طرق منع نمو الشعر نهائياً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١ فبراير ٢٠١٨
طرق منع نمو الشعر نهائياً

مشكلة الشعر غير المرغوب به في الجسم

يُعتبر شعر الجسم أحد المشاكل الأكثر إزعاجاً للسّيدات؛ إذ يسبب مشاكل كثيرة منها المظهر المزعج للسيدات خاصةً شعر الوجه الزّائد، والذي يظهر في المناطق المحيطة بالفمّ، والخدّين. بالإضافة إلى شعر الذّراعين، والسّاقين، وغيرهما من الأماكن، لذلك توجد عدّة طرقٍ طبيعيةٍ، وطبيةٍ يمكنها المساعدة في منع نمو الشّعر غير المرغوب فيه نهائيّاً.[١]


طرق إزالة الشعر طبياً

الليزر لمنع نمو الشعر

إزالة الشّعر غير المرغوب فيه من المهام الشّاقة، إذ يمكن إزالته عن طريق الشّمع، أو الحلاقة، ولذلك آثارٌ مؤقتةٌ، إذ يعود الشّعر للنّمو مرةً أخرى، ويمكن الحصول على جسمٍ خالٍ من الشّعر بشكلٍ دائم من خلال تقنيّة اللّيزر، الذي أصبح ذائع الصّيت في الوقت الحاضر، ويستخدم في العديد من العيادات المختصّة، ويعمل اللّيزر على منع نمو الشّعر عن طريق تعريض بصيلات الشّعر إلى ضوء اللّيزر الذي يدمّر البصيلات والشّعر، مما يمنع نمو الشّعر بشكلٍ نهائيٍّ، وفي الآتي الإيجابيات والسّلبيات لعلاج اللّيزر.[٢]


  • إيجابيات إزالة الشّعر نهائياً باللّيزر
    • كفاءة اللّيزر: يعتبر منع نمو الشّعر باللّيزر من أكثر الطّرق كفاءةً.
    • السّرعة: يوفّر اللّيزر حلاً سريعاً وفعالاً لمنع نمو الشّعر بشكلٍ دائمٍ، إذ يمكن إزالة الشّعر في الأجزاء الصّغيرة خلال ثوانٍ قليلةٍ، والأجزاء الواسعة في غضون ساعةٍ تقريباً.
    • الفعّاليّة: يعد منع نمو الشّعر بشكلٍ نهائيٍّ باللّيزر طريقةً فعالة، لكنّها تتطلّب عدّة جلساتٍ للقيام بذلك، ولا تتطلب أكثر من ثماني جلسات.
  • سلبيات إزالة الشعر نهائياً بالليزر
    • حروقٌ في الجلد، والحكّة، والتّورّم، وتَلوّنٌ في الجلد، والألم، والوخز، وشعورٌ بالتّنميل أو الخدران حول المنطقة المعالجة، والتّكلفة العالية، لذلك يجب التّأكد قبل تطبيق إجراء اللّيزر من مقدمي الخدمة، والتّحقق قبل اختيار خدمة منع نمو الشّعر باللّيزر.


طرق طبيعية لمنع نمو الشعر

منع نمو الشعر بالطرق الطبيعية

إنّ الطّرق الطّبيعية يمكنها منع نمو الشّعر غير المرغوب فيه، لكنّها تتطلّب الوقت حتى يتمّ حصد النّتائج، ومن هذه الوصفات الفعالة في منع نمو الشعر نذكر:[٣]


وصفة الكركم

يُستخدم الكركم في علاج الأمراض الجلديّة، مثل الأكزيما، وفي شفاء الجروح؛ لأنّه يحتوي على خصائص مضادةٍ للبكتيريا، ومطهّرةٍ، مما يجعله مثالياً في منع نمو الشّعر؛ لأنّه يحمي البشرة بعد تمزّقها أثناء إزالة الشّعر، وللبشرة الدّهنية يفضّل خلط الكركم مع ماء الورد، أما للبشرة الجافة يفضّل خلط الكركم مع الحليب، أمّا البشرة العادية يناسبها كلا الطّريقتين على حدٍ سواء، ولكن يجب الحذر من أنّ الكركم يمكنه إضافة لونٍ أصفر للبشرة، لذلك يجب استخدام رشّة منه فقط، وذلك عند استخدامه بشكلٍ يوميّ، ولا يفضّل استخدام الصّابون بعده، لأنّ ذلك يمكنه جعل لون البشرة داكناً، وطريقته هي:[٣]

  • المكونات:
    • 1 -2 ملعقة صغيرة من الكركم.
    • ماء الورد أو حليب.
  • طريقة التحضير:
    • يُنقع الكركم المطحون في ماء الورد أو الحليب، أو الماء إذا لم تتوفر المكوّنات.
    • يتم المزج حتى الحصول على معجونٍ ناعم القوام.
    • يطبّق المعجون على المناطق التي يتواجد فيها الشّعر غير المرغوب به.
    • يترك لمدّة 15-20 دقيقة أو حتى يجف، ثمّ يغسل بالماء الدّافئ.
    • ولمنع نمو الشّعر الكثيف، يمكن إضافة دقيق الحمّص، أو الشّوفان المطحون، أو دقيق الأرز إلى الخليط.
    • يمكن تكرار الوصفة يومياً وفقاً للرّغبة.


وصفة البطاطس والعدس

البطاطس تحتوي على كميّةٍ عاليّة من الكاتيكولاز الذي يفتّح لون البشرة، وإنّ استخدام خليط العدس والبطاطس يمنع من نمو الشّعر غير المرغوب به، بالإضافة إلى مفعولهما بمنح البشرة النضارة، وهذا الخليط مناسبٌ لجميع أنواع البشرة، لكن يجب القيام بعمل اختبار الحساسّية قبل تطبيق الخليط؛ للتّأكد من عدم وجود حساسّية اتجاه البطاطس، ويمكن لأصحاب البشرة الجافة وضع المرطّب الخالي من العطور والكحول بعد غسل الخليط، وطريقته هي:[٣]

  • المكونات:
    • عدس أصفر منقوع في الماء ليلةً كاملة.
    • بطاطس.
    • ملعقة كبيرة من عصير اللّيمون الطّازج.
    • ملعقة صغيرة من العسل.
  • طريقة التحضير:
    • تقشّر البطاطس ثمّ تهرس.
    • يستخرج العصير من البطاطس المهروسة.
    • يتم التّخلص من الماء الذي نُقِع فيه العدس، ثمّ يتم طحن العدس للحصول على معجونٍ ناعم القوام.
    • بعد ذلك يضاف عصير البطاطس إلى معجون العدس الأصفر.
    • ثم يضاف عصير اللّيمون والعسل إلى الخليط.
    • يطبّق الخليط على مناطق الشّعر غير المرغوب فيه.
    • يترك لمدّة 20-30 دقيقة حتى يجف الخليط تماماً.
  • وتتم إزالته عن طريق فرك المعجون الجاف بالأصابع.
    • يمكن تكرار الوصفة مرّة أو مرتين في الأسبوع.


البابايا والصبار

تحتوي البابايا الطّازجة على انزيمٍ يوسّع بصيلات الشّعر، مما يتسبّب في تساقط الشّعر، كما أنّ لها دوراً في تقشير البشرة، وإزالة خلايا الجلد الميّتة، وهذه الوصفة مناسبة لجميع أنواع البشرة، ولا ينبغي استخدام الصّابون بعدها، وطريقتها هي:[٣]

  • المكونات:
    • ملعقة كبيرة من معجون البابايا.
    • 3-2 ملاعق كبيرة من هلام الصّبار.
    • ملعقة كبيرة من زيت الخردل.
    • نصف ملعقة صغيرة من دقيق الحمص.
    • نصف ملعقة صغيرة من الكركم المطحون.
    • قطرتانّ من أيّ زيتٍ أساسي.
    • قطعة قماش نظيفة وجافّة.
    • ملعقة صغيرة من زيت الزّيتون، أو أيّ مرطّبٍ للبشرة.
  • طريقة التحضير:
    • يُمزج معجون البابايا، وهلام الصّبار، ودقيق الحمص، والكركم، وزيت الخردل، والزّيوت الأساسّيّة؛ للحصول على معجونٍ سميك القوام.
    • يتم تطبيق المعجون على المناطق التي تحتاج إلى إزالة الشّعر منها.
    • يترك المعجون ليجف لمدّة 15-20 دقيقة.
    • ثمّ يتمّ فرك القماش في الاتجاه المعاكس من نمو الشّعر لإزالة المعجون الجاف.
    • ثمّ يغسّل بالماء، ويجفّف بالطّبطبة.
    • وأخيراً، يتم تدليك عدّة قطرات قليلة من زيت الزّيتون، أو زيت الأطفال، أو مرطّب.
    • يجب استخدام هذه الوصفة من 3-4 مرّات في الأسبوع، لمدّة ثلاثة أشهر للحصول على أفضل النّتائج.


المراجع

  1. "Top 20 Tips On How To Get Rid Of Mustache Naturally", vkool.com, Retrieved 2018-1-19. Edited.
  2. Raymond Button, "The Pros and Cons of Laser Hair Removal"، www.lifehack.org, Retrieved 2018-1-19. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Ishani Karmakar (2017-11-16), "Home Remedies And Tips For Unwanted Facial Hair"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-1-19. Edited.