤثر بالهرمونات الوراثية.


العلاج التجميلي

تعتمد هذه التقنية على ملء بعض الفراغات التي يعاني الرجل فيها من تساقط الشعر عن طريق رش مادة تعمل على تمويه الشعر وإكسابه مساحة إضافية من الشعر، وقد تكون أيضا باستخدام تقنية الرسم وملء الفراغات، لكنه حل مؤقت.


العلاج الجراحي

يعتمد العلاج الجراحي على استئصال الشعر من منطقة ينمو فيها الشعر بغزارة كمنطقة الصدغ أو الرقبة، ثمّ أخذ واستئصال قطعة خارجية سطحية من الجلد من نفس المكان الذي أخذ منه الشعر، وزراعتها في الأماكن التي تعاني من تساقط الشعر أو الصلع، ثمّ غلاق الجرح الذي أخذ منه قطعة الجلد بالتقطيب، ويمكن الإستعانة بطبيب تجميلي لمعالجة الآثار إن وجدت، إلّا إنها تقنية باهظة الثمن وتتطلب قوة عزيمة وإرادة من الشخص المعالج.


المكملات الغذائية

يمكن اعتماد أنواعاً معينة من المكملات الغذائية تعزز إنبات الشعر وتحد من تساقطه، وتوجد أنواع معينة مخصصة لعلاج الشعر وزيادة قوته وعلاجه، حيث تحتوي المكملات على الفيتامينات الداعمة لفروة الرأس والبصيلات والجذور ومنها: فيتامين، ب9، ب7، أ، د، ج، كما للحديد، والزنك، والأحماض الأمينية دور فعال في تقوية الشعر وتعزيز قوة فروة الرأس والبصيلات، ويفضل أخذ هذه المكملا ت بعد الاستشارة الصحية وإجراء التحاليل المخبرية المناسبة.


أسلوب الحياة الصحي

إن الإعتدال في كل أمر سبب في علاج وحل كل مشكلة، فاعتماد أسلوب غذائي صحي يعتمد على التنوسع بالوجبات الغذائية الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن والأملاح المعدنية والبروتينات، كما يجب الموازنة وعدم الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل كككريمات الفرد ومثبتات الشعر، والاستعاضة عنها بكريمات الشعر المعالجة التي تحد من تساقط الشعر وتخفف المشكلة.


الزيوت الطبيعية

لا يمكن إنكار فضل بعض الزيوت على فروة الرأس وتقوية منابته وتطويله وزيادة كثافتة، ومن أفضل الزيوت المعالجة للشعر: زيت الخروع، وزيت السمسم، وزيت الجوجوبا، وزيت الثوم، والجرجير، وزيت الصبار، زيت جوز الهند، ويمكن استخدام كل زيت على حدة أو عمل قناع للشعر بخلط نسب متساوية من كلّ نوع وتوزيعها على الشعر وتركه ساعة على الأقل قبل غسل الشعر بالماء الدافئ.